الأخبار
طفل يصاب بالشلل ثم يفارق الحياة بسبب شطيرة برغرمواطن يعثر على كنز قديم في بيت أجدادهاغتــيال الكــونت برنــادوتمواطن يعثر على كنز قديم في بيت أجدادهوفد من تواصل الجهاد يزور محافظ شرطة غزة الجديداستقبال طلبات الاعتماد الصحفي لتغطية الدورة السادسة والعشرون من المؤتمر الدولي للطرقمنتدى الإعلاميين يبحث التعاون مع اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الاسلاميةفلسطينيو 48: بالصور: الناخبون العرب في إسرائيل يواصلون الإدلاء بأصواتهم في انتخابات (كنيست) الـ22(هآرتس): قصف إسرائيلي يستهدف مواقع عسكرية قرب الحدود العراقية السوريةفلسطينيو 48: مصرع فتى متأثراً بجراحه في النقبمصر: استمرار حملة أعمال رفع المخلفات والرتش من منطقة حديقة الفروسيةالشرطة الأمريكية تعتقل فتاة كانت تريد التلذذ بقتل 400 شخصأمام مجلس حقوق الإنسان.. الأورومتوسطي: عمليات الإخفاء القسري بالشرق الأوسط مُروّعةنتنياهو عن انتخابات (كنيست): المُنافسة شديدة للغايةمركز شباب فلسطين التطوعي ينظم لقاء حواري حول العمل التطوعي واقع وحلول
2019/9/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

بقربهم تحلو الحياة بقلم: حنان أحمد الامير

تاريخ النشر : 2019-06-13
بقربهم تحلو الحياة بقلم: حنان أحمد الامير
بقربهم تحلو الحياة:

نُحقِقُ ما نُريد ،فنتجاوزُ المُستحيلات ، نغوصُ في اعماق التجرُبة، فنواجِهُ الصعوبات، نصطدمُ بالعثرات ، وتحتضِنُنا الآلم، نتذوقُ طعمَ النجاحِ المُستساغ، يُبكينا الفشل، فتتساقطُ عَبَراتُنا ، تُكسر قلوبُنا ،ويسكن الحزنُ جوفَنا ، لكن كلُ ذَلِكَ يهونُ بقربِهِم... إلى اؤلئك الذين يرتقوننا وإن كنا رُفات، يُغلقون قلوبنا بإسمنت السعادة إن كُسرت، يمسحون على دموعنا بمساحيقِ الفرح إن سقطت ، إلى الذين ينتشلون شظايا الألم من أعماقنا إن أُصِبْنا ، يخمدون لهيبنا إن اشتعل ، يعبُرون معنا سلم النجاح ، يبعثون بسلاسل من نور إلى قلوبٍنا إن أحاطها الظلام ،يمسكون بأحزاننا ويرمونها بعيدًا ،يمتلكون قلوبًا طيبة لا تُضاهيها قلوب ، ويرسمون الضحكة على وجوهِنا بطرائق مبهمة..
ليبقى صوتنا يتردد في مسامعكم إلى آخِر رمقٍ لنا ولكم، نحن نحبكم ، ودائمًا ما ندعو لكم أن يملأ اللهُ حياتكم سعادةً وسرورًا كما ملأتم قلوبنا حبًا ووفاءً.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف