الأخبار
اشتية: سنُعيد النظر بكافة الاتفاقيات الموقعة مع اسرائيلهل ينضم راموس إلى ليفربول؟مرجح إجراؤها بالناقورة.. أمريكا تضع أسس للتفاوض بين لبنان وإسرائيلكلوب يتسلح بالفرعون ورمسيس الثاني لقهر توتنهامالمنتخب السعودي يستهل مشواره بالخسارة أمام فرنساإصابات باعتداءات وحشية لجيش الاحتلال في البلدة القديمة بالقدسالخارجية الكويتية: نرحب بأي جهود تبذل في إطار تخفيف التصعيد بخصوص إيرانالجيش السوري يقضي على 350 مسلحا من النصرة بمحافظة حماةقوى "الحرية والتغيير" في السودان تعلن الإضراب ليومينالجيش الوطني الليبي يعلن تقدمه على جميع المحاور باتجاه طرابلسشاهد: أفيخاي أردعي يسخر من نصر الله ويتحدث عن احتلال لبنانالناتو يعتمد استراتيجية عسكرية جديدة بحجة "التهديد النووي" الروسيرامافوزا يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لجنوب إفريقياتحذير لليهود في ألمانيا.. لا ترتدوا "الكيباه"رئيس المجلس العسكري الانتقالي بالسودان يجري مباحثات مع الرئيس المصري بالقاهرة
2019/5/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

احتضان الهموم بقلم عبداللطيف أحمد فؤاد

تاريخ النشر : 2019-04-25
احتضان الهموم بقلم عبداللطيف أحمد فؤاد
ويُغَطَّى اللَّيْل هُمُومِى بالطرحة الْبَيْضَاء
و هى نائمة جاري على سرير الابتلاء
ويُجَفِّف أنْهَر دَمْعٌ الْقَلْب صَبَاحًا ومَسَاء
ها هو الظَّلَام متوهج الْإِحْسَاس والشُّعُور
هَا هُو الشَّجَر يُحْكَى قِصَّة عِشْقُه الْمُثِير
والنَّخِيل يَفْتَح مَخَازِن الْأَسْرَار و السُّرُور
ويُصَفِّق لِى العُشْب تَحْتَه ويهاتف الْغَدِير
2
و تَأْتِيَنِى الْهُمُوم و تُسَلِّمُ عَلَى أَهْلِ الْقُبُورِ
و تَجْلِسُ عَلَى الْكَرَاسِى مثقفات الْحَمِير
و تَرَسَّم لَوْحَة التعاسة الْغِرْبَان و النُّمُور
و خَلْف أَبْوَاب الفصول ستحملنى و تَطِير
و تهبط بِى فِى مطارات الْقَلْب الْكَسِير
حَيْث دُّمُوع  الأسى و الْعَذَاب الْغَزِير
3
و رَضِيعَة الكَهْرَباء تَلِد النَّجَف و الْبِلَّوْر
و قَلْبُهَا أَشَدُّ قَسْوَة مِن أغشم الصُّخُور
و عَيْنَاهَا تِسْع مليار مُحِيط يركلون السَّعِير
كَكَرِه قَدِم كَمُحَمَّد صلاح كمرتضى مَنْصُور
و جَهَنَّم و الْمَاء يَتَعَانَقَان فِى ديسكو الْخُمُور
و ثُلوجٌ الإسْكِيمُو تَعْزِف لدخان همى الْكَبِير
لَحْنٌ ابْتِلَاء الْأَنْبِيَاء لِشَاعِر الْأَحْرَار الْكَبِير
4
والتليفون و الْمَوْز يرسمانى عَلَى السَّرِيرِ
و يَرْسُم بريشته الْفَرَنْسِيَّة الألمانية التُّمُور
قِصَّة أَحْزَان تردم مَا بَيْنَ السَّمَاءِ و الْبُحُور
هُنَا فِى التُّرْبَة الشَّمْسِيَّة الْحَقِّ لَه السّاطُور
و سَأَمُوت يَوْمًا كالسادات كقطز كشكسبير
و يَذُوب الظَّالِمُون فِى ظﻻم منقطع النَّظِير
و يُبْقِى حَرْفَى الطَّاهِر و ظِلُّه الوارف المنير
5
ظُلُمَات أَزقة كِفَاح َالنَّجَاح و الصَّبَّاح الضَّرِير
و بَعْد أَلْف سَاعَة نختفي فِى ساحات الْقُبُور
و يُبْقِى حَرْفَى طَعَام النُّور المتوهج الشُّعُور
و أحلامى النيرات شَرَاب الْغَرْب رَائِع التَّفْكِير
عبداللطبف أحمد فؤاد
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف