الأخبار
نتياهو: أمامنا خياران..إما حكومة أقودها أو حكومة خطيرة تعتمد على الأحزاب العربيةتوما: نحن الآن أقوى لأننا معاً وأهدافنا واضحة ولن نكون بجيبة أحدلهذا السبب..(نتياهو) يلغي زيارته للمشاركة في الاجتماعات السنوية للجمعية العامة للأمم المتحدةتنويه هام صادر عن داخلية غزةبعد 26 عاماً.. الحريري يُغلق تلفزيون (المستقبل) ويصرف العاملين فيهانفجارٌ بأحد مدارس ولاية (ميريلاند) يوقع عدداً من الجرحىالرئيس الجزائري يأمر بمنع الحافلات والعربات من نقل متظاهرين إلى العاصمةتعيين روبرت أوبراين مستشاراً جديداً للأمن القومي الأمريكيألمانيا تمدد حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية ستة أشهر أخرىمقتل نحو 27 طفلاً في حريق اندلع بمدرسة إسلامية في ليبيريافلسطينيو 48: نسبة التصويت في المجتمع العربي 60% بعد فرز 91% من الأصواتأبو مرزوق يوجه انتقادات حادة إلى لبناناشتية يلتقي وفداً من حملة "كرامة" ويشيد بجهودهم"اتصالات" تنشر وتُعمّم التجارب والاستخدامات الحية للجيل الخامستقرير مؤسسة غيتس يسلط الضوء على بيانات جديدة عن عدم المساواة العالمية
2019/9/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟! بقلم:د. احمد محيسن

تاريخ النشر : 2019-05-21
هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟! بقلم:د. احمد محيسن
*هل بدأت تظهر معالم إنتهاء الدور الوظيفي للسلطة الفلسطينية ..؟!*

*د. احمد محيسن -برلين في 2019/05/21*

* يا لها من مهزلة .. حيث يتم التحضير لما أسموه   "بمؤتمر السلام"   بقيادة  وبدعوة من الولايات المتحدة الأمريكية .. وبمشاركة وبحضور دولة الإحتلال .. وغياب وتجاهل كلي للسلطة الفلسطينية ..  وذلك  في 25 و 26  يونيو حزيران من العام  الجاري في البحرين ...!!^

*إن ما يسمى بمؤتمر السلام في الشرق الأوسط برئاسة الولايات المتحدة ..  هو في الحقيقة مؤتمر البيت الأبيض .. وهو مقدمة لما يسمى بصفقة القرن التي تطبخ بهدوء منذ عامين في مطابخ الغرب ودولة الإحتلال .. وستركز هذه الخطوة  على الإستثمارات   والتنمية الإقتصادية في المنطقة ..  التي يمكن أن  يبنى عليها لحل الصراع ..  حسب تصريحات ومعتقدات اللآعبين والداعين للمؤتمر .. وتعتمد على إنشاء مشاريع البناء في الأراضي الفلسطينية .. التي سيتم تمويلها من قبل الدول العربية الغنية.. وقد صرح  بالأمس محمد اشتية ومحمود عباس  .. بأنهم لم يستشاروا في ذلك .. ولَم تتم دعوتهم للمؤتمر المزمع عقده ..  بل ولا علم لهم بما يجري بهذا الخصوص  ..  دون أن يفصحوا عن مدلولات هذه الخطوات .. فيا  لها من مهزلة .. ولَك الله يا فلسطين .. ولعل الواهمون يصحون من غفلتهم ..!!*
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف