الأخبار
اشتية يبحث مع رئيس مؤسسة YPO تنفيذ عدد من المشاريع التنمويةبعد تتويجه بكأس الاتحاد..رياض محرز يدخل تاريخ الكرة الإنجليزيةبزعم حيازتها سكين.. الاحتلال يعتقل طفلة بالحرم الإبراهيمي في الخليلمركز السينما العربية يطلق قائمة الـ101 الأكثر تأثيراً في السينما العربيةبطل WWE للانتركونتننتال فين بالور يدافع عن لقبه أمام نجم WWE أندرادي"غرفة أريحا والأغوار ترفض أساليب الاحتلال المشبوهة ومحاولة التواصل مع البعصضمن مشروع مرصد.. "REFORM" تعقد جلسة استماع مع بلدية عبسان الكبيرةاشتية: الاقتصاد الفلسطيني مقبل على مرحلة من الصعوبات ستمتد لثلاثة أشهرالجامعة الأمريكيّة برأس الخيمة تعزز فرص التبادل الطلابي مع جامعة وايومنج الأمريكيّةمجلس إدارة نادي الشارقة يحتفل بالدوري بعد العيدشاهد: الحرائق تشتعل في مناطق غلاف غزة بفعل البالونات الحارقةفلسطين تفوز بالجائزة الذهبية في مسابقة الذكاء الاصطناعي العالميةتنفيذية المنظمة: سنُعيد النظر في العلاقة مع المؤسسات والأطر الألمانيةحملة "تخفيض الرسوم الجامعية" تحذر من انهيار منظومة التعليم الجامعيد. فهمي شراب وحِراك فك الغارمين
2019/5/19
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حارس الروحة بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-05-14
حارس الروحة بقلم : شاكر فريد حسن
                 حارس الروحة

لروح زوج شقيقتي المرحوم محمد صالح خليل في ذكرى وفاته الاولى

بقلم : شاكر فريد حسن

أيها الجميل كأزهار

الربيع

الناصع كالثلج

في  زمن القبح

الأسمر الكادح 

الباحث عن الخبز بكرامة

وعرق الجبين

حارس الروحة وناسكها

المتعبد فوق ترابها

عاشق أرضها

ونسيم هواءها

قاطف زعترها

وجاني هندبائها

وحبات زيتونها

نعلم أنكَ لن تسمعنا

عندما ننادي عليكَ

وأنت تحت الثرى

لكننا نحمل ذاكرتنا

ودفتر يومياتنا معكَ

نشتاق لكَ

وكم نتوق إلى ليالي السمر

معكَ

التي باتت منذ رحيلكَ

أغنية حزينةً

مكتوبة بدون لغة

تنطفئ في حواشيها

ابتساماتنا

كَمْ يطاردنا طيفكَ

ويحاصرنا في ليالينا

القمرية

ونحن نتسامر

جالسين على " الجنبية "

نراكَ وأنت تقرأ الجريدة

في أيام الجمعة

وتحل لغز الكلمات

 المتقاطعة

تسقي أشتال الزيتون

بماء الأمل والحياة

وتحمل آلة رش مبيدات

الاعشاب

في خلة العزونة

وأرض الروحة

كُنْ في انتظارنا

واستقبالنا

فقد سبقتنا إلى حتفكَ

وقبركَ

ولنا موعدٌ إن شاء اللـه

في جنات الخلد والرضوان

مع الانبياء

والشهداء

والصديقين ..!
...
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف