الأخبار
ليا مخّول تُطلق أغنية "Ay Amor" باللغة الإسبانيّةجوزيف عطية بين نجاح كبير في طرابلس.. أغنية جديدة ومهرجانات الصيفطريقة التوست الفرنسي بالجبناليمن: رئيس جامعة عدن يطمئن على صحة مساعده لشؤون المشاريعفتوى إندونيسية تحرم لعبة "بابجي": تحوي عنفًا ينافي الإسلامجماهير محافظة طولكرم تعبر عن رفض مؤتمر المنامة وصفقة العارتمثال «أفضل مخرج» لمهرجان قونية السينمائي الدولي من نصيب «مجيد مجيدي»باحثون بريطانيوت يطورون طرفًا صناعيًا لملائمة أفضل للمبتورينوفد قضائي برازيلي يزور المحكمة الدستورية لبحث سبل التعاونكرات التمر بالبسكويتبحر: ندعو العاهل البحريني لإصدار قرار عاجل بإلغاء انعقاد المؤتمر الاقتصاديأفكار ديكور بسيطة ومميزة لإضفاء لمسة أكثر جاذبية لمملكتكلجنة إدارة انتخابات المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة تعقد اجتماعها الأولىناصر: صفقة ترامب وورشة البحرين لا وظيفة لها سوى إبعاد الأنظار عن الاحتلالطريقة عمل الشاورما اللحم
2019/6/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الستر وافقار المجتمع بقلم:د. رياض عبدالكريم عواد

تاريخ النشر : 2019-05-23
الستر وافقار المجتمع بقلم:د. رياض عبدالكريم عواد
الستر وافقار المجتمع
د. رياض عبدالكريم عواد

يعترض البعض على اتساع نشر صور الازدحامات على الكابونات واللحمة وما يسمى بالتكايا....

ان منطلقات المعترضين هي منطلقات أخلاقية إنسانية تهدف إلى ستر الناس وعدم فضح اضطرارها إلى هذا السلوك...

في الحقيقة هذا شعور انساني عميق وايجابي
لكن هذا المدخل الأخلاقي للتعامل مع هذه الحالة يجب أن يفرق بين أهمية ستر الفرد والاسرة وبين فضح الظاهرة وأسباب هذه الظاهرة

أن ظاهرة تكالب الناس على الكابونات والازدحام في صفوف طويلة من أجل وجبة فطور أو صحن فاصوليا أو كم كيلو لحم ضاني هي ظاهرة جديدة طارئة على شعبنا وهي بحاجة إلى تسليط مزيدا من الأضواء عليها

أن هذه الظاهرة هي صورة حقيقة للمجتمع الذي تم افقاره عن قصد وتعمد مسبقا ولاهداف سياسية واجتماعية واضحة

ان تسليط الضوء على هذه الظاهرة المسيئة لتاريخ شعبنا النضالي تهدف إضافة إلى فضح حالة الافقار المتعمدة التي تعرض ومازال يتعرض لها شعبنا إلى فضح كل الجهات التي ساهمت وعملت عن قصد أو غير قصد لإيصال شعبنا إلى هذا الوضع المزري

أن افقار الشعب هو المدخل الحقيقي للتحكم به وتسييره بالريموت كنترول واجباره على الكفر بالوطن والوطنية والنضال والقبول بكل ما يعرض عليه سياسيا

أن سياسة افقار الشعب الطويلة والمخطط لها بدءا من قصف معبر ايرز المتكرر لمنع العمال من الوصول للعمل داخل اسرائيل ووصولا لفرض الضرائب المتعددة على البضائع والخدمات تحت شعار أن "المواطن هو المتضرر"، كما نطق بها عضو التشريعي المبجل، هو المدخل والأداة التي ساعدت اصحاب المشاريع على استخدام دماء واقدام أبناء الشعب المبتورة كوقود في محرقة السلك من اجل مشاريعهم السياسية والتجارية التي خلقت من الحفاة لابسي الصنادل البلاستيك أغنياء جدد يتمتعون بالسهر على البحر والنساء مثنى وثلاث والكايات بألوانها المختلفة

يجب مواصلة فضح ظاهرة افقار شعبنا وفضح من تسبب في ذلك مع مراعاة الحفاظ على مشاعر الأفراد والعائلات وعدم إظهار صورهم الفردية والضغط على المؤسسات والجمعيات لعمل آليات تمنع الازدحام والتشهير وتحافظ على كرامة الناس.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف