الأخبار
اشتية: الفصائل موافقية على انجاح الانتخابات ونطالب الاتحاد الاوروبي بالتدخل لإنجاحها بالقدس"دافزا" تشارك في فعاليات معرض دبي للطيران 2019واشنطن تحذر القاهرة من شراء المقاتلة الروسية (سو-35)عريقات يدعو لرفع الحصانة عن الاحتلال ومحاسبته كخطوة نحو تجسيد الاستقلالشاهد: سعودي يدعو لاسرائيل ونتنياهو بالنصر على غزةهذا ما قاله الرئيس التونسي عن غزة والعدوان الاسرائيلي عليهابلدية بيتونيا وفعاليات المدينة تنظم يوما تطوعيا لتنظيف الشوارعالهباش: مقاومة الاحتلال حق مشروع والسلام يتحقق بتحرير دولة فلسطينبقي ستة أيام.. هل يستطيع غانتس تشكيل الحكومة الإسرائيلية؟حنا: نقف الى جانب اهلنا في العيسويةالبرلمان الجزائري يتبنى قانونا اقتصاديا "مثيرا للجدل"تيسير خالد: وثيقة إعلان الاستقلال ما تزال تشكل بوصلة كفاحنا الوطنياليمن: مؤسسة استجابة تختتم تدريب 20 أمراه نازحة بمأرب في مجالي الكوافيرافتتاح معرض فوديكس السعودية 2019المطران حنا: نرفض هذا العبث الخطير بطابع مدينتنا المقدسة
2019/11/15
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "الشعرية الفلسطينية: نسقية العلامة وتحولات المعنى"

صدور كتاب "الشعرية الفلسطينية: نسقية العلامة وتحولات المعنى"
تاريخ النشر : 2019-06-17
اصدار كتاب جديد

الشعرية الفلسطينية: نسقية العلامة وتحولات المعنى... (عز الدين المناصرة ومحمود درويش)

صدر عن دار الصايل للنشر والتوزيع في عمان، كتاب نقدي حمل بعنوان «الشعرية الفلسطينية: نسقية العلامة وتحولات المعنى... (عز الدين المناصرة ومحمود درويش) للناقدة الجزائرية د. فتيحة كحلوش، يقع الكتاب في 180 صفحة من القطع المتوسط.

الكتاب جاء في خمسة فصول وملحق، وتعالج الناقد د. كحلوش في فصول كتابها العديد من القضايا مثل: حين تضيق الأرض تتسع السماء: قراءة في قصيدة المناصرة: القدس عاصمة السماء القدس عاصمة الجذور، وانزياحات الخطاب الشعري الفلسطيني وبلاغة المكان من الأنسنة الى التأليه «درويش والمناصرة»، و الشعر الفلسطيني من الهجرة في المكان الى الهجرة عبر النصوص: «المناصرة ودرويش»، وكما تبحث في:أسئلة المكان وأسئلة الكينونة: قراءة في قصيدة درويش:»لا عب النرد»، و شعرية التوقيعة في شعر المناصرة.

أما الملحق فهو عبارة عن قراءة في قصيدة «في القدس»، للشاعر الشاب تميم البرغوثي- وتبرر الناقدة وجود هذا الملحق على النحو التالي بقولها: وجدت نفسي أعالج قصيدة الشاعر الشاب تميم البرغوثي إلى جانب الشاعرين الكبيرين المناصرة ودرويش تأكيدا لاستمرارية المقاومة الشعرية الفلسطينية وتكذيبا للزعم الاسرائيلي البائس: «الكبار يموتون والصغار ينسون»، وقد نشرت الباحثة الجزائرية على غلاف الكتاب الأخير أقوالا سبق نشرها للشاعر اللبناني أحمد فرحات عام 1987 يقول: «فلسطين لها مركز الصدارة في الشعر العربي الحديث. يكفي أن شاعريها: عزالدين المناصرة ومحمود درويش هما في «الطليعة في خارطة الشعر العربي الحديث»، وما قاله الشاعر الفلسطيني نمر سعدي 2007: «هناك جيل كامل من الشعراء العرب تأثر بالثلاثي الشعري الفلسطيني الحداثي: درويش والمناصرة والقاسم ...فنحن نستطيع أن نرى شظايا قصائدهم متناثرة في قصائد شعرية عربية كثيرة»، أما مجلة جون أفريك الفرنسية فقد قالت 2005: اشتهر في فرنسا من الروائين الفلسطينيين منذ عام 1967: (غسان كنفاني وجبرا ابراهيم جبرا وإميل حبيبي وثلاثة شعراء هم: عزالدين المناصرة ومحمود درويش وسميح القاسم).
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف