الأخبار
2019/9/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

التوظيف الفني للون في الشعر العربي بقلم:أ.د. ابراهيم خليل العلاف

تاريخ النشر : 2019-06-10
التوظيف الفني للون في الشعر العربي بقلم:أ.د. ابراهيم خليل العلاف
التوظيف الفني للون في الشعر العربي
ا.د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس - -جامعة الموصل
وصلتني نسخة من كتاب جميل ، ومهم ، وهو بعنوان ( التوظيف الفني للون في الشعر العربي :السري الرفاء إنموذجا ) تأليف الاخ والصديق الدكتور حمد محمد فتحي الجبوري صدر عن دار غيداء بعمان - الاردن وشكرا للمؤلف على هديتهالمشفوعة بعبارة جميلة اعتز بها .
والكتاب - على ما اظن اطروحة دكتوراه - وان لم تكن ثمة اشارة لذلك ولا أعرف السبب في عدم ذكر ذلك ..على كل حال دور النشر او لنقل بعضها هي من تجتهد في ذلك ، ولااظنها على حق .
واللون مسألة مهمة في الشعر العربي ؛ فهو من ميكانيزم موسيقى الشعر، والتوظيف الفني للون في الشعر يساعد في فهم القصيدة ، ويرتقي بالحاسة البصرية والجوانب الحسية التي لها آثار نفسية وفكرية . واللون من خواص الطبيعة ، وغالبا ما يتكيء الشاعر على اللون لتكوين الصورة الفنية . والكتاب يقف عند اللون ؛ بإعتباره عنصرا حسيا يسهم في تكوين المشهد عبر لوحات متناغمة ومنتظمة .
ومن هو أفضل من الشاعر الموصلي السري الرفاء (توفي سنة 362 هجرية - 973 ميلادية في مجالات تشكيل الصورة الشعرية . وعبر فصول ثلاث ، نجد المؤلف قد جال وصال في ديوان هذا الشاعر الجميل بجزئيه ، ليقف بنا عند التضاد اللوني ، والايقاع اللوني ، والتحول اللوني ، والمعجم اللوني .
لقد تراءت للشاعر السري الرفاء صورة اللون الابيض في الشيب . وجاء اللون الاحمر ليعكس الجمال والخفر في خدود الفتاة الجميلة . وكان اللون الاسود انعكاسا لليل وسواد الشعر . وجاء اللون الاخضر ليعبر عن الطبيعة طبيعة الموصل الخضراء وروابيها الجميلة . ووظف الشاعر اللون الاصفر الموحي بلون الشمس والذهب والاشراق . وكان اللون الاسمر دليل للبداوة والارتباط بالرماح ، وارتبط اللون الازرق بعيون الروم ، وهكذا يستدل المؤلف بالالوان ليدرس شعر السري الرفاء.
وابيض رقراق السوابغ ارهجت *** سنابكه حتى ثنى الجو أربدا
والسري الرفاء يعرض في قصيدته التي يمدح فيها سيف الدولة الحمداني كل الاشراقات التي ترتبط بالضحى والشمس والنهار .
دراسة رائعة ، وممتعة وابارك للمؤلف جهده واقول ان الاخ الدكتور حمد محمد فتحي الجبورس يحمل شهادة الدكتوراه في الادب العباسي وهو تدريسي في قسم اللغة العربية بكلية الاداب - جامعة الموصل. وهو من مواليد قرية امنيرة - ناحية حمام العليل محافظة نينوى 1978 وله بحوث منشورة عن شعر عبد الله بن قيس الرقيات وعن الرمز في شعر سامي مهدي وعن قراءة في قصيدة (لقاء اخير ) لمعد الجبوري وعن شعر علي بن الجهم وعن الصورة البصرية في شعر ابي العلاء .
تمنياتي له بالتألق الدائم .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف