الأخبار
بالأسماء.. الكشف عن آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الثلاثاءلهذا السبب تشعرون بالتوتر عند الجوع... هل فكرتم في هذا يوماً؟كوشنر: مناهضة خطة ترامب للسلام من قبل الجانب الفلسطيني "خطأ استراتيجي"رجيم البروكولي لخسارة 4 كيلو في 10 ايام... ما هو؟مواطن يُناشد الرئيس: سأفقد بصري إذا لم تساعدنيكريم العسل والبيض لبطن مسطح وأرداف رشيقة... هكذا يُصنعمن هي أول طالبة فلسطينية تتولى منصب مسؤول اتحاد الطلبة الفلسطينيين بتونس؟للرياضيين.. فوائد الكرياتين وأضراره لكمال الأجسامروني كسار يشعل الأجواء في منتجع L’Arcأفضل علاج لتساقط الشعر.. "للحفاظ على آخر شعراتك"مجلس الأمة الكويتي يدعو لمقاطعة (ورشة البحرين) ويحث الحكومة لإعلان موقف حازمالأولمبية تختتم ورشة عمل " تقييم اداء الاتحادات الرياضيةتخوض معركة قضائية مع محمد السبكي.. ياسمين نيار و تسجيلات صوتية خطيرةوائل كفوري بحفل اسطوري في مهرجانات طرابلس الدوليةجامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل يبحثان تطوير آفاق التعاون
2019/6/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إنّي أحبُّكِ لا مَفر بقلم: عمر محمد عمارة

تاريخ النشر : 2019-05-19
إنّي أحبُّكِ لا مَفر بقلم: عمر محمد عمارة
إنّي أحبكِ لا مَفر

وأتيهُ فيكِ..أضيعُ فيكِ

كأنَّكِ الأرض العبوسُ وإنّني ذاكَ المطر

إنّي أحبّكِ كيف لا

والقلبُ عصفورٌ بكفّي يديكِ

وليسَ لي عشٌ ولا بحرٌ وبر

يا بيتي الغزليّ في متن القصيدة كيفَ لي

أنْ لا أحبّكِ

كيفَ لا؟

وأنا الضريرُ وأنتِ للعين البصر

أ أفرُّ منكِ وأنتِ لي موتي وأنتِ حقيقتي

هل يهرب الإنسان من كف القدر؟

كالموت ِ أنتِ يمرُّ حتمي الخُطى

هل مرَّ في أحدٍ وفَرّ؟

يا صوتي الأبديّ

إنّي أبكمٌ لا صوتَ لي

ما لمْ تكوني حبليَ الصوتي أو حتى الوتر

إنْ صرتِ أنتِ حبيبتي

ستصيرُ أشرعتي حروفاً بالهوى

وسيزهر الشعر القديم على فمي

وتصير أوردتي صور

وسيزهر النوّار في أحياءنا

وستنبت الأشعار ورداً

في قواوير العذاري

في شقوق الليلِ

في كفّي يديكِ وفي لوح الحجر

إن صرت أنتِ حبيبتي

ستغيّر الأرض الحزينة وجهها

وتموت راء الحرب في أوطاننا

ويصيرُ شعرُكِ في السلام حمامةً

وتصيرُ عيني ماسةً

وتصيرُ كفّي من دُرر


 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف