الأخبار
بالأسماء.. الكشف عن آلية السفر عبر معبر رفح ليوم غد الثلاثاءلهذا السبب تشعرون بالتوتر عند الجوع... هل فكرتم في هذا يوماً؟كوشنر: مناهضة خطة ترامب للسلام من قبل الجانب الفلسطيني "خطأ استراتيجي"رجيم البروكولي لخسارة 4 كيلو في 10 ايام... ما هو؟مواطن يُناشد الرئيس: سأفقد بصري إذا لم تساعدنيكريم العسل والبيض لبطن مسطح وأرداف رشيقة... هكذا يُصنعمن هي أول طالبة فلسطينية تتولى منصب مسؤول اتحاد الطلبة الفلسطينيين بتونس؟للرياضيين.. فوائد الكرياتين وأضراره لكمال الأجسامروني كسار يشعل الأجواء في منتجع L’Arcأفضل علاج لتساقط الشعر.. "للحفاظ على آخر شعراتك"مجلس الأمة الكويتي يدعو لمقاطعة (ورشة البحرين) ويحث الحكومة لإعلان موقف حازمالأولمبية تختتم ورشة عمل " تقييم اداء الاتحادات الرياضيةتخوض معركة قضائية مع محمد السبكي.. ياسمين نيار و تسجيلات صوتية خطيرةوائل كفوري بحفل اسطوري في مهرجانات طرابلس الدوليةجامعة بوليتكنك فلسطين وجامعة الخليل يبحثان تطوير آفاق التعاون
2019/6/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حارس الروحة بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-05-14
حارس الروحة بقلم : شاكر فريد حسن
                 حارس الروحة

لروح زوج شقيقتي المرحوم محمد صالح خليل في ذكرى وفاته الاولى

بقلم : شاكر فريد حسن

أيها الجميل كأزهار

الربيع

الناصع كالثلج

في  زمن القبح

الأسمر الكادح 

الباحث عن الخبز بكرامة

وعرق الجبين

حارس الروحة وناسكها

المتعبد فوق ترابها

عاشق أرضها

ونسيم هواءها

قاطف زعترها

وجاني هندبائها

وحبات زيتونها

نعلم أنكَ لن تسمعنا

عندما ننادي عليكَ

وأنت تحت الثرى

لكننا نحمل ذاكرتنا

ودفتر يومياتنا معكَ

نشتاق لكَ

وكم نتوق إلى ليالي السمر

معكَ

التي باتت منذ رحيلكَ

أغنية حزينةً

مكتوبة بدون لغة

تنطفئ في حواشيها

ابتساماتنا

كَمْ يطاردنا طيفكَ

ويحاصرنا في ليالينا

القمرية

ونحن نتسامر

جالسين على " الجنبية "

نراكَ وأنت تقرأ الجريدة

في أيام الجمعة

وتحل لغز الكلمات

 المتقاطعة

تسقي أشتال الزيتون

بماء الأمل والحياة

وتحمل آلة رش مبيدات

الاعشاب

في خلة العزونة

وأرض الروحة

كُنْ في انتظارنا

واستقبالنا

فقد سبقتنا إلى حتفكَ

وقبركَ

ولنا موعدٌ إن شاء اللـه

في جنات الخلد والرضوان

مع الانبياء

والشهداء

والصديقين ..!
...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف