الأخبار
الولايات المتحدة: الإصابات بفيروس (كورونا) تصل إلى 1.8 مليون حالةهل تسمح إسبانيا لجماهير كرة القدم بحضور المباريات؟أبو مرزوق: تصريحات المالكي تعكس عدم الجدية بتنفيذ قرار قطع العلاقة مع الاحتلالعزام الأحمد يُرجّح تكرار سيناريو عدم انتظام الرواتب وصرفها كل ثلاثة أشهرفتح: نقف مع السلطة الوطنية في تحمل المسؤولياتحزب الشعب: نرفض بشدة المساس بحرية الرأيالطيراوي للمالكي: لا للقاءات مع الإسرائيليين وحان وقت ذهابك للمنزل للقاء نفسكلبنان: مسرح إسطنبولي يناقش تداعيات أزمة (كورونا) على الثقافة رقمياًتفاصيل حالة الطقس في فلسطين حتى يوم السبتقدري أبو بكر: إسرائيل سلمت أموال المقاصة كاملة للسلطة عن شهري مارس وأبريلخبيرة التجميل رندا نصار في ضيافة تلفزيون الفجر الجديدالشيخ كمال الخطيب يدعو لليقظة وعدم الغفلة عن المسجد الأقصى(حماية) يدين سياسة الاحتلال بمدينة القدس ويدعو المجتمع الدولي للتدخل الفوريقوات الاحتلال تهدم خيمتين في نابلس وتخطر بهدم أخرى بالخليلفي عزّ (كورونا).. الكلاب المسعورة تجتاح أحياء الحسيمة والمجلس البلدي بدار غفلون
2020/6/3
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ليل أنيق بقلم:أحمد صبحي النبعوني

تاريخ النشر : 2019-05-21
ليل أنيق بقلم:أحمد صبحي النبعوني
قد حان الاوان للسير بروحي المضطربة نحو حياة الفن و الجمال ، الكثير مما ارهقنا و اتعبنا في معاملاتنا الزائدة مع الناس الزائدة يجب أن تتوقف في نقطة سكون بلا عودة .
سأعيد ترميم ما تبقى من قصر الحياة المتعثرة هنا و هناك مع الذات و مع الأخرين .. يجب ان يكون الليل أجمل من النهار ، لكن كيف و الليل يضخم كل شئ دائما ويطول على اليائسين . والليل يأكل الأشياء بسرعة مجنونة وغريبة .
سأصنع من الليل رفيق درب لا يمل و لا يتعب و لا يهرب يستمر في المسير و إلى آخره . سأعلمه كيف يكون التوافق و الانسجام ما بين الحب و الحنين و النسيان و البدء من جديد في كل مرة إذا تعثر يجب أن ينهض دائما ليواصل مسيره .
معا أنا و الليل سنصهر العذابات في قالب أغنية تنعش قلب كل عاشق حين يسمعها .
و نرش زهر الياسمين الأبيض على عتبات القدر العنيد لنستقبل ضوء القمر بعطر يليق بحفاوة وجود أنيق لا ينتهي .

أحمد صبحي النبعوني
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف