الأخبار
السفير الصيني فونغ بياو يزور مقر الدائرة السياسية بدمشقزيتونة تُقدم (70) وجبة إفطار رمضانية لعائلات متعففةاشتية: إسرائيل تسعى بشكل ممنهج إلى تدمير أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينيةمصر: حملات يومية ثابتة ومتحركة في رمضان لمتابعة مشاكل المواطنين وحلهامركز هوايات يستقبل أبناء الرعاية على مائدة إفطاره الرمضاني بموقعه في البستانصورة.. مصر تكشف عن تميمة بطولة الأمم الإفريقية 2019اشتية يبحث مع رئيس مؤسسة YPO تنفيذ عدد من المشاريع التنمويةبعد تتويجه بكأس الاتحاد..رياض محرز يدخل تاريخ الكرة الإنجليزيةبزعم حيازتها سكين.. الاحتلال يعتقل طفلة بالحرم الإبراهيمي في الخليلمركز السينما العربية يطلق قائمة الـ101 الأكثر تأثيراً في السينما العربيةبطل WWE للانتركونتننتال فين بالور يدافع عن لقبه أمام نجم WWE أندرادي"غرفة أريحا والأغوار ترفض أساليب الاحتلال المشبوهة ومحاولة التواصل مع البعصضمن مشروع مرصد.. "REFORM" تعقد جلسة استماع مع بلدية عبسان الكبيرةاشتية: الاقتصاد الفلسطيني مقبل على مرحلة من الصعوبات ستمتد لثلاثة أشهرالجامعة الأمريكيّة برأس الخيمة تعزز فرص التبادل الطلابي مع جامعة وايومنج الأمريكيّة
2019/5/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

في فواصل الأزمنة عوائق حجرية..!بقلم يونس عاشور

تاريخ النشر : 2019-05-16
في فواصل الأزمنة عوائق حجرية..!بقلم يونس عاشور
في فواصل الأزمنة عوائق حجرية..!

بقلم / يونس عاشور

في فواصلِ الأزْمِنَة

ثمّةَ وجوه تختبئ وتختفي

خلفَ متاهات الحياة..

تُعانق الخفاء في الخفاء..

وتبحثُ عن فضاءٍ

في مداه غايات النجّاة..

في عُلاه رايات الأباة..

في رؤاه آيات الهداة..

كيف أنجو من سياجات

القيود الحاكمات..!؟

طالما ثمّةَ عائق في

الوجود كاسرات قاتلات..

عائقُ يتمادى خلف

قطبان الحديد..!

وعوائق تتخطّى

كلّ قيدٍ من جديد..

ليس ثمّةَ صرخة تتعدّى

كل نطاقات الحدود..

كم عواصف تتسّبب

في الجحود للعهود الناكثات..

أي إنسان يتجشّم عناء

نحو هذا الصُّمُود..!؟

في خضّم الأحداث..

لو كان ثمة عاقلُ يتحدّث..

وينادي أين أنتم من

مُعاناة الضُّعفاء البُسطاء..

لكنّا في نعيمٍ مستمر

تتدفّق منهُ عطاءات العقول..

 صفحات الخير مطويّة

بطيّاتِ جيوب الخيّرين..

في سبيل العيش نحن

نكدح لحياة الآمنيِن..

في سبيل الخير نحن

نطمح في نجاة الخائفين..

انتهى في 15/02/2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف