الأخبار
البنك الدولي: المغتربون الفلسطينيون حولوا 2.6 مليار دولار لبلدهمشاهد: مشجع مانشستر سيتي يقتحم منطقة الصحفيين بسبب محمد صلاحالسفير الصيني فونغ بياو يزور مقر الدائرة السياسية بدمشقزيتونة تُقدم (70) وجبة إفطار رمضانية لعائلات متعففةاشتية: إسرائيل تسعى بشكل ممنهج إلى تدمير أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينيةمصر: حملات يومية ثابتة ومتحركة في رمضان لمتابعة مشاكل المواطنين وحلهامركز هوايات يستقبل أبناء الرعاية على مائدة إفطاره الرمضاني بموقعه في البستانصورة.. مصر تكشف عن تميمة بطولة الأمم الإفريقية 2019اشتية يبحث مع رئيس مؤسسة YPO تنفيذ عدد من المشاريع التنمويةبعد تتويجه بكأس الاتحاد..رياض محرز يدخل تاريخ الكرة الإنجليزيةبزعم حيازتها سكين.. الاحتلال يعتقل طفلة بالحرم الإبراهيمي في الخليلمركز السينما العربية يطلق قائمة الـ101 الأكثر تأثيراً في السينما العربيةبطل WWE للانتركونتننتال فين بالور يدافع عن لقبه أمام نجم WWE أندرادي"غرفة أريحا والأغوار ترفض أساليب الاحتلال المشبوهة ومحاولة التواصل مع البعصضمن مشروع مرصد.. "REFORM" تعقد جلسة استماع مع بلدية عبسان الكبيرة
2019/5/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إعتقال موقوت بقلم:هنادي الصدر

تاريخ النشر : 2019-05-15
إعتقال موقوت بقلم:هنادي الصدر
اعتقال موقوت
دعهم ينبتون في خصر الدماء
قدماء هم قتلة الأنبياء
فلا حوار بيننا وجوه خائنة
على أرض الشرفاء
فالسلاسل على فمي
والأطفال سجناء
زرعوني في التوت الأسود
والكوابيس تلبسهم كرداء
وعصارة الرمان زهرة القدس دمي
تقدمي ابراج الجبناء
نغامر قطيعا غرباء
فتتقدمي قدمي لا ترجعي للوراء
اي ألعوبة حرفتني
خربشات تلمود كهرباء
ويعانق السحاب ورد اممي
وتحت أقدامي طوابع خرساء
تكلمي فجري ألاعيبهم فقلمي
كلاشنكوف وقنابلهم دهاليز ثغاء
ووجهي راية عربية
وحدود الأديان طوفان الأبرياء..
تلسع اللثغ في نيرانكم
وتلفح قناطيركم ثورتي صورة من الخلفاء
اشاوسكم موبوء قطران
شاهقات الجن نماريد اذلاء
اذلاء صهيون فاضربوهم
بالصوت فانقلبت الموازين وشاخت الدخلاء
هذه عروبة الأطفال هبت
وألقت صوامعها اي خوف هزيم
اهلا بالموت الماطر مطر السوء على الغرباء
ايستحلون عروبتي بأقصاها
ونقعد قعود الذم الدحور الهجاء
إلا تبت يد الصواريخ والاستعمار
حيث تداعت نيران الابطال والثوار
هاهنا ثوار وهاهنا كبرياء
لا يموت الموت موتا في بعث الشهداء
لا يموت الموت موتا في بعث الشهداء
هنادي الصدر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف