الأخبار
غنام تطلع وفدا نسويًا عمانيًا على معاناة الشعب الفلسطيني(حزب الله): أمريكا المسؤولة الأولى عن عدم تشكيل الحكومة اللبنانيةنتنياهو: سأقبل بحكم المحكمة في قضايا الفساد المرفوعة ضديقياديون ورجال الأعمال يشاركون بفعالية تنظيم الأداء الفعالمصر: الملحق الثقافي السعودي يزور كلية طب جامعة الاسكندريةجمعية طب الاسرة تطلق فعاليات مؤتمرها الثاني بمشاركة رسمية محلية ودوليةنائب محافظ القدس يطلع وفدا نسويا من سلطنة عمان على الوضع بالقدسجمعية المواساة في صيدا تستقبل سفير أوكرانياالنائب العام يبحث التعاون مع رئيسة لجنة الاتحاد الاوروبي للجوانب المدنيةالديمقراطية: ما يسمى بالمجلس العربي للاندماج الإقليمي طعنة بظهر الفلسطينيين وحقوقهمجمعية المستهلك تقدم يوما توعويا في مدرسة أبو شخيدم عن المنتجات الفلسطينيةحقوق الانسان بمنظمة التحرير: الاعتراف بفلسطين واجب سياسي واخلاقي على بريطانياالمطران حنا: ردنا على العدوانية الامريكية عبر استعادة الوحدة وتوحيد الصفوفمؤسسة روزا لوكسمبورغ تعقد ندوة حول صفقة القرن وقضية المياهإصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بيت أمر بالخليل
2019/11/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوار مع الأديب الصحفي المصري إبراهيم خليل إبراهيم

حوار مع الأديب الصحفي المصري إبراهيم خليل إبراهيم
تاريخ النشر : 2019-04-27
عشق الكلمة منذ نعومة أظافره .. أحب العلم وتعلم القراءة والكتابة في مراحل تعليمه الأولى .. كان والده يحضر له الصحف والمجلات …من هنا عقد مع وسائل الإعلام صداقة حميمة وما زالت .
بدأ يقرأ ويطالع كما بدأ في مراسلة الصحف والمجلات والبرامج الإذاعية الأدبية .
قدم للمكتبة العربية مجموعة من الكتب المتنوعة ولذا أطلق عليه ( الأديب الشامل ) و (عندليب الأدب ) انه الأديب والصحفي إبراهيم خليل إبراهيم الذي يعد من أنشط الكتاب والأدباء في الساحة الأدبية وعبر الشبكة العنكبوتية .
في هذه المحاورة سنتعرف على الكثير وهذه هي التفاصيل .
_____________
حوار : نورة عليلش
المفرب
_______________

فى البداية نرغب فى التعرف على المولد والمسير العلمي ؟
من مواليد جمهورية مصر العربية في الحادي والعشرين من شهر يناير لأسرة تنتمي لمحافظة الشرقية ولذا عشقتها وما زلت .. تعلمت في الحضانة بمدينة أسوان خلال فترة عمل والدي ( رحمه الله ) والذي حصل على تكريم من الرئيس جمال عبد الناصر نظرا لاشتراكه في مشروع السد العالي العظيم .
حصلت على الشهادتين الابتدائية والإعدادية من مدرستي السدس الابتدائية والإعدادية بمحافظة الشرقية .. بعد حصولي على الشهادة الثانوية التحقت بكلية التجارة ( إدارة الأعمال ) وحصلت على البكالوريوس .

من الذي اكتشف بداية موهبتك الأدبية ؟
عشقت القراءة والأدب من خلال معلمتي صفاء نجم التي كانت معلمتنا خلال الدراسة الابتدائية .

حدثنا عن اعتمادك فى الإذاعة ؟
تم اعتمادي متحدثا ومعدا للبرامج بالإذاعة وكان الفضل بعد الله تعالى يرجع إلى الإذاعية عديلة بشارة ( رحمها الله ) وكنا نطلق عليها لقب ( أم الشباب ) نظرا لاحتضانها للمواهب الواعدة من الشباب وهى كانت مديرة المنوعات بإذاعة الشباب والرياضة المصرية .
من خلال برنامج ما يكتبه الشباب والذي كان يذاع يوميا بإذاعة الشباب والرياضة عدا يوم الأحد .. ترأست تحرير مجلة الفيروز وكانت تقدم في حلقات الخميس والجمعة والسبت وهذه الحلقات من تقديم الإذاعيين محمود عبد العزيز وعديلة بشارة .
كما ترأست مجلة الاثنين ثم المنار وكانت تقدمهما الإذاعية سعاد الجرزاوي في حلقة الاثنين وأيضا ترأست مجلة العروبة وكانت تداع في حلقة الأربعاء التي كانت تقدمها الإذاعية سامية السيد وذلك خلال فترة الثمانينات كما شاركت في برامج إذاعية متعددة في إذاعات صوت العرب ووادي النيل والقاهرة الكبرى ووسط الدلتا والبرنامج العام والشعب وفلسطين ووادي النيل والشرق الأوسط ولندن وسوريا .. كما أذيعت كتاباتي الإسلامية المنشورة في جريدة المساء ضمن برنامج ( كتابات إسلامية ) بإذاعة القران الكريم .

هل أصقلت موهبتك بالدراسة المتخصصة ؟
نعم حرصت على قراءة كتب كلية الإعلام وقسم الصحافة بكلية الآداب كما قرأت كتب الحقوق وعلم النفس والاجتماع فالكاتب الجيد هو القارئ الجيد هذا من ناحية ومن ناحية أخرى الموهبة لايمكن حجبها والتاريخ يذكر أن الصحفي الكبير مصطفى أمين من خريجي الهندسة والدكتور يوسف إدريس من خريجي كلية الطب بل وعباس محمود العقاد كانت شهادته الابتدائية .
عملت طوال دراستي الجامعية وما بعدها في صحف كثيرة وتعلمت في المطبخ الصحفي العملي المقال والحوار والتحقيقات وكل الفنون الصحفية كما تعلمت العمل الإذاعي وعشقته بصورة نادرة الحدوث .

كيف كانت بداية النشر لكتاباتك وماهي المجالات التي كتبت فيها ؟
بدأت النشر من خلال صفحات القراء في الدوريات المصرية والعربية ثم كان المنطلق والمقال الأول الذى نشرته في الصحف كان في جريدة المساء ثم مجلة منبر الإسلام .. كان المقال الذي تم نشره في جريدة المساء بعنوان ( الإرادة تصنع المعجزات ) .

كيف تنوع إنتاجك الأدبى ؟
اكتب ما يهزني والحمد لله كتبت الشعر والنثر والقصة القصيرة والأقصوصة والمقال والنقد وأدب الحرب والأبحاث ولكن آليت على نفسي البحث عن البطولات الكتابة عنها وتقديمها للقراء والتاريخ .

نود التعرف على أول كتاب أصدرته وكنبك الأخرى ؟
باكورة كتبي جاء بعنوان (ملامح مصرية ) وضم مجموعة من الشخصيات الشرقاوية مثل الشيخ عبد الله الشرقاوى وأحمد عرابى وطلعت حرب ومصطفى عبد الرحمن وإسماعيل أباظة ومحمد عبد العاطى ومحمد العباسى وأحمد حسن وقد جاء وفقا لمقترح من الإذاعية القديرة نادية حلمي كبيرة مذيعي إذاعة صوت ونائبة رئيس الإذاعة المصرية سابقا فقد كنت أعشق الإذاعة والعمل كمذيع إذاعة وحزنت لعدم تحقيق رغبتى وهنا قالت : كلام الإذاعة يذهب في الهواء أما الكلمة المكتوبة تستمر طالما استمرت المعمورة وأنت منحك الله تعالى أكثر من موهبة فضع كتاباتك في كتب ورقية فهذا هو التاريخ الذي سوف يخلدك .. مع الأيام والسنوات قدمت للقراء والمكتبة العربية مجموعة من الكتب واذكر منها :
ملامح مصرية والعندليب لا يغيب ومن سجلات الشرق وأصوات من السماء ورؤى إبداعية في شعر رفعت المرصفي والحب والوطن في شعر فاروق جويدة وأول أعوام الدفء ( كتاب أدبي مشترك ) ووطني الحبيب وموسوعة حلوة بلادي وقال التاريخ وقلبي على بابك ( شعر ) والبطل الأسطورة وقاهر الدبابات واحكي وقول يا ورق ( شعر ) وبطل من بلادي وموسوعة أغنيات وحكايات وحديث القلم ونبضات وعزف القلم وروضة القلب ورجالات وبطولات وأبطال النصر وبوتقة المسك ( كتاب أدبي مشترك ) صادر عن صدانا برعاية المبدعة أسماء صقر القاسمي والمبدعة المغربية فاطمة بوهراكة .

ما هو أقرب الكتب إلى قلبك؟
اعتز بكل كتاب قدمته للقراء ووجدت رجع الصدى الطيب من القراء في كل مكان .

هل هناك إصدارات جديدة ؟
إن شاء الله تعالى هناك مجموعة من الكتب تحت الطبع أكثر .

ماذا تقول عن النقد الأدبى ؟
النقد هو الوجه الآخر للعملية الإبداعية وعندما يتعرض الناقد لعمل أدبي لمبدع في بداية طريقه الأدبي فعليه التركيز على الجوانب المضيئة مع تقديم النصح والإرشاد بصورة تجعل المبدع الواعد يواصل مشروعه الأدبي بحب .

شعر الفصيح والعامي والنثر ماذا تقول عنهم ؟
الشعر الفصيح يصل إلى كل القراء أينما كانوا بمعنى انه يتجاوز الحدود الجغرافية فعندما نتحدث بالفصحى يتفهمنا الأشقاء في المغرب والعراق والكويت والسعودية …….. وهكذا .
أما الشعر العامي فهو يصل لكل الناس داخل الدولة الواحدة والشقيق العربي يجد صعوبة في تفهمه نظرا لاختلاف اللهجات .
أما بخصوص النثر فهو أحد فنون الإبداع ويجب الفصل بين القصيدة والنثر .

نلاحظ اهتمامك و كثرة كتبك في أدب الحرب فما السر في ذلك ؟
انتصار أكتوبر 1973 م رمضان 1393 هـ هو انتصار الكرامة العربية ووحدة الصف العربي ولولا هذا الانتصار ما تحررت سيناء التي احتلتها إسرائيل فى عام 1967هذا الانتصار ابهر العدو قبل الصديق وعائلتنا قدمت خلال معارك الاستنزاف التي جرت بعد نكسة 1967 مباشرة ابن خالي الشهيد عابد حسيني ومن هناك كنت أتمنى أن أكون مثله وشاء القدر أن التقي بنخبة من الأبطال والكتابة عن بطولاتهم وقدمت كتبي : البطل الأسطورة عن البطل عبد الجواد محمد مسعد سويلم ..
هذا البطل خلال معارك الاستنزاف التي بدأت في الأول من شهر يوليو عام 1967 واستمرت حتى السابع من شهر أغسطس عام 1970 اشترك في 18 عملية عبور داخل وخلف خطوط القوات الإسرائيلية وتمكن من تدمير 16 دبابة و ( 11 ) مدرعة و ( 2 ) من بلد وزر و ( 2 ) عربة جيب وأتوبيسا كل هذا بمفرده كما شارك رفاقه الأبطال في تدمير 6 طائرات إسرائيلية خلال هجومهم على مطار المليز .
أصيب البطل عبد الجواد محمد مسعد بصاروخ إسرائيلي ونتج عن ذلك بتر ساقيه اليمنى واليسر وساعده الأيمن كما فقد عينه اليمنى بالإضافة لجرح كبير غائر بالظهر وبعد تركيب الأطراف الصناعية رفض الرفد من الخدمة العسكرية وواصل كفاحه وشارك في معارك أكتوبر 1973 ويعد الجندي المصري الوحيد الذي نال شرف التكريم من رؤساء جمهورية مصر العربية .. جمال عبد الناصر ومحمد أنور السادات ومحمد حسني مبارك وأيضا الجندي الوحيد على المستوى العالمي الذي قاتل وهو مصاب بنسبة عجز 100 %
كما قدمت كتابي ( قاهر الدبابات ) الذي يقص بطولات البطل محمد المصري صاحب الرقم القياسي العالمي في تدمير الدبابات حيث تمكن من تدمير 27 دبابة إسرائيلية خلال معارك أكتوبر 1973.
أيضا قدمت كتابي ( بطل من بلادي ) ويقص بطولات البطل السيد داود الذي دوخ إسرائيل وعاش وسط قوتها و تلاحم مع بدو سيناء وانقطعت أخباره واعتبر في عداد المفقودين وعاشت أسرته وبلدته ( صافور ) مركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية أحزان الفقد وضمت أفراح العودة …هذا البطل ( السيد داود) حفظته عناية الله تعالى طول فترة تواجده بين جبال ووديان وصخور ورمال سيناء الحبيبة .
كما قدمت كتبي : قال التاريخ ووطني الحبيب ومن سجلات الشرف ورجالات وبطولات وأبطال النصر .
من فضل الله تعالى عشقت وأحببت هذا اللون من الأدب فالتاريخ سوف يذكر بكل فخر واعتزاز بطولات أبناء مصر والشهداء الأبرار فما أجمل الكتابة عن الوطن .

ماذا عن الجانب الشعري والقصصي في إبداع الأديب الصحفي إبراهيم خليل إبراهيم ؟
أصدرت ( 3 ) دواوين شعرية الأول بعنوان ( قلبي على بابك ) والثاني ( إحكي وقول ياورق ) وهما باللغة العامية والثالث بعنوان ( حلمي المسافر) وهو باللغة الفصحى .
أما فى المجال القصصي فقد كتبت أكثر من أقصوصة وقصة قصيرة .
نتمنى تقديم بعض كتاباتك الشعرية والقصصية إلى القراء ؟
يشرفني تلبية مطلبك وأقدم من شعري قولي :
دايما بتدعي لي
دايما تباركي لي
ودعواتك يا أمه
قمره ف ظلام ليلي
ورضاك في بركة
بيشد حيلي
في الضلمة أشوف كفك
دايما بيدعي لي
يا ساكنه في النني
يدوكي من عمري
ياخذوا السنين مني
يا أمي برضاكي
المولى يرضيني
وحظي في دعاكي
وربي يهديني
دايما بتدعي لي
دايما تبارك لي
ودعواتك يا أمه
قمره فظلام ليلي

وأذكر أيضا :
تعالوا نحضن شمسنا
نفتح لها الأبواب
ونسيت للفجر طاقة
ونسيت للشمس باب
ونخلي الحب ينطق
ويبدد في السحاب
خلي الشراقي تطرح
وينور التراب
وتضحك السنابل
وتطرد الخراب
حبل الفراق ضعيف
وليه نعيش أعراب
وليه نعيش أعراب ؟

وأذكر أيضا :
طفت المدائن والقرى
طفت النجوع
وبحثت عنك بأعين
فيها الدموع
وصرخت حتى أسمعك
ياكم أسائل أنجمي
مستحلفا أن ترجعك
الشوق ادمعي أضلعي
اشكوا له يوجعك
أزجي أنين أضالعي
بوحا ليوقظ مسمعك
حلمي المسافر للربا
كم يشتاق للقيا معك

وأذكر أيضا هذه الأقصوصة :
التقيا …….. تحابا ………..
ذات يوم صدمتها سيارة مسرعة
نقلوها إلى المستشفى……… طلبوا دما إليها
لم تتوافق فصيلة مع دمها
فقط فصيلته هو التي تتوافق معها
أعطاها دمه ومات .

نود معرفة الصعوبات التي واجهت الأديب الصحفى إبراهيم خليل إبراهيم في مسيرته ؟
الصعوبات التي واجهتني منها الوقت الطويل في النشر الخاص بالمؤسسات والجهات الحكومية وأيضا على المبدع بصفة خاصة والإنسان بصفة عامة العمل الحثيث والتمسك بما يؤمن به للوصول إلى تحقيق أهدافه وعدم الالتفات لمعدومي الضمير والحاقدين ومرضى القلب وتجار الأدب .

هل تخدم الترجمة الأدب العربي ؟
ترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأجنبية تعد من الأهمية فمن خلالها يصل أدبنا إلى الآخر ومن ثم الوصول إلى العالمية وعندما يكون المترجم من المبدعين يصل النص للمتلقي كما يقصده كاتبه ..
فالترجمة هي التي جعلت العالم يعرف أدب الأديب الكبير نجيب محفوظ للعالم وفوزه بجائزة نوبل في الأدب .
لقد ترجمت كتاباتي إلى أكثر من لغة أجنبية فالترجمة إلى اللغة الانجليزية تمت بمعرفة الزملاء : حسن حجازي وسارة أحمد وسحر جبر وأميرة عبد الله وتامر عبد الحميد وسمير الشناوي وبديعة بنمراح ومنير مزيد وصفاء العناني .. والترجمة إلى الفرنسية كانت على يد إبراهيم درغوثي ومرتضى العبيدي .. والترجمة إلى اللغة الاسبانية جاءت بمعرفة شيماء محمد والبشير الأزمي .. والترجمة إلى اللغة التركية قام بها نظام الدين إبراهيم أوغلو .. والترجمة إلى اللغة الايطالية تمت بمعرفة الدكتورة أسماء عايد ومجدي سمير السقا ..والترجمة إلى الألمانية قامت بها سمر سليمان .. إلى اللغة الأردية راسخ كشميري .. وإلى الفارسية فريبا فاضل .. وإلى العبرية عمرو زكريا خليل وفدغم المخيدش .

النشر الالكتروني ماذا تقول عنه ؟
النشر الالكتروني ساعد المبدع على الانتشار والوصول للقارئ العربي أينما كان ولكن النشر الورقي يبقى المرجع والذاكرة والمجد والخلود بدليل أننا ما زلنا نسعد بكتب المازني وطه حسين العقاد وحافظ إبراهيم وأحمد شوقي وجبران خليل جبران .. ألخ …..

تجار الأدب في الوسط الأدبي كما الفيروسات فما قولك في هذا الصدد ؟
كل مجال يضم الصالح والطالح .. الشريف والوضيع وتجار الأدب أخطر من تجار المخدرات ….. وفي هذا الصدد اذكر ما عانت منه أديبة فقد طلب منها أحد تجار الأدب طبع إنتاجها الأدبي ضمن سلسلة تصدرها جمعيته ثم بدأ في ابتزازها ماليا مع التقليل من قدر موهبتها بل تحدث عنها بصورة تمس سمعتها وشرفها لأنها كشفته ومن العجب انه بدأ يهاجمها في المنتديات والصحف .. ولكن الأكذوبة تموت وحدها مثل السمكة في الصحراء .. فقد انكشف أمره وأطلق عليه في الأوساط الأدبية الشحات وفيروس الأدب .

يا ترى كتاباتك هل تناولها النقاد ؟
نعم صدر في هذا الصدد كتاب إبراهيم خليل إبراهيم الكاتب والإنسان وأيضا كتاب إبراهيم خليل إبراهيم كما نراه وهما بأقلام نخبة من المبدعين العرب والمصريين وهم : الشاعر الدكتورحسن فتح الباب والدكتور عبد الغفار جامد هلال ورفعت المرصفي ومحمد داني وعبد الجواد محمد مسعد ومحمد عبد المنعم صالح المحامي والصحفي عبد المعطي أحمد والإذاعية سعاد الجرزاوي ومالكة عسال وحيان حسن وجوتيار تمر وأمينة أحمد وسها جلال جودت ومنى كمال وصبيحة شبر وحسن حجازي وهشام أيوب وفايزة شرف الدين ونادية الكيلاني وناهد حسن والدكتور السيد أبو الخير والدكتورة عفاف بناني وراضية حسب الله وصالح أبو حمد وعاطف الجندي وسعيد علي أحمد والأستاذ الدكتور علاء صالح وأحمد عبد الفتاح .

من الذى يطربك وما نظرتك لفن هذا الزمان ؟
يطربني كل صوت جميل واذكر على سبيل المثال :
أم كلثوم وعبد الحلم حافظ وفيروز ومحمد عبد الوهاب وفايزة أحمد ووردة ونجاة الصغيرة وشادية وسعدون جابر ومحمد عبده وماجدة الرومي ومحمد منير وهاني شاكر .. أما فن هذا الزمن فهو يخاطب الغرائز .

ماذا تعني الحرية للأديب الصحفي إبراهيم خليل إبراهيم ؟
الحرية أجمل المنح للإنسان وأؤكد على أن الحرية لابد أن تكون مسئولة بمعنى أن حرية الإنسان تنتهي عند بداية حريات الآخرين .

أمين سرك أو صديق تبوح له بمكنونك ؟
الشاعر أحمد السلاموني والأستاذ محمد عبد المنعم صالح المحامي وأمة الله إبراهيم والحاج عيد رياض الذي يعد في منزله الخال والعم .

مكان بكيت حين قمت بزيارته ؟
بكيت عندما زرت سيناء الحبيبة بعد تحريرها فمهر تحريرها تمثل في دماء الشهداء وشجاعة الأبطال .. فتحية لكل من قطعت من جسده بعض الأجزاء حتى لاتقطع ذرة رمل واحدة من تراب الوطن الحبيب ورحمة وألف رحمة على روح الشهداء الأبرار .

نود التعرف على الدول التى زرتها ؟
السفر يقدم للإنسان الكثير من المعارف والخبرات
وقد زرت المملكة المغربية والمملكة الأردنية الهاشمية والعراق وتركيا وهذا على سبيل المثال لاالحصر .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف