الأخبار
المستشار عيسى أبو شرار يتسلم مهامه رئيساً للمحكمة العليا ولمجلس القضاء الانتقاليمصرع طفل داخل مركبة جنوب الخليلالنخالة: نسعى لصيغة تفاهم ترضي الجميع بشأن العمال الفلسطينيين في لبنانبلدية غزة: أنجزنا 9 ألاف معاملة للمواطنين خلال النصف الأول من 2019مركز حماية: الاحتلال استخدام القوة المفرطة بحق المدنيين السلميين شرقي القطاع6 أسباب تجعلك تتناول خليط العسل والقرفة يوميابعد صورتها التي صدمت الجمهور.. رغدة تكشف حقيقة مرضهاالكيالي: 33 ألف موظف بغزة سيستفيدون من الآلية الجديدة للرواتبالحملة الوطنية: عدد كبير من الطلبة لن يلتحق بالجامعات بسبب الوضع الاقتصاديد. اشتية بعد زيارته للعرقزوجة مصطفى فهمي تستعرض أنوثتها بفستان فضي مشكوفالطفل غسان وإنقاذه في اللحظات الأخيرة بمستشفى العودةأفكار لامتلاك كاش مايوه بتكلفة بسيطةمطعم بافلو وينجز آند رينجز يفتتح فرعه الثالث بإعمار سكويرإريكسون و"سيغنيفاي" تشتركان بابتكار حل يعزز عمليات الاتصال بتقنية الجيل الخامس
2019/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إلى عمي أبو أدهم بقلم:هلا تيسير ابوبكر

تاريخ النشر : 2019-07-11
إلى عمي أبو أدهم بقلم:هلا تيسير ابوبكر
الى عمي ابو ادهم

-هلا تيسير ابوبكر

کیف حالك هناك یاعمی ؟ تری هل مازلت تملأ المکان ضجیجاً بضحکتك ؟ سأخبرك قلیلا عن أخيك الذی لم تنجبه أمك ،عن صدیق لك منذ أکثر من خمسين عاما ، هل تعلم أن حزنه علیك فاق حزنه علی اخوته من أمه وأبیه ،هو لم یعترف بذلك ولن یعترف لکننی أعلم عنه أشیاءاً لا یعلم هو بها ، هل تعرف أن صوت ضحکته حین کان یجتمع بك وبالرفاق القدامی لا تضاهی أی ضحکة جمالا ،نعم انی أتکلم عن والدی الذی یرتدی بزة رسمیة یزینها بابتسامة خجولة یکاد المرء یسرقه منها سرقة ، أبی الذی کنت أوصیه علی أسراری ویفشیها لك فرحاً أو حزیناً بها ، کان یشارکك کل شیء حتی حبنا . أتساٸل ان مازلت لاتحب سماع لینا شمامیان صباحا ولا تبدلها بصوت فیروز أبدا مهما علت أصوات المدافع والرصاص علی أوتستراد صحنایا ، أتذکرنی یا عمی ؟ أنا ابنة أخیك التی کنت تقول فیها ”هی الفتاة المقبلة علی الحیاة ،عیناها تعلن ذلك “ یبدو أن الحیاة مازالت تعبس فی وجهی ولکنی مازلت أصارعها کما عهدتنی . تخشی والدتك لقاء والدی بعد رحیلك، تقول ستراك أمامها مجددا ان حصل ذلك، ویخشی والدی اللقاء نفسه لعلهم یخافون العودة معا لشارع الأمین الحزین علیك مارین بقهوة أبو حشیش الخالیة من أهازیجکم الی صحنایا ملجٶنا الأخیر 

رحمة الرب تغمرك کما غمرت کل من حولك حباً وسندا
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف