الأخبار
6 أسباب تجعلك تتناول خليط العسل والقرفة يوميابعد صورتها التي صدمت الجمهور.. رغدة تكشف حقيقة مرضهاالكيالي: 33 ألف موظف بغزة سيستفيدون من الآلية الجديدة للرواتبالحملة الوطنية: عدد كبير من الطلبة لن يلتحق بالجامعات بسبب الوضع الاقتصاديد. اشتية بعد زيارته للعرقزوجة مصطفى فهمي تستعرض أنوثتها بفستان فضي مشكوفالطفل غسان وإنقاذه في اللحظات الأخيرة بمستشفى العودةأفكار لامتلاك كاش مايوه بتكلفة بسيطةمطعم بافلو وينجز آند رينجز يفتتح فرعه الثالث بإعمار سكويرإريكسون و"سيغنيفاي" تشتركان بابتكار حل يعزز عمليات الاتصال بتقنية الجيل الخامسنادي مليحة ينظم محاضرة عن الالعاب الشعبية في التراث الاماراتي لمشاركيه ولاعبيهبعد غياب طويل.. شاهدوا كيف أصبحت نينا وريدا بطرس؟مؤسسة الضمير لحقوق الانسان تعتبر قرارات الرئيس مخالفة للأصول الدستورية والقانونيةهذه أسرار حفاظ إيفانكا ترامب على رشاقتهانواب الوسطى يزرون الجريح الصحفي سامي مصران
2019/7/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عُذراً، أنا لستُ معكم!بقلم:توفيق أبو شومر

تاريخ النشر : 2019-06-26
عُذراً، أنا لستُ معكم!بقلم:توفيق أبو شومر
وصلتني ثلاث رسائل من أصدقاء أعرفهم، يقولون لي:

"أين قلمُك من صفقة العصر، ومؤتمر البحرين"؟

أعزائي:

نجحتْ الألفية الثالثة من نقل ساحات المعارك، إلى صفحات الألفية الرقمية، واستنفدت طاقاتنا النفسية والعقلية، وجعلتنا نحارب طواحين الهواء، على مذهب الروائي،  ثيربانتس، وأن نحارب الظلال والخيال، وأن ننسى جوهر القضية، وأن نحرف ساحة المعركة، لتتحول معاركنا من معركة مع أعدائنا، إلى معركة مع إخوتنا وأهلنا، وأن نُغفل آلية التصدي للمؤامرة الخطيرة !

اعذروني، أنا لستُ معكم في هجومكم على دولة البحرين، لستُ مع الذين يقيسون الدول مقياسا متريا، يستهزئون بعدد سكانها، ومساحتها الجغرافية، وشخصيات سياسييها.

إنني، أنا الفلسطيني،  أحزن عندما أرى كاتبا يَعُدُّ نفسه (كاتبا كبيرا) ينشر على صفحته صورةً ساخرة لسياسي عربي، أو  نكتة مؤلمة، ليست باسمة استهزاءً بدولة عربية شقيقة، أو ينشر خريطتَها الجغرافية، فهو لا يُسيء إلى ساستها، بل يُسيء إلى شعبها كلِّه،

كنّا نحن، الفلسطينيين، طوال تاريخنا نفخر بأننا نكتشف المؤامراتِ قبل وقوعها، وأن نتوحد في مواجهتها، نجمع العربَ كلَّهم في ساحة قضيتنا، فقد كانوا شركاء لنا وسيظلون.

اعذروني، أنا لستُ معكم !!
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف