الأخبار
القبض على شاب مصري بسبب ما حاول فعله بقطارالذهب يتجه لتكبد خسارة لأسبوع ثالث في ظل مؤشرات على التعافيشعرت بها مدن سورية.. هزة أرضية تضرب ولاية ملاطية شرقي تركيافرنسا تعلن مقتل زعيم "تنظيم القاعدة ببلاد المغرب" في ماليعقار لعلاج مرض السرطان يظهر مؤشرات إيجابية لمرضى (كورونا)الإعلام الإسرائيلي: محاولة فاشلة لإطلاق صاروخ من القطاعمديرية الثقافة توقف الاعتداء على موقع "لغشيوات" للنقوش الصخرية بالسمارةلبنان: منظمة العمل الشيوعي في لبنان تودع أمينها العام محسن إبراهيمبحث جديد لويسترن يونيون يقدم رؤىً متبصرة في مستقبل التعليم العالمي"بيجاسوس ديفيلبمنت إيه جي" تعطي الضوء الأخضر لافتتاح مواقع إنتاج متعددةتوقعات (Moody’s Analytics): عودة ظهور "كوفيد-19" قد يتسبب في كساد اقتصادي عالمي"إيه تي آند تي" المكسيك تختار ماتريكس سوفتوير لاستبدال المنصّة المسبقة الدفع"زينجا" تدخل في اتفاقية للاستحواذ على بيك الكائنة في اسطنبولقوات الاحتلال تعتقل فتى من قلقيلية وتحتجز آخرين قرب كفر ثلثفلسطينيو 48: بعد إصابة نائب بـ "المشتركة".. عودة يعلن خضوعه للعزل حتى الخميس المقبل
2020/6/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

عصف الصهيل بقلم:شعوب محمود علي

تاريخ النشر : 2019-05-15
1
يثار الغبار بلطم الحوافر
تربة الموت ام تربة للحياة
بريق السيوف
يفرّ الجبان 
وللجاعلين الرقاب قناطر مجد الخلود
انّها ان همت
فلا لن تعود
منكّسة في الزمان البنود
تعاليت يا وطن الأسد
يا نبرات الرجال
تدور الطواحين عند ذرى قمّة المجد
يعلو الهتاف
جمرة الوجد فيها اللهيب تلظّى 
منذ خطّ على جدر الغار كان الجبين
في محاريب ذاك العلوّ 
وكعبك في مدخل النجم يسمو لبرج المدار
ابارك الخطى فوق طين المكان
ورسن الزمان
كان بسملة الوعد
ومرساة في محنة المد
لا الرياح تزحزح جذراً 
سما الطين فيه
فكانت له سمة الابجديّة في المشرق 
وموضع خدّ لنجم تألّق في العالمين
سلام وعطر السلام لمجد تألّق في العالمين
فكان العراق المبين
2
تحرّزت 
خفت 
خطوت 
لأتلو
كتابي بين يديك
تقيّدت ثمّ تهيّبت
ثمّ تذكّرت طير سليمان عند الغياب
فهبتك يا سيّدي يا عراق
وخفتك يا سيّدي يا عراق 
خلال القنوط
وفجر الشطوط
فكان الزمان
وراء الشروط
وخلف سفينك يزهو القمر
ومن طين اور
تصاغ الحروف اطاراً لمجدك
من حجر الكلس مسبحة بين أنملك القدريّة
ومن خيط مسبحتك 
يلفّ الزمان الحزام على الارض
من لمسة القدمين التراب
دلالة انّك في الاوّلين
وفي الآخرين
ونجمك للعالمين
يشعّ الى ابد الآبدين 

وماذا أقول بما لا يقال
حفظتك 
مجّدت يومك 
ضحكت
بكيت
حزنت
فرحت 
لأجلك عانيت طول الزمان
فلامس طينك طيني
وظلّك ظلّي
وثلجك ثلجي
ونارك ناري
اغنّيك ليلي نهاري
مثل طير كناري
فلتة
لعنة 
كان يصحبها الكفر والسحر
في السرّ
الجهر 
يا سيّدي يا عراق
يوم فارق ظلّي ظلّك 
في مدار السنين
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف