الأخبار
هيئة مسيرات العودة تدعو لمشاركة واسعة في جمعة (فلسطين توحدنا والقدس عاصمتنا)حركة فتح تواصل استعداداتها لإحياء ذكرى إنطلاقة الثورة الفلسطينية الـ55شاهد: دانون وسفراء الأمم المتحدة يزورون غلاف غزةالرياض: وفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 21 آخرين بحريق في سجن (الملز)الجزائر: ارتفاع نسبة التصويت في الانتخابات والآلاف يتظاهروناللجنة الشعبية للاجئين بالشاطئ تنظم وقفة جماهيرية دعما لتجديد تفويض "أونروا"ابو جيش: عدد الباحثين عن العمل 40,000 وسوق العمل يوفر فقط 8000أجمل تسريحات شعر للعرائس.. استوحيها من نجمات العالمنصائح مهمة لارتداء فستان زفاف بلا حمالاتتنمية القدس توقع مذكرة تفاهم البوابة الموحدة للمساعدات مع مؤسسات القدسالمركز الفلسطيني الكوري للتكنولوجيا بـ"بوليتكنك" فلسطين ينظم ورشة عمل حول اللقاحات الحيوانيةصورة نادرة لشقيقة عادل إمام في حفل خطوبتها على مصطفى متوليبدعم من المؤسسة العالمية لمساعدة الطلبة العرب تخريج دورة الرسم بالحناءأبو سيف: لا يجوز انتهاك الحق بالتعبير وممارسة الفن تحت أي ذريعةاتبعها فورا.. عادات يومية صحية تنهي آلام الظهر
2019/12/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "رحلة عمر" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب "رحلة عمر" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-07-02
رحلة عُمرْ عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت أصدر المفكّر كريم مروة كتابه الجديد «رحلة عمر» يندرج الكتاب في إطار (كتابة الذات) أو (كتابة الحياة)، كما يرصد العام والخاص، كُتبت مادته في لحظات متقاطعة مع الزمن، تنفتح على الماضي وتواكب الحاضر وترتكز مضامينها على السرد القصصي واليوميات والتأملات والمشاهدات والانطباعات والذكريات فتكشف عن تجربة ثرية وعلاقة عميقة بالحياة. وخير الكلام ما يقوله الكاتب كريم مروة عن كتابه «رحلة عمر»:

"يتضمّن هذا الكتاب بين دفّتيه يومياتي على امتداد عام 1999، العام ما قبل الأخير من القرن العشرين. وقد أدخلتُ عليها بعض التدقيقات في الوقائع والأحداث. وأضفتُ أسماء شخصيات ذات أدوار تاريخية ولقاءات وزيارات في جهات العالم الأربع. وهي يوميات مليئة بالتأملات الوجدانية وحافلة بالذكريات منذ شبابي الباكر. وترافقت باعترافات تتعلّق بأخطاء شخصية وحزبية وأخطاء في التجربة الاشتراكية. وهي اعترافات أردت من خلال البوح بها أن أشير إلى ضرورة أن يعترف كلّ منا من موقعه بما يكون قد وقع فيه من أخطاء. فذلك هو الطريق الصحيح المسار في كل بلد. وحرصتُ أن أضيف بعد الانتهاء من يوميات عام 1999 في يومية اخترت أن تكون في عيد ميلادي التاسع والثمانين في الثامن من آذار من عام 2019. وهي يومية عرضت فيها باختصار لما كان قد شهده العقدان الأولان من القرن الجديد والألفية الجديدة من أحداث شخصية وعامة.

وهكذا يكون الكتاب في تقييمي الشخصي له بمثابة رحلة عمر في صيغةٍ جديدة مختلفة عن السابق والسائد، مقرونة بحلمٍ لا ينتهي رافقني على امتداد حياتي بمستقبلٍ أفضل لوطني لبنان ولعالمنا العربي وللعالم. وسيظل يرافقني في ما تبقّى من عمر".
                                      
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف