الأخبار
"أبل" في ورطة.. انفجار "آيفون 6" بيد طفلةالاردن: أبوغزاله يبحث والسفير الفنزويلي افتتاح مكتب كاراكاسعلى غرار أفلام السينما.. خطة محكمة للهروب من السجن تنتهي بصدمةقوات الاحتلال تعتقل 19 فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفةشاهد: وصول "دي ليخت" إلى تورينو للتوقيع لليوفيامرأة يتحول وجهها إلى لوحة فنية لأنها بكت في الشمسمديرية أوقاف خان يونس وبالتعاون مع صيدلية طيبة تعقد لقاء لمناسك الحجقائد منخب مصر: تاريخي أكبر من الرد على شخص مثل هاني رمزيمرتضى منصور: تعاقدت مع لاعب "قنبلة"8 أسرى يواصلون معركة الأمعاء الخاوية بعد انضمام قيادي في حماسالأكثر إثارة في تاريخ "أبل".. ما الذي كشفته صورة "آيفون 11" المسرّبة؟4 نساء يبتعد عنهن الرجال.. أغربهن الأولىنادي الأسير ينشر تفاصيل جديدة عن ظروف استشهاد نصار طقاطقةالشؤون الاجتماعية: لم يتم تحديد موعد صرف شيكات الشؤون للمستفيدينالتربية: اتحاد رجال الأعمال الفلسطيني التركي يقدم 10 منح دراسية للمتفوقين
2019/7/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الــزواج وفــوائــده النفسية بقلم: عمر دغوغي

تاريخ النشر : 2019-04-24
الــزواج وفــوائــده النفسية بقلم: عمر دغوغي
الــزواج وفــوائــده النفسية
بقلم: عمر دغوغي الإدريسي مدير مكتب صنعاء نيوز بالمملكة المغربية.                                  [email protected]                                                                                                                
 فائدة الزواج يعود الزواج بعدد من الفوائد التي يمكن ذكرها على النحو التالي:

  وسيلة للتكاثر والإنجاب.                                                                        ضمان حقوق الطرفين، وما يترتب عليهما من واجبا.                                          ضمان حقوق الأطفال وعلاقاتهم في المجتمع.                                                    تنظيم العلاقات الاجتماعيّة والأنساب في المجتمعات.                                            تقسيم الأعمال والأعباء بين الطرفين.                                                           إشباع حاجات الطرفين الجنسيّة.                                                                إشباع احتياجات المودة والرحمة.                                                                 ضمان الإنجاب في إطار الرباط المقدّس وهو الزواج.                                          تقليل الأمراض الجنسيّة المنقولة.                                                                 تعزيز السلوكيات الأخلاقية المقبولة في المجتمع




الفوائد النفسيّة للزواج إلى جانب الفوائد العديدة التي يعود بها الزواج على الأفراد، لا يمكن إنكار الفوائد الكبيرة له والتي تعود على العقل والنفس أيضاً، ومنها ما يأتي:

تحقيق الرفاهيّة العاطفيّة للأشخاص.                                                          التخلّص من شعور الأفراد بالوحدة.                                                                يقدّم عدد من الفوائد الصحيّة التي تعود على الجسم.                                              تقليل الضغوطات النفسيّة للأشخاص، وخاصة النساء.                                             تقليل شعور الأفراد بالإجهاد، والقلق والتوتّر.                                                   زيادة الشعور بالألفة والحب بين الأشخاص.                                                الاستقرار النفسي والابتعاد عن الاكتئاب.                                                        تقليل التوجّه للانتحار.                                                                              تحقيق الشعور بالسعادة للأشخاص.                                                            التوقّف عن تعاطي المخدرات وشرب الكحول.                                                 القدرة على ضبط النفس والتوقّف عن التدخين.

ما هو الزواج: يعرف الزواج بأنّه رباط يقوم على اتحاد بين رجل وامرأة، ينطوي عليه عدد من القوانين والقواعد التي ينص عليها القانون، المعتقدات والأعراف التابعة لمجتمع معيّن،  حيث يعتبر المنصّة التي تصبح بها العلاقة بين اثنين علنيّة، ورسميّة ودائمة، تنتهي بموت أحدهما بشكل افتراضي، أو حتى وقوع أمر الطلاق بينهما، يعتبر فيها كلا الطرفين مسئول عن اختيار الطرف الآخر، سواء أكان ذلك الاختيار مبنياً على أمور منطقيّة أو رومانسية، يحاول كل منهما مواجهة التحديات والعقبات التي تواجههم في سبيل الاستمرار بمشاركة الحياة سوياً، دون انهيار هذه العلاقة والوصول للطلاق.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف