الأخبار
شاهد: "برنامج غزة للصحة النفسية" والصحة العالمية تنظمان ورشة "لا للانتحار"اشتية: الحكومة تقرر وقف ظاهرة سماسرة تصاريح العمالالحكومة الفلسطينية تُعلن موعد بدء العمل بالتوقيت الشتويشراكة بين فودافون آيديا ومافينير لتوسيع الشبكة كمنصّة"بيز سنتر" تفتتح منشأةً للعمل المشترك في أورلاندوكاتب عالمي: الإمارات تعتلي مكانة مرموقة في النظام العالمي الجديد"هايبرديست" تستعرض قدراتها التكنولوجية الرقمية في معرض جيتكس 2019"الاصلاح الديمقراطي" يُهنئ الشعب التونسي فوز رئيسه المُنتخبترامب يعفو عن عالم ميت منذ 1965الحملة الشعبية لدعم مبادرة الفصائل: ندعو الأحزاب الثمانية للكشف عن الجهة المُعطلةأبو كرش: مستحقات الموظفين عن الأشهر الماضية يجب أن تشمل تفريغات 2005نقابة الموظفين للحكومة: مستحقات موظفي غزة تبدأ من آذار 2017 وليس شباط 2019قطر الخيرية توزع 100 ألف وجبة غذائية للاجئين والأسر الفقيرةمحافظ طولكرم يطلع وفداً من اليسار الدنماركي على انتهاكات الاحتلال وأوضاع المحافظةوفد من وزارة الصحة يزور الطائفة السامرية للتهنئة بعيد العرش
2019/10/14
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الخادمة بقلم:عطا الله شاهين

تاريخ النشر : 2019-07-03
الخادمة بقلم:عطا الله شاهين
الخادمة
عطا الله شاهين
لمْ يعلم ذاك الرّجُل بأنّ الخادمةَ، التي تعملُ عنده منذ زمنٍ ستغيّر حياته من اكتئابه الشّديد، بسبب مشاكله مع زوجته، التي هجرتْه، بعد أن باتوا لا يتفاهمون على كلّ شيء، ودّبتْ الخلافاات بينهما، وباتَ ذاك الرّجُل مكتئباً لدرجةِ الانهيار، وفي حالةٍ نفسيةٍ صعبة، لكنّ الخادمةَ استطاعتْ أن تغيّر حياته، وتحسّن مزاجه، بقصصِها، عن ماضيها مع زوجها، وعانتْ من المشاكل معه لسنواتٍ، فصارَ ذاك الرّجُل كل ليلةٍ يتحدّث إليها، وكأنها أتتْه من السّماء، وتغيّرت حياته نوعا ما، وبدأ الإكتئابُ يبتعد عنه، لأنّ الخادمة خفّفت عنه توتره، ولكنه سأل ذاته يوم هلْ الخادمةُ عطفتْ عليّ، حينما رأتْني على شفا الانهيارِ؟ فيبدو أنها امرأةٌ اكتأبتْ مثلي، لكنها قالت لي: لا تكتئِب بسبب امرأة، فهي لم تحبك البتة، لقد كانت تتواعد مع صديق لها، حينما كنتُ تسافر إلى الخارج، في مهماتِ عملٍ، فشعرتْ الخادمةُ بأنه يُحِبّ امرأته بإخلاصٍ، أمّا امرأته فلمْ تُردْ منه سوى المال، فدنا من خادمتِه، وقال لها: أنتِ فتّحتِ عيني على أشياءٍ لم أكن أدري بها، فقالت له: المهم أن تهتمّ بصحتكَ، لأنّكَ إنسانٌ طيّب وتستحقّ كل خير..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف