الأخبار
إسرائيل ترفض عرضاً أردنياً لشراء أراضي يمتلكها إسرائيليون بالباقورةالرئاسية العليا لشؤون الكنائس: كنيسة المهد ستفتح أبوابها أمام الزوار ساعات إضافيةلجنة العلاقات العامة للمؤسسة الأمنية في سلفيت تعقد ندوة سياسيةالشرطة بغزة تُصدر توضيحاً بشأن اختراق أجهزة النقال عبر اتصال هاتفيالعالول: نريد ورقة موقعة من هنية حول رأي حماس بملف الانتخاباتالرزاز: بسطنا السيادة الأردنيّة الكاملة غير المنقوصة على الباقورة والغمريديعوت تكشف تفاصيل حادث "غير عادي" قرب ساحل تل أبيبسهى عرفات: أبو مازن مرشحنا لانتخابات الرئاسةشاهد: الفلسطينيون يستذكرون الراحل عرفات بأجمل مواقفهأجواء غائمة جزئياً وارتفاع طفيف على درجات الحرارة لنهاية الأسبوعشاهد: لحظة إعدام جيش الاحتلال لشاب بالخليل وملادينوف يُعلقالأردن تُعيد سفيرها لإسرائيل خلال أياماليمن: ناشط جنوبي يجتاز إمتحانات البكالوريوس في الأكاديمية الملكية السويسرية OUSالحكومة للرئيس عباس: جاهزون لإنجاح الانتخاباتاليمن: صنعاء تحتضن غداً مراسم إحياء أربعينية رجُل الأعمال مُحمدّ أحمد جُمعان
2019/11/12
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

أهذا كل شيء؟!بقلم:محمود حسونة

تاريخ النشر : 2019-06-12
أهذا كل شيء؟!بقلم:محمود حسونة
كان الدخان يتصاعد أمامي وينتشر بطيئا في حلقات تدور، وأنا أراقبها وأدور معها… ثمّ تتلاشى...
أشعلت سيجارة أخرى؛ فأسبقى أدور... لقد شربت كثيرا!!
أخذت الأشياء تتبدل، فصار الهواء طريّا، والأغنية الحزينة التي كنت أسمعها أخذت معنًى أكثر جمالا!!
أما المخبر السري الذي يراقب العاشقين، فلبس نظارته السوداء وتخفى بقراءة أغاني ماكرة… سأغريه بسيجارة يدور معها وليذهب إلى الشيطان… وسأكتم ضحكتي عليه!!
كدت أنسى من الذي أنتظره، لولا أن جاءت تمتطى حصاناً رشيقا… وخطر ببالي أن نصعد إلى القمر!! وأطلقنا صرخة… كانت المدينة نائمة، والحصان يسرع بنا لنفلت من الخطر، وعيوننا مثبتة هناك ولا تتزحزح … كنّا نخشى ان يرانا أحد المخبرين؛ فيحاصروننا، ويطفئون أنوار القمر؛ فهو يستقبل العاشقين!!
وخرجنا من مخبئنا لنستنشق الهواء… وغرسنا شجرا، وقطفنا غيما، وامتلأ المكان بالمرشحين لجائزة أفضل حلم، وتراقصت فوقنا النجوم...
وزارنا صحفيون وشعراء قدامى وحكام نادمون لأنهم خانوا قضية الحب … وسياسيون معارضون أرهقهم الكلام، وشهداء شباب وأطفال، ومهاجرون لم يحالفهم الحظ...
ظهرت لهم على شاشة المراقبة صورة لعاشقيْن يتسكعان فوق القمر… لقد أرسلوا قمرا صناعيا يتلصص علينا!!
وقرّرنا ألّا نختبئ، فابتهج القمر وتمايل بنا كأنثى عاشقة!!!
لقد شربتُ كثيرا!!!
بقلم:محمود حسونة(أبو فيصل)
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف