الأخبار
كيف تمنع أصدقائك من إضافتك على (جروبات واتساب)؟النائب الأسطل يزور مركز شرطة تل السلطانالتقط صورًا أفضل بميزة التصوير البانورامي في هاتفكمهدي: نتبع أحدث البروتوكولات لتقديم العلاج لآلاف الأطفال وحديثي الولادةجوجل تحذر: ثغرة خطيرة بهذا التطبيق تكشف كلمة مرورك"الديمقراطية": نتائج انتخابات (كنيست) أكدت فشل الرهانات الهابطةمنصور: واشنطن شوّشت ضد (أونروا) لتقليص مدة تجديد ولايتها لسنة واحدةالعالول: نتنياهو كرمز للعدوانية والعنصرية مُني بهزيمة وتراجع بالانتخاباترد فعل رجل فوجئ بأسد داخل دورة مياه منزلهصائب عريقات يُعلّق على نتائج الانتخابات الإسرائيلية الأوليةبعد فرز 93% من الأصوات.. (أزرق أبيض) متفوق على (الليكود) بمقعد واحدفريق عمل القمة العالمية للتسامح يختتم سلسة زيارات شملت عدو دول الأوربيةمركز صحة المرأة تدين بشدة تعرض معلمة من قبل أسرتها بغزةقمة تكنولوجيا العقار الخليجية تسلط الضوء على نمو التكنولوجيا العقارية بالبحرين والمنطقةوباء خطير يشبه الإنفلونزا قادر على إبادة 80 مليون شخص في 36 ساعة
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

غُربة بقلم:علي الزاغيني

تاريخ النشر : 2019-06-11
غُربة

علي الزاغيني


بعد أن تسللت

الغُربة الى روحينا

لم نعد نحلم بلقــاء

هكذا

قسونا على أنفسنا

فأصبحنا كالغرباء

الإعتراف  بالحُب خطيئة

في زمن الخرافات

يتوهُ الصمت في الحُب

فكيف مضت تلك السنوات

بجفاء .. !

هكذا

هي الحياة

اللقاء والفراق بلا مواعيد

لم يعُد الصمتُ لغتي

لا تتسرعي بالفُراق

هكذا

مهما حاولنا الهجران

تقودُني الأقدارُ إليك

هكذا

كان اللقاء

فامتزجت الدموع بالقبلات

شئنا أم شاءت الأقدار

لا زلنا على العهد

أوفياء

وكما أحببتك على غير موعد

هكذا

كان اللقاء

فاختفت الأحزان مع الهمسات
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف