الأخبار
صيدم: القيادة على كافة المستويات تعمل لمنع تنفيذ المخططات الاسرائيليةبينهم ريم البارودي.. منع خمس مذيعات من الظهورعلى الشاشةمصر: الجامعة البريطانية تنشر إرشادات عمل أبحاث نهاية العام لجميع طلاب الجامعات في مصرمجدلاني: طلبت الجنائية الدولية لتوضيحات حول خطاب الرئيس محاولة للطعن في طلب الإحالة"إصلاح الجهاد" يرعى صلحاً عشائرياً بين عائلتي بغزةالاحتلال يبعد مقدسيتين أحدهما صحفية عن المسجد الأقصىصحة غزة تُصدر تقريرها اليومي حول آخر مستجدات (كورونا)"التعاون" تطلق "أسبوع التميز والانجاز" تحضيرا للإعلان عن الفائزين بجوائزهالمدة 15.. تطبيق اجراءات احترازية جديدة في جدة ضد( كورونا) بالسعوديةثابت يتفقد لجان الثانوية في تعليم خان يونس ومركزي التصحيحهل ياسمين صبري حامل؟ضبط خمسة أطنان بطيخ من إنتاج المستوطنات في نابلسإسرائيل: 144 إصابة جديدة بفيروس (كورونا)مسؤولون دوليون: خطة الضم تتعارض مع الشرعية الدولية وتدمّر آفاق إقامة دولة فلسطينية
2020/6/6
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

إعتقال موقوت بقلم:هنادي الصدر

تاريخ النشر : 2019-05-15
إعتقال موقوت بقلم:هنادي الصدر
اعتقال موقوت
دعهم ينبتون في خصر الدماء
قدماء هم قتلة الأنبياء
فلا حوار بيننا وجوه خائنة
على أرض الشرفاء
فالسلاسل على فمي
والأطفال سجناء
زرعوني في التوت الأسود
والكوابيس تلبسهم كرداء
وعصارة الرمان زهرة القدس دمي
تقدمي ابراج الجبناء
نغامر قطيعا غرباء
فتتقدمي قدمي لا ترجعي للوراء
اي ألعوبة حرفتني
خربشات تلمود كهرباء
ويعانق السحاب ورد اممي
وتحت أقدامي طوابع خرساء
تكلمي فجري ألاعيبهم فقلمي
كلاشنكوف وقنابلهم دهاليز ثغاء
ووجهي راية عربية
وحدود الأديان طوفان الأبرياء..
تلسع اللثغ في نيرانكم
وتلفح قناطيركم ثورتي صورة من الخلفاء
اشاوسكم موبوء قطران
شاهقات الجن نماريد اذلاء
اذلاء صهيون فاضربوهم
بالصوت فانقلبت الموازين وشاخت الدخلاء
هذه عروبة الأطفال هبت
وألقت صوامعها اي خوف هزيم
اهلا بالموت الماطر مطر السوء على الغرباء
ايستحلون عروبتي بأقصاها
ونقعد قعود الذم الدحور الهجاء
إلا تبت يد الصواريخ والاستعمار
حيث تداعت نيران الابطال والثوار
هاهنا ثوار وهاهنا كبرياء
لا يموت الموت موتا في بعث الشهداء
لا يموت الموت موتا في بعث الشهداء
هنادي الصدر
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف