الأخبار
اتحاد المقاولين ومربو الدواجن بغزة يحذروان من انهيار قطاعات الإنتاج والتشغيلجونسون لـ "نتنياهو": خطوة "الضم ستؤدي لتراجع كبير لفرص تحقيق السلام بالمنطقةمصر: ماعت تشارك للعام الثالث على التوالي في منتدى السياسات رفيع المستوىفلسطينيو 48: بمبادرة النائب جبارين.. لجنة العمل تناقش نضال العاملين الاجتماعيين وتستمع لمطالبهموزيرة الصحة: رفعنا توصية بتمديد الإغلاق لمدة تسعة أيام لكسر الحالة الوبائيةصورة: إتلاف 50 كجم سمك "بلاميدا" ظهرت عليه علامات فساد بخانيونسالشرطة تشرع غداً بتطبيق نظام المخالفات لغير الملتزمين بإجراءات الوقاية وتحدد قيمتهالجنة السلامة العامة بمحافظة أريحا والأغوار تنفذ جولة تفقدية على المحلات التجاريةالحملة الدولية لمناهضة الاحتلال تطلق ندائها لرفض مخطط الضم و(صفقة القرن)العاصي يرعى إحياء ذكرى الشهيد عبد الإله أبو محسنغنام: تشديد الاغلاق على مخيم الجلزون بعد تسجيل اصابة بفيروس (كورونا)"الصحة العالمية" تتحدث عن وباء "الطاعون الدملي" في الصين"اللجنة الوطنية" تدعو (يونسكو) لمواصلة العمل على حماية المقدرات الثقافية والحقوق التعليمية بفلسطينتوليا تعيّن كريستيان ليندمان لتولي منصب مدير تمويل سلسلة التوريد بأوروباتسجيل حالتي وفاة بفيروس (كورونا) جديدتين بصفوف الجاليتين الفلسطينيتين في قطر والسعودية
2020/7/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

صدور كتاب "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس"

تاريخ النشر : 2019-06-08
أصدر الكاتب والباحث بالشؤون التاريخية والإسلامية إبراهيم صقر الزعيم، الأربعاء، كتابه الجديد: "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس ما بين 1897-1994"، والذي جاء نتاجًا لجهوه البحثية خلال فترة الدكتوراه.

ويقع الكتاب بـ 270 صفحة، وأنهى الزعيم كتابته في رمضان لعام 1440 للهجرة،  يونيو/حزيران 2019، بمدينة غزة.

ويتكون من خمسة فصول، أولها: المكانة الدينية لبيت المقدس عند المسلمين والمسيحيين وثانيها: التعايش السلمي المجتمعي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس 1897-1994م، وثالثها:  التعايش السلمي السياسي بينهم في ذات الفترة، ورابعها: تحديات وآثار ومستقبل ذلك التعيش، ويختتم بخلاصات ونتائج للدراسة.

ويقول الزعيم في تقديمه لكتابه إنه إن بيت المقدس تمتع بمكانة عظيمة في الإسلام عند أهل الشرائع السماوية، فقد كانت محط أنظار أتباع تلك الشرائع، لأنها تضم كثيرا من المقدسات.

ويضيف: "كانت القدس -في كنف الإسلام- نموذجا للتعددية والتعايش بين مختلف الطوائف، وفق قاعدة العدل والتسامح والاترام المتبادل".

ويلفت إلى أن التعايش الإسلامي المسيحي في القدس ظاهرة حضارية، ويشدد على ضرورة دراسة هذه التجارب وتعميمها في ظل المخططات الصهيونية الساعية لتشويه هذه الصورة.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف