الأخبار
قيادي بفتح: فلتتقدم حماس بمرشحها لمنافسة الرئيس أبو مازن بالانتخابات الرئاسيةارتفاع طفيف على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلانخفاض بدرجات الحرارة وتوقعات بسقوط أمطار متفرقة وعواصف رعديةقيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسامحسين الشيخ ينفي طلبه عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهوترامب: الوضع على الحدود التركية السورية "ممتاز استراتيجياً"الحكومة الأردنية تُجري تعديلات على مشاريع قوانين تمس اختصاصات الوزراءشاهد: أفيخاي أدرعي يسرق أكلات فلسطينية.. والنشطاء: "نسيت شبرا والكشري"تيم يبحث مع السفير الهولندي سبل دعم عمل ديوان الرقابةقيادي بحماس لفتح: ما هو موقفكم من العملية العسكرية التركية بسوريا؟"الأحزاب اليمينية" الإسرائيلية تتعهد بعدم الانضمام لحكومة أقلية تدعمها القائمة المشتركةصحيفة: تركيا تستخدم بعملية "نبع السلام" دبابات طورتها إسرائيلاعتداءات الاحتلال والمستوطنين مستمرة في الضفة"اللجنة الشعبية للاجئين"بمخيم جباليا تعقد لقاء برئيس مكتب (أونروا)عُمان تؤهل 1000 من العقول الشابة القادرة على صناعة مستقبل السلطنة
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

باختصار!!بقلم: محمود حسونة

تاريخ النشر : 2019-07-11
باختصار!!بقلم: محمود حسونة
أكتب لك باختصار؛ لأخبرك بأشياء غريبة حدثت لي:
الأرض صارت تدور بي بالمقلوب!! وتغيرت عندي أنا أسماء الأيام والأشياء وأصوات الطيور…
وأنَّ قلبي طعنته برودةٌ قاسية؛ فارتعش طويلا وسافر مبتعدا عنّي!!
و تلك المرأة الناعمة ابتسمت لي وغامزتني!! فلفحتني ريحٌ ساخنة؛ وطارت عيناي كحمامتين إليكِ؛ لأنني أحبكِ أنتِ!!
وأحتار، أيمكن أن يكون البحر أصفرا والسماء حمراء؟! لقد تبدلت ألوان البحار والسماء!!
حاولت أن أشغل نفسي وأتحدث مع أي شيء!! فقلت هراءً... ثم بُحّ صوتي وتيبست كلماتي!!
أنصت وأرهف السمع… ويصمت كل شيء إلا أذناي تُصفران!! فأتفقّد رأسي!!
جيراني بدأوا يتهامسون...أخشي أن يكتشف أحد جنوني!!
وقبل أن أنسى، أخبرك بأن جارتنا العجوز المباركة أشفقت عليّ وصارت تدعو لي كل صلاة!!
أتدرين لماذا حدث لي كل هذا يا طيّبة، وأنت لا تشعرين ؟!
لأنكِ ابتعدتِ عني!!!
حاولت أن أرسمكِ فخانتني أصابعي… ثم إني رسمت عينين جميلتينْ جدا لكن للأسف لا تشبهان لون عينيك، لقد فشلت في تركيب الألوان!!
كنت أعتقد أني رسامًا ماهرا أو صيادا... لقد كذبت على نفسي!!
كيف أستردُّ قلبي وعيناي وعقلي وصوتي؟!
اشتقتِ إليك!!
سأركب قاربا وأذهب إلى منتصف البحر!!
يقولون ( في قلب المياه تختفي وشوشات الدماغ)
بقلم: محمود حسونة (أبو فيصل)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف