الأخبار
مصر: "المالية" تستعين بـالإنتاج الحربي لحل أزمات الضرائب العقاريةمصر: صندوق النقد: التجارة العالمية تتباطأ بسبب النزاعاتمصر: وزراء مالية السبع الكبرى يناقشون في فرنسا الضرائب الرقمية وعملة "فيسبوك"محمد رمضان وسعد لمجرد يطرحان كليب أغنيتهما الجديدة "إنساي"الإسلامي الفلسطيني يكرم الفائز بجائزة أفضل منتج في الشركة الطلابيةملتقى سفراء فلسطين يختتم فعاليات نادي الامل الشبابي الصيفيثلاث إصابات بإطلاق الألعاب النارية واعتقال خمسة أشخاص أطلقوا النار بغزةفلسطين تُسجل رقماً قياسياً بارتفاع درجات الحرارة منذ 77 عاماًالسعودية للشحن تكرم منسوبيها وشركاءها الاستراتيجيين لإجتيازها فحص الإعتماد الأوروبيفيزا تعلن استحواذها على شركة بايووركسمصر: الجاليات المصرية تشيد بالمؤتمر الأول للكيانات في الخارجمؤسسة الضمير لحقوق الإنسان توقع مذكرة تفاهم وشراكة مع جامعة غزةهذا الخطر يلاحقك في حال تفويتك وجبة الإفطار مرة في الأسبوعالعراق: اللجنة الاعلامية للتثقيف الانتخابي تعقد اجتماعها التنسيقي الثاني في مقر مفوضية الانتخاباتاندلاع حريق في شرفة منزل بالعيزرية نتيجة الألعاب النارية
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

مع الختيار على الهاتف بقلم:علي بدوان

تاريخ النشر : 2019-06-24
مع الختيار على الهاتف بقلم:علي بدوان
مع الختيار على الهاتف

(مقتطف قصير من نصوص سيرة ذاتية)

علي بدوان

في ربيع العام 1978، وفي يومٍ دافىء، مشمس وجميل، بعد أيامس من المطر والبرد، جلست مناوباً في مكتب الـ 84 في المزة (مكتب الداخل) بعد الظهر، حيث كنت صباحاً في دوام الجامعة والنشاط الطلابي، اتصل معنا مكتب الــ 23، وهو مكتب ابو عمار الخاص بدمشق، طالباً "الأول"، لأن ابو عمار يريد التحدث معه فوراً، وكان الأول موجود بدمشق، علماً ان معظم وقته في تلك المرحلة كان في لبنان. فابلغتهم انه غير موجود، وطلبت منهم تحويل الخط لأتحدث مع ابو عمار (الختيار) كما كنا نطلق عليه.

تحدث معي ابو عمار ... فقال بلكنته المعروفة ... مين معي .. من انت .. وقال لمن حوله كما سمعت .. من ده .. مي ده الكدع ..

قلت له أنا عامر اخ  أبو عمار، من ( ... )، فسايرني بالحديث كأنه يعرفني تماماً ..

كيفك أخوي عامر .. ازيك ..

كيف شغلكم ... اكيد كويس ..

انا عاوز اشوفك بس تنزل بيروت ...

وعند سؤاله لي عن الأول، قلت سارسل له خبراً على الفور ليتحدث اليكم، وبالفعل ذهب الشاب فارس (الموجود الآن في رام الله) لمنزل (ا ل) القريب جداً من المكان، وابلغ ابو محجوب (جياب التونسي) بأمر اتصال الختيار ... ليتم قضاء الموضوع.

كانت تلك المرة الأولى التي اتحدث فيها مع الختيار هاتفياً، لتتكرر في اوقات لاحقة.

(ملاحظة : لدي أكثر من صورة مع الختيار، لكن للأسف يظهر في تلك الصور من لا أود أن أراهم، لذلك لن انشر تلك الصور... الآن على الأقل).
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف