الأخبار
6 أسباب تجعلك تتناول خليط العسل والقرفة يوميابعد صورتها التي صدمت الجمهور.. رغدة تكشف حقيقة مرضهاالكيالي: 33 ألف موظف بغزة سيستفيدون من الآلية الجديدة للرواتبالحملة الوطنية: عدد كبير من الطلبة لن يلتحق بالجامعات بسبب الوضع الاقتصاديد. اشتية بعد زيارته للعرقزوجة مصطفى فهمي تستعرض أنوثتها بفستان فضي مشكوفالطفل غسان وإنقاذه في اللحظات الأخيرة بمستشفى العودةأفكار لامتلاك كاش مايوه بتكلفة بسيطةمطعم بافلو وينجز آند رينجز يفتتح فرعه الثالث بإعمار سكويرإريكسون و"سيغنيفاي" تشتركان بابتكار حل يعزز عمليات الاتصال بتقنية الجيل الخامسنادي مليحة ينظم محاضرة عن الالعاب الشعبية في التراث الاماراتي لمشاركيه ولاعبيهبعد غياب طويل.. شاهدوا كيف أصبحت نينا وريدا بطرس؟مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تعتبر قرارات الرئيس مخالفة للأصول الدستورية والقانونيةهذه أسرار حفاظ إيفانكا ترامب على رشاقتهانواب الوسطى يزرون الجريح الصحفي سامي مصران
2019/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الدالية بقلم:د.ميسون حنا

تاريخ النشر : 2019-07-07
الدالية بقلم:د.ميسون حنا
الدالية

قصة قصيرة بقلم د ميسون حنا

تدور عنقود العنب وتدلى ، أدرك الرجل أن الدالية بحاجة إلى هيكل تتكيء  عليه بثقة، فالعناقيد أمامه ستقصف الأغصان لو بقيت على ما هي عليه الآن .

       جمع الرجل أبناءه ، وأشار إلى الدالية ، قال أحدهم : العنب مكتنز كما لم يكن والعناقيد ثقلت ، وهذا الهيكل الذي يحمل الدالية لم يعد قادرا على حملها، علينا باستبداله . تفاءل الرجل وابتسم . قال الإبن : العمل ، العمل . هز الأخوة رؤوسهم ، وقال واحد منهم : سأجمع الناس لأبين لهم جلية الأمر حتى لا يقع أحدهم في فخ عناقيد العنب . التفت الناس حول الدالية ، والابن يصف لهم الهيكل الهزيل الذي ينوء بحمله لها ، ويصور لهم متانة الذي يجب أن يحل محله ، والناس تصفق لحرارة اللهجة ، وبين لحظة وأخرى يشعر أحدهم بتماس يخالج مشاعره ، فيهتف : العمل ، العمل ..... والناس يرددون الهتاف ، والرجل ينظر وينتظر ، طالت الخطب والهتافات ، أشار الرجل إلى الدالية لكن أحدهم لم يلتفت إليه ..... صرخ الرجل : الدالية أيها الأخوة ، لم يأبه به أحد ، هز جذع الدالية ليلفت الإنتباه إليه دون جدوى ، هز الجذع بعنف فهوت الدالية ، تراكضت الناس لئلا يصيبهم الأذى من هوس هذا المجنون الذي لم ينتظر ولم ينتظر ، ولم ينتظر .... ديست العناقيد والجميع يشيرون بأصابع الاتهام للرجل المتهور .

[email protected]
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف