الأخبار
فيديو: ظهور نادر لوالدة الوليد بن طلال اللبنانية الأصل منى الصلحلبنان: صور: مصادرة كمية كبيرة من "آيفون 11" في مطار بيروتلبناني في اليونان متهم بإختطاف طائرة وإحتجاز رهائن20 شخصاً يرغبون بالترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائردُون خطوط حمراء.. الحوثي يُهدد السعودية بضربات أكثر "إيلاماً وأشد فتكاً"بعد عام من التحقيقات..جامعة المنصورة تعاقب مدرس الإعلام المتحرش بطالبه بمصعد(كلية الآداب)حكم قضائي في مصر ببراءة سبعة عناصر من جماعة "الإخوان المسلمين"الرئيس التركي: مستعدون لعملية محتملة عند الحدود مع سورياقرب كربلاء.. تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته تفجير حافلة أدى لمقتل 12 شخصاًالاحتلال يُصيب شاباً ويُغلق محالاً تجارية في بلدة عزون شرق قلقيليةاليمن: ببيان لمركز اليمن: ندعو المجتمع الإقليمي والدولي والمنظمات الدولية الضغط لوقف الحربأبو سيف: الحكومة مهتمة بالقطاع الثقافي وننوي تنظيم معرض دائم للكتاب بفلسطينالشيوخي يشيد بأداء الحكومة برئاسة اشتيةانتخاب لجنة تسيير أعمال للاتحاد العام للنقابات المستقلةشاهد: مانشستر سيتي يذل واتفورد ويمطر شباكه بثمانية أهداف نظيفة
2019/9/21
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لسنا بوارد أن نقول له من نحن بقلم:رضوان عبد الله

تاريخ النشر : 2019-06-12
لسنا بوارد ان نقول له من نحن...بقلم رضوان عبد الله
الى وزير تبعون اللي برا....وبالدول اللي بكون وزيرها بيفهم وبمثل دولته بسموه وزير خارجية...لا نريد ان نرجع الى الزميل طلال سلمان ب(الفلسطينيون جوهرة الشرق الاوسط) او جوهرة الكون ...او كما قال اخر بان الفلسطينيين هم امم متحدة متوزعة علميا وثقافيا وبمهارات وخبرات راقية جدا على دول العالم ، ولا نريد ان ندافع عن وجودنا بلبنان لا كعمال ولا كفلاحين ولا كنخب علمية وادبية وثقافية، ولا كمناضلين ولا كاصحاب رؤوس اموال جلبها جدودنا واباؤنا معهم حين اللجوء وعمروا فيها هذا البلد المضياف....بكد وجد وخبرات ومهارات واتقان،ولا نريد ان نوضح له عن حضارة فلسطين قبل النكبة لان اهلنا بجنوب لبنان هم الذين دوما يقولون عشنا بفلسطين اكثر مما عشنا بلبنان لان حيفا ويافا وبقية الجليل والمثلث كانوا اقرب الينا من بيروت... ولا نريد ان ندله على خارطة فلسطين التاريخية بحدودها الشمالية فليذهب ويبحث ليعرف ان ما فرقته امه الحنون " فرنسا" وخالته " بريطانيا" التي تعمل تحت شعار فرق تسد ، هما اي امه وخالته، اللتان جزأتا الشرق ومن بينه لبنان وفلسطين حيث كانت حدود فلسطين الى ما بعد منطقة الناعمة جنوب بيروت حسب خرائط الناشيونال جيوغرافيك.
لسنا بوارد ان نقول له من نحن...بقلم رضوان عبد الله 
الى وزير تبعون اللي برا....وبالدول اللي بكون وزيرها بيفهم وبمثل دولته بسموه وزير خارجية...لا نريد ان نرجع الى الزميل طلال سلمان ب(الفلسطينيون جوهرة الشرق الاوسط) او جوهرة الكون ...او كما قال اخر بان الفلسطينيين هم امم متحدة متوزعة علميا وثقافيا وبمهارات وخبرات راقية جدا على دول العالم ، ولا نريد ان ندافع عن وجودنا بلبنان لا كعمال ولا كفلاحين ولا كنخب علمية وادبية وثقافية، ولا كمناضلين ولا كاصحاب رؤوس اموال جلبها جدودنا واباؤنا معهم حين اللجوء وعمروا فيها هذا البلد المضياف....بكد وجد وخبرات ومهارات واتقان،ولا نريد ان نوضح له عن حضارة فلسطين قبل النكبة لان اهلنا بجنوب لبنان هم الذين دوما يقولون عشنا بفلسطين اكثر مما عشنا بلبنان لان حيفا ويافا وبقية الجليل والمثلث كانوا اقرب الينا من بيروت... ولا نريد ان ندله على خارطة فلسطين التاريخية بحدودها الشمالية فليذهب ويبحث ليعرف ان ما فرقته امه الحنون " فرنسا" وخالته " بريطانيا" التي تعمل تحت شعار فرق تسد ، هما اي امه وخالته، اللتان جزأتا الشرق ومن بينه لبنان وفلسطين حيث كانت حدود فلسطين الى ما بعد منطقة الناعمة جنوب بيروت حسب خرائط الناشيونال جيوغرافيك.
    ولن نقبل ان نكون بديلا عن اخوتنا عمال لبنان في الجنوب  لانهم الرافد الثوري والنضالي الاساسي بمعركتنا مع العدو منذ ما قبل انطلاقة الثورة ، اي منذ معركة المالكية بشهداء معركتها من جنود ورتباء وابرزهم النقيب محمد زغيب رحمه الله ورفاقه الشهداء. ولان اهل لبنان من جنوبه لشماله ومن شرقه الى غربه هم اهل فلسطين قلبا وقالبا كما بقية جماهير شعوبنا العربية بمسلميهم ومسيحييهم ، ولاننا لن ننسلخ عن مشرقنا العربي ولن نهرب الى فرنسة ولا الى اية دولة تاركين دولتنا الحرة المستقلة تتخبط بدماء حرب اهلية ، بل تم تهجيرنا بقرار دولي وبتواطؤ من بعض الانظمة العربية أنذاك، وتم ترحيلنا عنوة تحت رعاية قيادة جيوش عربية كان يجب ان يكونوا قد اتوا لانقاذنا لا لتهجيرنا او الاشراف على ترحيلنا جماعات ووحدانا، ولان كل ذلك واقعي وحقيقي وغير مبالغ به نقول لوزير البواخر ولوزير الفقاقيع الرنانة ولوزير التصريحات العبثية ولوزير البرا...ان شعب لبنان العظيم وبأحصائيات ووثائق جمة والذي يعد عديده المبارك اكثر من ١٦ مليون نسمة في لبنان وبدول الاغتراب، وشعب فلسطين والذي يعد عديده المبارك ايضا اكثر من ٢٥ مليون نسمة، لا تفرق هذين الشعبين الشقيقين ، لا فقاقيع ولا تصريحات عبثية ولا صراخات هزلية و لا همهمات ولا تمتمات ولا حتى زنزنات...وان لم تصدق فانك تستطيع محاولة زيارات قرى الجنوب المسيحية قبل المسلمة لتسمع كلاما هاما جدا، واعمق واكثر بكثير حبا ودفئا ووجدانية مما اكتبه هنا خلال بضع سطور، هذا ان سمحوا لك طبعا بزيارتهم لتاخذ رايهم بطجطجات كلامك،فجنوب لبنان وحده بناسه الطيبين وعلمائه ومفكريه وشيوخه وسياده ومطارنته وقساوسته الاكابر وبكل ادبائه وشعرائه ومناضليه اجمعين ، وبشجر زيتونه وسنديانه المقاوم المناضل ، وبحجارته العاملية الجليلية ونواميسه الحيرامية وقانا الجليل ، و بوديان وهضاب وسفوح جبال معاقل الثوار والمقاومين ، هو وحده هذا الجنوب الابي ، قادر ان يقول لك وبالفم الملان، اسكت يا جبران،اصمت يا جبران ،لا تتكلم ببنت شفه يا جبران،(...........)يا جبران...وسينهض الشهداء الابرار من تحت الأجداث ليغنوا نشيد فلسطين ،نشيد لبنان والامة العربية....بكتب اسمك يا بلادي عالشمس اللي ما بتغيب، لا مالي ولا اولادي على حبك ما في حبيب....
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف