الأخبار
سفارة دولة فلسطين في لبنان تحيي ذكرى مجزرة "صبرا وشاتيلا"مصر: اللواء جمال نورالدين محافظ أسيوط يتفقد الأعمال النهائية بمحور الهضبة الغربيةمصر: ‫الناصر: الأفكار المتطرفة يمكن مواجهتها بأدوات المجتمع المدني الفكرية والاجتماعية والثقافيةمصر: وزير التنمية الإدارية الأسبق: جائزة كأس أفريقيا لرواد الأعمال هديتنا لشباب القارةالملخص اليومي لتداولات بورصة فلسطينللمحجبات.. إليك أحدث صيحات العبايات 2019- 2020"الخارجية": ماضون في تدويل القضية الفلسطينية والبحث عن شريك سلاممصر: جامعة أسيوط تواصل متابعة استعدادات الكليات لاستقبال العام الدراسي الجامعي الجديدمصر: جامعة أسيوط تستعد للعام الجامعي الجديديوم للتفاعل الاجتماعي ينظمه القطاع النسوي لحركة المبادرة الوطنية بمحافظة شمال غزةتربية بيت لحم والحركة العالمية للدفاع عن الاطفال تطلقان حملة " لا تهملوني"مقتل تسعة مسلحين في تبادل إطلاق مع القوات المصرية شرق القاهرةرنا الأبيض تخلع زوجها"الكتلة الإسلامية" بيرزيت تطلق معرضها الفصلي "للقدس عهدٌ ووفاء"الصالح يدعو لاجتماع طارئ لوضع التدخلات اللازمة لحماية منطقة جبل الريسان
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إلى سلامي بقلم: هبة مهند حموضة

تاريخ النشر : 2019-06-13
إلى سلامي بقلم: هبة مهند حموضة
إلى سلامي الذي لم يعرف السلام يوما" :
سَأُحِبُك كما أنتَ ، وَ لكن تذكر ما سأقوله لك جيدا" لا ترتدِ الرماديّ حينَ نلتقي ، و لا تضع عِطرَك المفضل ، لا تكترث لتصفيفة شعرك فأن أحبك كما انت ، لا تضع ساعتك بعناية و اختار اليد اليمنى لإرتدائها فأحب ان تكون مختلف عن الباقي ، لا تفكر كثيرا" بلون الببيونة المناسبة للقاء ، لا تبتسم الا لمرآتك فأخاف أن تقع إحداهن في حبك و ينهك قلبها عشقا" لإجلك ،
لا ترتد نظارة كي لا أسألك عن لون عيناك فتتبعثر حروفك و يرتبك قلبي لتبعثرك ، كن عفويا" و لا تتصنع الأفعال ، لا أريدك ان تبعد لي الكرسي كي أجلس أستطيع فعل ذلك بنفسي ، لا تبعد ناظراك عني فانا احب لون العسل الذي يحتويهما ، حادثني اكثر ما تسمعني فأنا أحبك حينما تتكلم بشغف ، تحدث معي و اطلب الطعام الذي تريده انت ، يمكنك الإجابة على هاتفك وقتما تشاء فهذه ليست جلسة نقاشية ، تحدث بحماقة لباقة او حتى طلاقة لا تحتكر إحساسك ، اضحك تمرد ابكي اسعل افعل ما شئت فلن أؤاخذك على فعل عفوي ،لا تقلدني في شرب القهوة اشربها بالسكر فإبهامي لن يزيدها حلاوة ، لا تختلق الأكاذيب لتملك قلبي بشكل أسرع ك ان تخبرني بإن تخبرني ان الموسيقى القديمة أفضل مما هي عليه الآن لن اصدقك لإنها بهتت و إندثرت كما اندثر عازفيها ، و لا تخبرني بأن المدينة أفضل من القرية
فلن أصدقك لإنها اصبحت ملاذا" للأثرياء ، كن كما أنت بعنفوانك و لطفك بحبك و ضجرك و على سبيل الضجر إن رأيتني مضجرة لا تعاتبني فقط ابتسم لي و إحتضني ، و
إن وجدتني أبكي لا تلمني فقط إمسح دموعي بإناملك المفعمة بالحنان و خذني إليك ، راقصني و ارقص معي تحت قطرات الندى ، إعزف لي على ألحان قلبك و ارو لي ما تبقى من قصائد الحب فأنا لا أهتم بالكماليات ، عانقني و احتفظ بي بين ذراعيك ،
معطفك الرمادي يبعثرني يربكني كنجمة وحيدة تعتلي سماء الكون يحيطها البدر ، تعال لنسير دون مبالاة ،نزور الأزقة و الحارات القديمة ،نسرق الأزهار من المنازل و نقرع الأجراس و نلوذ بالفرار ، دعنا نشتري الكثير من السكاكر و نتناولها معا" ، دعنا نتبادل القبلات دون إكتراث للمبحلقين من حولنا ، دعنا
نرتدي لونا" موحدا" و ساعة مشابهة ، دعنا نهرول نتمازح نبكي نصرخ او نضحك ، لا تحزن إن نسيت يوم ميلادك فالأرقام من حولي مشابها لتاريخ ميلادك ، و تذكر حين ينتهي اللقاء اذهب عني و مني !
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف