الأخبار
غيث: الاعتداءات الإسرائيلية في القدس مقدمة لجرائم وتهجير واسعة النطاقواعظ مصري: أفلام الجاهلية شوهت صورة أبو لهب.. وهكذا كان شكلهجامعة زايد تستقبل دبلوماسيين لتقوية العلاقات الأكاديميةمجموعة الاتصالات الفلسطينية تصدر تقريرها الخامس للاستدامةهدى عليان تؤكد مواصلة شعبنا مسيرة الرئيس الشهيد أبوعمار حتى الحريةطريقة عمل القشطية بالشكولاتة في المنزلالطائر الأسود.. "أسرع طائرة" في العالم عمرها 60 عاماالخارجية والمغتربين: المجتمع الدولي مُطالب بالضغط على الاحتلال لوقف عدوانها على شعبناشاهد: "المقاومة الوطنية" تطلق عدداً من قذائف الهاون تجاه المستوطنات المحاذية للقطاعأسهل طريقة لتفصيص الرمان وحفظهدراسة: كثرة الإنفاق في حفل الزفاف قد تكون سببا للطلاق المبكرشهيد و10 إصابات في قصف إسرائيلي شمال القطاعمصري يصمم أثاثاً مناسبا لشخصية العروسين: "كل قطعة تكون بتعبر عنهم"قوات الاحتلال تعتقل سبعة مواطنين من الضفة بينهم نجل الأسير أحمد المغربيوفد من الأمن الوطني يزور المريض الطفل محمد محيسن أحد سكان غزة
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "الإعلام في عصره الجديد" عن الدار العربية للعلوم ناشرون

صدور كتاب "الإعلام في عصره الجديد" عن الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ النشر : 2019-06-18
الإعلام في عصره الجديد

نحو خارطة طريق في التحول والتطوير

في كتابه «الإعلام في عصره الجديد» يتناول الكاتب الصحافي ناصر بن عبد الرحمن الهزاني المشهد الإعلامي المعاصر بكافة أدواته ووسائله ولاعبيه ويبحث عن آثاره في تشكيل الرأي العام وتحديد اتجاهاته ولهذا الغرض يبحث الكاتب في عمله هذا عن الطريق الأنسب للخروج من أزمة باتت تعرقل مسيرة الإعلام المعاصر، وربما تهدد كينونته.

يعتبر مؤلف الكتاب أن إعلام اليوم لم يعد مشابهاً لإعلام العقدين الماضيين، ولم يعد اللاعبون فيه والوسائل هي ذاتها، فقد تغير اللاعبون وتغيرت معهم الوسائل.. ومع بلوغ منصات التواصل الاجتماعي وطغيان عصر الصورة أصبحت صناعة المحتوى غير محصورة في المؤسسات الإعلامية التقليدية، سواء الصحفية أو التلفزيونية أو الإذاعية. فقد حضرت صناعة المحتوى الشخصي بقوة، وحضر معها المواطن الصحفي، وبرزت صحافة الموبايل. ومع هذا الزحف لوسائل التواصل الاجتماعي ومنصاتها المختلفة من تويتر إلى سنابشات وفيسبوك وأنستغرام وواتس أب والتطبيقات الاجتماعية الأخرى، بدأت وسائل الإعلام التقليدية تشهد تراجعاً ملحوظاً في مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك عالمنا العربي، لأن قواعد اللعبة الاتصالية تغيرت... ولأن عجلة الإعلام في تقدم مستمر والقادم يحمل الكثير من التحول المتسارع الذي لا يُمكن التنبؤ به؛ يأتي هذا الكتاب ليناقش في لحظة مهمة يشهدها العالم عدداً من قضايا الإعلام في عصره الجديد عبر سلسلة من الموضوعات المتخصصة بكل شفافية، والتي أثّرت ولا زالت في الرأي العام المحلي والإقليمي والعالمي، مستشهداً ببعض الأمثلة الواقعية، ومقدماً بعض الحلول لصناع القرار والمهتمين بصناعة الإعلام في العالم العربي للنهوض واستثمار عناصر القوة، عبر خارطة طريق في التحول والتطوير.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف