الأخبار
ميسي يتحدث عن عودة نيمار إلى برشلونةريال مدريد يصدر بياناً بشأن مباراة (كلاسيكو) مع برشلونةكلوب يعلن موقف صلاح من المشاركة في معركة مانشستر يونايتدريال مدريد يعلن غياب ثلاثة لاعبين عن لقاء مايوركاارتفاع ملحوظ على سعر صرف الدولار مقابل الشيكلشاهد: غرناطة يواصل مفاجآته في الدوري الإسبانيطقس السبت: أجواء معتدلة بمعظم المناطق ولا تغير على درجات الحرارةانطلاق فعاليات المؤتمر السنوي لأبحاث طلبة كلية الدراسات العليا بالجامعة العربية الامريكيةالجبهة العربيه الفلسطينية تنظم حفل استقبال بمناسبة ذكرى الانطلاقه في محافظة طوباسلبنان: "المؤتمر الشعبي اللبناني": اسقاط طبقة الفساد ووحوش الضرائب هو المدخل لحل الأزمات بلبنانبراك: نعتزم تطبيق إرشادات منع الرشوة في قطاع الشركاتدولة يبحث مع جادو إبرام اتفاقيات توأمة..وايصال رسالة شعبنا لكافة دول العالمتوقيع اتفاقية توأمة بين الجمعيتين الأردنية والفلسطينية لمكافحة التدخينلبنان: السفير سعد: لبنان أمام خيارين: تهدئة الأوضاع والتطلّع لمطالب الناس‏سيدي سليمان تختتم المعرض الجهوي للكتاب في نسخته العاشرة على إيقاعات أركيولوجية
2019/10/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الأجرب لا يُجرب بقلم:حيدر حسين سويري

تاريخ النشر : 2019-06-24
الأجرب لا يُجرب بقلم:حيدر حسين سويري
الأجرب لا يُجرب

حيدر حسين سويري

   عندما أطلقت المرجعية عبارتها المشهورة" المُجرب لا يُجرب"، حصل تناقض وتضارب في تفسير ما أرادت المرجعية أن توصلهُ في هذه الرسالة، ولو جاز لي التعديل على هذه العبارة لكي يفهما الغبي والمتغابي لجعلتها" الأجرب لا يجرب"

   كان في الحي لدينا طفل قذر ووسخ خُلقاً وأخلاقاً، فأطلق عليهِ أقرانهُ لقب(فلان الأجرب)، وذات مرة وهو واقف مع الأطفال وهم يلعبون لعبة الدعابل الشهيرة، كان الذباب يتجمع على(الأجرب) مما أثار غضبهُ، فتسائل: لماذا يتجمع عليَّ الذباب دونكم؟ فأجابهُ أحدهم: أليس لقبك(الأجرب)!؟

   في مجتمع السياسة(ناخبين ومنتخبين) كَثُر الجربان، وهم أشهر من أن يُشار إليهم، لكثرة تجمع الذباب عليهم، ولوساخة أخلاقهم وأفعالهم، وهم أغبياء يستغبون الناس ويضحكون عليهم، وبالمقابل فأن هؤلاء الناس يتجمعون حولهم كتجمع الذباب على الأجرب، وكُل منهما يظنُ أنهُ ذكي ومُستفيد من الآخر، فيسفسطون على أنفسهم وعلى الأخرين، لكنهم لا يعلمون أنهم باتوا مفضوحين لدى الجميع، وأن سفسطتهم باتت مضحكة، تذكرني بحوار تلك العجوز مع حفيدها حين سألتهُ(أنقل الحوار بالعامية العراقية):

العجوز: اگلك حبوبة(نجم) ما حصلتلك گويعه(قطعة أرض سكنية) من الحكومة؟

يگول گلتلها : لا والله حبوبه ما حصلت ولا متر.

گالتلي : چا انت تظل دومك طوزلي!

گلتلها : حبوبة عود شني طوزلي؟

گالت : طوزلي يعني لا حوه ولا كعوه!

كَلتلها : زين شني هاي لا حوه ولا كعوه ؟!

گالتلي : شبيك حبوبه يعني لا بسان ولا بشير!

گلتلها: حبوبة صدگ چذب وهاي شني بعد؟!

گالت : يعني لا بزيو ولا فسيو!

كَلتلها : حبوبه مو طگت روحي، بروح أبوچ(شمخي) من الأخير هذني كلهن السولفتيهن شني معناهن؟

گالتلي : حبوبة يعني طوزلي.

نرى الآن أحدى أكبر الكتل البرلمانية المشاركة بالحكومة، تتظاهر ضد الحكومة وفي الوقت نفسه تستدعي وزراء الحكومة ورئيسها لتستجوبهم في البرلمان، إذن ماذا تركتم للمعارضة؟!

بقي شئ...

يكفي ضحكاً على الناس، حددوا مع مَنْ أنتم؟! مع الحكومة أو مع المعارضة؟ فـ(طوزلي) لم يَعُد جواباً مقنعاً.

......................................................
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف