الأخبار
قيادي بفتح: فلتتقدم حماس بمرشحها لمنافسة الرئيس أبو مازن بالانتخابات الرئاسيةارتفاع طفيف على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلانخفاض بدرجات الحرارة وتوقعات بسقوط أمطار متفرقة وعواصف رعديةقيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسامحسين الشيخ ينفي طلبه عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهوترامب: الوضع على الحدود التركية السورية "ممتاز استراتيجياً"الحكومة الأردنية تُجري تعديلات على مشاريع قوانين تمس اختصاصات الوزراءشاهد: أفيخاي أدرعي يسرق أكلات فلسطينية.. والنشطاء: "نسيت شبرا والكشري"تيم يبحث مع السفير الهولندي سبل دعم عمل ديوان الرقابةقيادي بحماس لفتح: ما هو موقفكم من العملية العسكرية التركية بسوريا؟"الأحزاب اليمينية" الإسرائيلية تتعهد بعدم الانضمام لحكومة أقلية تدعمها القائمة المشتركةصحيفة: تركيا تستخدم بعملية "نبع السلام" دبابات طورتها إسرائيلاعتداءات الاحتلال والمستوطنين مستمرة في الضفة"اللجنة الشعبية للاجئين"بمخيم جباليا تعقد لقاء برئيس مكتب (أونروا)عُمان تؤهل 1000 من العقول الشابة القادرة على صناعة مستقبل السلطنة
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ذاك هو الحب!!بقلم: حامد أبوعمرة

تاريخ النشر : 2019-07-11
ذاك هو الحب!!بقلم: حامد أبوعمرة
مسائيات كاتب ...
ذاك هو الحب ...!!
بقلمي /حامد أبوعمرة
ومن صعاب الحياة وقسوتها عندما الذين نحبهم والذين هم أقرب الناس لحنايانا ،ونتوسم فيهم الاحتضان والرقة والحنان والمشاركة في الشعور بالألم ،إلا أننا ما نكاد نراهم وإلا ونجدهم يزيدون من لوعة الآهات، ومرارة العيش ...هم بكل أسف لا يفكرون إلا بأنفسهم وبسعادتهم، ولو على حساب الآخرين... فيصبح حالهم عندئذ كالذين يصبون الزيت على النار ...فالحب برأيي هو البقاء بحروفه وبأسمى معانيه رغم تشتت كل شيء حولنا في الحياة ... الحب هو الالتقاء الروحي رغم افتراق الأجساد ،والحب هو توحد النبضات في الفرح والجرح معا... والحب هو أن نضحي بحياتنا من أجل حياة بقاءالآخرين ...أن نجعل من أنفسنا قضبانا حديدية ليسير القطار، قطار الحب بكل صفاء وإخلاص ،الحب هو أن نعيش الحياة بابتسامة وأمل عندما نقابل الآخرين رغم الجرح الغائر فينا ،ودوامات الأسى التي تعتصرنا بكل قسوة وجبروت فتشدنا نحو قيعان الضياع ...!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف