الأخبار
مباراة كرة قدم تتسبب في شجار مسلح بين عائلتين بالعراقبعد إعلانه الرحل عن "السيتي".. أندرلخت البلجيكي يتعاقد مع كومباني لاعباً ومدرباًالبنك الدولي: المغتربون الفلسطينيون حولوا 2.6 مليار دولار لبلدهمشاهد: مشجع مانشستر سيتي يقتحم منطقة الصحفيين بسبب محمد صلاحالسفير الصيني فونغ بياو يزور مقر الدائرة السياسية بدمشقزيتونة تُقدم (70) وجبة إفطار رمضانية لعائلات متعففةاشتية: إسرائيل تسعى بشكل ممنهج إلى تدمير أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينيةمصر: حملات يومية ثابتة ومتحركة في رمضان لمتابعة مشاكل المواطنين وحلهامركز هوايات يستقبل أبناء الرعاية على مائدة إفطاره الرمضاني بموقعه في البستانصورة.. مصر تكشف عن تميمة بطولة الأمم الإفريقية 2019اشتية يبحث مع رئيس مؤسسة YPO تنفيذ عدد من المشاريع التنمويةبعد تتويجه بكأس الاتحاد..رياض محرز يدخل تاريخ الكرة الإنجليزيةبزعم حيازتها سكين.. الاحتلال يعتقل طفلة بالحرم الإبراهيمي في الخليلمركز السينما العربية يطلق قائمة الـ101 الأكثر تأثيراً في السينما العربيةبطل WWE للانتركونتننتال فين بالور يدافع عن لقبه أمام نجم WWE أندرادي
2019/5/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الإرهاب و الاستبداد بقلم:مازن كم الماز

تاريخ النشر : 2019-05-16
الإرهاب و الاستبداد

أنا متفق تماما مع من يقول أن الاستبداد هو الذي أنتج الإرهاب و أنه لا علاقة لآيات ذبح الآخر و تمزيقه إربا و لا للكراهية التي نرضعها منذ الصغر لأي شخص لا يشبهنا و لا لمنطق القبيلة الذي يحكم حياتنا و تفكيرنا بالموضوع .. إن استبداد المثليين جنسيا هو السبب في أن داعش و أخواتها يرمونهم من فوق أعلى بناء شاهق في المدينة و إن اعتداء الزناة على حقوق الإسلاميين هو السبب الفعلي وراء رجمهم و إن اضطهاد الذين يفكرون بشكل مختلف للمجتمع المسالم الذي يعترف بالآخر و يقبل به هو السبب في ملاحقتهم و التسلي بذبحهم عند اللزوم , و إن استبداد طه حسين و طاغوت نصر حامد أبي زيد هو السبب في ملاحقتهم و تكميم أفواههم و التهديد بإلحاقهم بفرج فودة .. تماما كما حدث منذ قرون , فالمستبد هو السهروردي و ليس صلاح الدين , و ابن الراوندي و ليس المتوكل و ابن المقفع و ليس سفيان بن معاوية بن يزيد بن المهلب و لا سيده أبي جعفر المنصور و الحلاج لا من أفتى بقتله أو من قتله .. هذه اتهامات استشراقية استغرابية استلهابية مهلبية كولونيالية ماسونية يستحق قائلها القتل و الدعس و السحل و الذبح و التقطيع لأنه طاغية و استبدادي و مؤيد للطغاة و معادي للثورة و معادي للجماهير و معادي للديمقراطية .. هايل هايل هايل.

مازن كم الماز

 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف