الأخبار
وفاة مؤسس مجلة "البيادر السياسي" رئيس تحريرها جاك خزمواشتية: نريد جهداً مضاعفاً لمنع مخططات الضم واعترافاً دولياً بفلسطينمختص بشؤون الأسرى: سجون الجنوب ملوثة وخطيرة وتحتوي على عوامل مسرطنةرئيس مجلس النواب الأمريكي: الضم الإسرائيلي يقوّض مصالح أمننا القوميعياش يتلقى رسالة من العاهل الأردني عبدالله الثاني"الخارجية": 115 حالة وفاة جديدة بفيروس (كورونا) بصفوف الجاليات الفلسطينية20 مليون جنيه إسترليني من بريطانيا لمساعدة فلسطين في مواجهة (كورونا)بالصور: باحات الأقـصى تشهد اقتحام 665 مستوطنا هذا الأسبوعالسعودية: ارتفاعٌ بالإصابات اليومية بفيروس (كورونا) وفرض حظر التجوال في جدةعضو "الوطني" بلال قاسم يشارك باجتماع للجمعية البرلمانية المتوسطيةمواجهات مع الاحتلال وسط الخليل تسفر عن حالات اختناق بالغاز"المجاهدين" بذكرى النكسة: فلسطين كلها أرض العرب والمسلمين والقتال فيها واجب شرعي"الديمقراطية" توجه دعوة لـ (أونروا) بشأن فصل عشرات الموظفين بالقطاعفي يوم شهيد الجبهة الديمقراطية: ندوة للنسائية الديمقراطية حول مشروع الضم وتداعياتهالرئيس عباس ينعى المناضل الوطني الفتحاوي محمد لطفي
2020/6/5
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الفأر والمرآة بقلم:بشار دويكات

تاريخ النشر : 2019-06-26
في كلّ يومٍ أرى شيئاً مقروضاً في غرفتي، دفتراً، أوراقاً، منديلاً!! عرفت أنّ فأراً هو الذي يعبث في غرفتي بلا خوفٍ أو رقيب‏، ماذا أفعلُ؟ فكّرتُ طويلاً، رسمتُ قطّةً بأقلام ملوّنة، القطّة كانت فاغرةً لفاهها، ومكشرّةً عن أنيابها، ووضعتها بصورة واضحة أمام مكتبي، وأمامها من الجهة الثّانية مرآة، لكي تظهر على أنّها قطتين بدل قطّة واحدة. كلّ شيء كان سليماً في غرفتي في اليوم الأوّل وضحكت، وكذلك بقيتْ ممتلكاتي كما هي في اليوم الثّاني، ابتسمتُ وقلتُ في نفسي لقد انطلت اللعبة على الفأر، ولكن في اليوم الثّالث وعندما عدتُ من المدرسة وجدتُ صورة القطة قد شطب عليها بالقلم الأحمر بعلامة ×، ومكتوب تحتها بخطّ واضح، انخدعت بقطّتك المزيّفة هذه ليومين فقط، ألا يكفي هذا! وهكذا عادَ الفأرُ إلى عملهِ السّابق في غرفتي، وعدتُ أنا لأفكّر بخطّة جديدة للتخلّص منه.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف