الأخبار
أول تعليق من الرئاسة الفلسطينية على شطب فلسطين من قائمة الشرق الأوسطاعتقال شابين ومصادرة مركبة خلال اقتحام الاحتلال لقرية دير بزيع غرب رام اللهالشيخ: حذف اسم فلسطين لا يلغي الحق السياسي والتاريخي لشعبنامجموعة شركات مدرجة تفصح عن بياناتها المالية للنصف الأول من العام 2019كلنا اهل مبادرة مجتمعية تدعو لتعزيز ثقافة اللاعنف وتحسين اوصال الترابط الاجتماعيمصرع طفلة (عام ونصف) إثر صدمها جنوب القطاعالديمقراطية: إزالة الخارجية الأميركية اسم السلطة عن خارطة فلسطين تمهد لضم الضفةوزارة الثقافة وبيت القدس تنظمان قراءة في رواية حرب الكلب الثانيةشاهد: سالم سلامة يوضح فتواه بشأن الهجرة خارج فلسطينلأول مرة منذ 40 عامًا.. إيران تسمح للنساء بحضور تصفيات مونديال قطرمن هو أول لاعب يراوغ فان دايك منذ 50 مباراة؟اشتية يشيد بجهود هيئة مقاومة الجدار بالتصدي لجرائم الاحتلالنصر الله: أقول للجيش الإسرائيلي على الحدود انتظرنا بدءًا من الليلةنتنياهو مُخاطبًا جنوده: من يأتي لقتلك اقتله أولًا(فدا): على الأجهزة الأمنية بغزة أن تتحمل مسؤولياتها في حماية المؤسسات الوطنية
2019/8/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟! بقلم:د. احمد محيسن

تاريخ النشر : 2019-05-21
هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟! بقلم:د. احمد محيسن
*هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟!*

*د. احمد محيسن -برلين في 2019/05/21*

* يا لها من مهزلة .. حيث يتم التحضير لما أسموه   "بمؤتمر السلام"   بقيادة  وبدعوة من الولايات المتحدة الأمريكية .. وبمشاركة وبحضور دولة الإحتلال .. وغياب وتجاهل كلي للسلطة الفلسطينية ..  وذلك  في 25 و 26  يونيو حزيران من العام  الجاري في البحرين ...!!^

*إن ما يسمى بمؤتمر السلام في الشرق الأوسط برئاسة الولايات المتحدة ..  هو في الحقيقة مؤتمر البيت الأبيض .. وهو مقدمة لما يسمى بصفقة القرن التي تطبخ بهدوء منذ عامين في مطابخ الغرب ودولة الإحتلال .. وستركز هذه الخطوة  على الإستثمارات   والتنمية الإقتصادية في المنطقة ..  التي يمكن أن  يبنى عليها لحل الصراع ..  حسب تصريحات ومعتقدات اللآعبين والداعين للمؤتمر .. وتعتمد على إنشاء مشاريع البناء في الأراضي الفلسطينية .. التي سيتم تمويلها من قبل الدول العربية الغنية.. وقد صرح  بالأمس محمد اشتية ومحمود عباس  .. بأنهم لم يستشاروا في ذلك .. ولَم تتم دعوتهم للمؤتمر المزمع عقده ..  بل ولا علم لهم بما يجري بهذا الخصوص  ..  دون أن يفصحوا عن مدلولات هذه الخطوات .. فيا  لها من مهزلة .. ولَك الله يا فلسطين .. ولعل الواهمون يصحون من غفلتهم ..!!*
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف