الأخبار
2019/11/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بَعضُ البَشر بقلم:محمود الجاف

تاريخ النشر : 2019-06-17
بَعضُ البَشر بقلم:محمود الجاف
بسم الله الرحمن الرحيم
بَعضُ البَشر

مَحمود الجاف
بَعضُ البَشر وُلدَ خَروف . كَبيراً سَمينا مُغَطى بِالصوف . يجري ويلعب ويَأكُلُ العشبَ وَبالحارة يَطوف . حتى تَعلَم الحُروف . قَرَأ دارٌ وَدور وَفَهمَ كَيفَ القَمرَ يَدور . والشمسُ اين تَجري وما يَحصل عندَ الكِسوف . وَكَيفَ يعيشُ الناسُ في الكهوف .

وَبَعدَ أن تَغَيرَت الظُروف . بَدأ يَلعَب عَلى المَكشوف . تبين انه ذئبا واحيانا يصبحُ ابن اوى وتارةً يَحَملَ السُيوف . جَرَّب كلَ الصنوف . صَدَّقَ الغَبي إنَ الخنزير يَغيثُ المَلهوف ويُوحدُ الصُفوف . وان الضِباعَ تَعملُ المَعروف . واللهِ إنكَ خَروف ...

كَيف اقنعوك إن السَمَك يَتألم وَهُو مَسگوف ؟
من الذي اخبرك إنكَ حُر وبَلدَك مَخطوف . والديمُقراطية تُحنى بِدماء الألوف . أيُعقلُ أنَ الدِيكْ يَبيضُ ذَهباً وَالدَجاجُ يرقصُ على الدُفوف . كيف صدقت ان الأسدُ رحيمٌ رَؤوف وَالبُيوت أكثرُ أمنا بِلا سقوف ...

أيُها الخَروف
سَيُقطَعُ رَأسَكَ لِلضُيوف . خَسرتَ عُمركَ أيُها الفَيلَسوف . وسَتُذبحُ عَلى غَيرِ المَألوف .
فقد وَصلتَ إلى النِهايَة ... وَسَتُدفَنُ بِلا كَفَن مَلفوف
وفي قَبر مَعقوف
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف