الأخبار
الكلية الجامعية توفر عشرات المنح الدراسية للخريجين اصحاب الشهادات العالقةالزراعة والسلامة الغذائية تؤكد أهمية تطبيق مربي الثروة الحيوانية لمتطلبات الأمن الحيويمصرع مواطن وإصابة خمسة آخرين في حادث سير ذاتي ببيت لحملجان العمل النسائي يدين ورشة "المنامة"أنانتارا القرم الشرقي أبوظبي يعرض مباريات بطولة كأس أفريقيامطارات أبوظبي تفوز بالجائزة الذهبية للمعايير المتقدمة من معهد تشارترد للمشترياتسفير فلسطين بالقاهرة: هذا موقفنا من ورشة البحريننادي الأسير: عشرة أسرى في معتقلات الاحتلال يواصلون إضرابهم عن الطعامكتائب المقاومة الوطنية: شعبنا ومقاومته موحدون في مواجهة ورشة البحرين وصفقة ترامبمصر: سائق "توك توك" يغتصب طفلة من ذوي القدرات.. و"القومي للإعاقة": لن نترك حقهاإجتماع للأمانة العامة للأحزاب العربية لدراسة مواجهة "صفقة القرن"مركز الإعلام المجتمعي يصدر مهرجان أفلام حقوق الإنسان في دورته الثامنةآخر تطورات قضية تحرش لاعبي منتخب مصر.. الجهاز الفني يرد.. ومطالبات باستبعاد اللاعبينجامعة الأقصى تنهى المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع مرصد
2019/6/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

اختتام المعرض الخاص "ألوان و أذواق" بجربة للرسامة سلوى الكعبي

تاريخ النشر : 2019-06-11
اختتام المعرض الخاص "ألوان و أذواق" بجربة للرسامة سلوى الكعبي
 اختتام المعرض الخاص " ألوان و أذواق " بجربة للرسامة سلوى الكعبي:

حوالي 40 لوحة فيها أجواء جربة من مشاهد و لباس و عادات ..الى جانب الألات الموسيقية ..

شمس الدين العوني

اختتام المعرض الخاص للفنانة التونسية سلوى الكعبي بجربة و هو الذي يأتي ضمن معارضها الخاصة و الجماعية  و مشاركاتها الفنية التشكيلية المتنوعة ..و بعد معرضها الفني الخاص بفضاء العرض بصوفونيبه بالضاحية الشمالية للعاصمة  قدمت الفنانة  التشكيلية سلوى الكعبي الدغري جانبا من أعمالها الفنية ضمن معرض بفضاء ( فن الرياض بالحارة الصغيرة بالرياض من حومة السوق بجربة و تحت عنوان " ألوان و أذواق " و ضم هذا المعرض حوالي 40 لوحة منها القديمة و منها الجديدة و فيها أجواء جربة من مشاهد و لباس و عادات و تقاليد الى جانب الألات الموسيقية  مثل البيانو و الكمان..و عن هذه التجربة في هذا المعرض تقول الفنانة سلوى الكعبي "...المعرض بمثابة المصافحة تجاه جربة المكان الرائق و الجميل و الثري بتاريخه و عاداته و تراثه و مناسية أخرى للالتقاء بجمهور الفنون التشكيلية و التواصل للاطلاع على أعمالي الفنية فضلا عن ابراز جانب من علاقتي الوجدانية و الفنية الثقافية بجربة التي وجدت في أعمالي الفنية حيزا كبيرا نظرا لعراقة المكان و عمقه الحضاري قديما و حديثا...".ومن مناخاتها تلك المشاهد التي تتنوع تيماتها و عناوينها..جربة بجمالها و خفة حالاتها و طقوسها..العاشقان تحت ضوء القمر في الموعد المحلى باللباس الجربي..العازفون و هم يهيمون بالغناء الجربي ..الناظور بشموخه في ربوع الجزيرة ..الفتاة و الزورق و الزهرة في ضرب من شاعرية اللحظة..الفارس في عنفوان انطلاقه على الجواد ..المرأة الجربية تعد الكسكسي في لحظة من التجلي و بهجة الدواخل .. العازفة تحاور الكمان و في عينيها شيء من البراءة الكبرى..الموسيقى لغة الأكوان و عنوان من عناوين الوجد و البراءة و النواح الخافت..الموسيقى تلوين فادح في حياة الكائن و هو يلهو بأحزانه و أحلامه ..هذا و هناك أعمال فنية في تجربة الفنانة الدغري هي على سبيل التكريم لفنانين عالميين فيها تحاكي بعض أعمالهم على غرار سلفادور دالي...الى جانب عدد من البورتريهات  الشخصية... في هذه اللوحات و غيرها تبرز تلك المسحة من طفولة الكائن لدى الرسامة سلوى الكعبي و هي تعالج بالرسم و التلوين ما تعيشه من رغبة جامحة تجاه الذات و الآخرين لتظل اللوحة عالمها الذي تيتكر حكاياته و شخصياته بكثير من عناء الرسم و الابتكار و المحاكاة أحيانا..الرسم تجوالها الخاص في حياتها بعيدا عن ضجيج الناس و الأكوان..لا تلوي مع الرسم على غير القول بنظرتها و نظرها تجاه ما تراه القيمة و المجال الملائم لتثمين الهوية و الأصالة و الجذور..الرسامة الكعبي بهذا المعرض بجربة تواصل مسيرتها مع الفن و الرسم ضمن السفر الملون في درب فني تخيرته و هي مع كل لوحة ترسمها تشعر بالتجدد و الرغبة في الاكتشاف فهي الرسامة التي تستمتع بالمشاهد تلتقطها بعين الوجد و الحنين لتنقلها بلمساتها الملونة الى فضاء اللوحة..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف