الأخبار
الرويضي: وجهنا رسائل للأمم المتحدة ومجلس الأمن والفاتيكان حول الاعتداءات على عقارات مسيحيةأبو سيف يبحث مع القنصل الإيطالي العام آفاق التعاون الثقافيالخارجية: تحدثنا إلى منظمة حظر الأسلحة الكيماوية بخصوص انتهاكات إسرائيلليش لأ.. مسرحية من الشباب للشباب تسلط الضوء على قضاياهمدراسة أمريكية: مستوى الحرية الدينية بإسرائيل على نفس مستوى إيران والسعوديةقيادة الكتلة الإسلامية تزور أوائل طلبة الثانوية العامةطالبان من أريحا والأغوار يحصلان عن معدلان مرتفعانفيتيل تطلق ثورة رقمية في فيتنام عبر شركتها التابعة الجديدةالاحتلال ومستوطنوه يواصلون اعتداءاتهم على المقدسيينأبو ردينة يؤكد أمام وزراء الإعلام العرب: "القدس خط أحمر"الأسير جمال الطويل يعلق إضرابه عن الطعامانضمام السعودية إلى معاهدتين دوليتين في النقل البحريمجدلاني: الصين لها دور حيوي ومؤثر في منطقة الشرق الأوسطرابطة جي إس إم إيه توقع شراكة تمويلية بقيمة 38 مليون جنيهشاهد: ابنة الأسير حماد المحكوم سبعة مؤبدات تتفوق بمعدل 97.7%
2019/7/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لحن الأمل بقلم:عدنان سلمان النصيري

تاريخ النشر : 2019-05-15
لحن الامل !! (قصيدة السرد) 

حين أطلقنا الغراب..ذهب ولم يعد ففقدنا النعيق، أدركنا بان الشاطئ مازال بعيد، وباتت مهددة باثقالنا السفن. ربــّانـنا لازال يلوذ بالصمت لايريد الاثقال اكثر بالكلام لئلا يبتلعنا البحر. فترجلنا على شواطئ الجزر وتعسسّنا حشود نمل سليمان، يبتغي النفير فور توقف المطر ، وعلى تكتكة الزخات تحتفل الاسماك بالقعر، وباجنحة اغصان الزيتون ترفرف الحمامات، وبفوهة المدفع ينسج العنكبوت،وفي الغامدات ستصدأ السيوف. ومهما ابتدع الزمن امتطاء السنين ستـتـزمـهـر أنسنـة الشياطين، وسينهدم بزنزانته الجدار ومن داخل بيضتة سيتحرر الكتكوت. وبــوهج الشمس ستأفل النجوم وتتوجل بالخفوت اجلالا لهـالـة القمر. وبــتجرع الروتين سيـثـمـل الوقـت، فتتوقف اسطوانته المشروخة.. ذلك الصرصور ، وستبقى العنادل وحدها تنشد بالحان الامل. 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف