الأخبار
حماس: شلح كان قائدًا من قادة شعبنا الفلسطيني وفارسًا من فرسان الجهاد"المقاومة الشعبية": بوفاة شلح فقدنا قائداً إسلامياً ووطنياً فلسطينياً بارزاًمصرع شاب وإصابة ثمانية آخرين بحادث سير في جنينمصر: مؤسسة يافع للعمل والإنجاز توقع اتفاقية لرفع مستوى الخدمات الصحية بمركز حاشدتفاصيل حالة الطقس في فلسطين حتى يوم الأربعاءالرئيس عباس: بفقدان الراحل شلح نكون قد خسرنا قامة وطنية كبيرةوزير التعليم العالي يعلق على أزمة الأقساط الدراسية في جامعة الأقصىمن هو رمضان عبد الله شلح؟استمرار تسجيل الأرقام المرتفعة بعدد وفيات ومصابي (كورونا) في مصر(يونسكو) تتبنى مبادرة "التعليم العالي" لرفد القطاع الصحي بمتطوعين لمواجهة (كورونا)وفاة الأمين العام السابق لحركة الجهاد الإسلامي رمضان شلحالرئيس عباس يؤكد أهمية التماسك ورص الصفوف بهذه المرحلة التاريخيةشفاء خمس حالات وتسجيل إصابة جديدة بفيروس (كورونا) في سورياإيطاليا: 72 حالة وفاة إضافية بفيروس (كورونا)"الحركي للاقتصاديين" بشرق غزة يكرم نادي الزيتون الرياضي
2020/6/7
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

لغة القوة.. مفهوم جديد بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

تاريخ النشر : 2019-04-23
لغة القوة.. مفهوم جديد بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
لغة القوة ... مفهوم جديد .......

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني

القوة في هذا العالم متفاوتة من دولة لدولة ومن شخص لشخص، وهي مختلفة حسب الموضوع أو القضية أو الأمر الذي يكون بحاجة إلى فرض قوة معينة على شيء ما، فهناك قوة السلاح وقوة العقل وقوة الموقف والكثير من القوى التي يمكن أن تمر علينا في حياتنا اليومية.

القوة السائدة هذه المرحلة هي قوة الشعوب، وكان هذا واضحاً حين بدأت أمريكا بتطبيق صفقة القرن على العالم العربي، وكانت تريد تطبيقها بالقوة كما هو واضح، لكن عندما وصل الأمر إلى الأردن، قال ملك الأردن (لا) وشعبي معي، موقف مثل هذا وقف الشعب أكثر من القادة في وجه تطبيق هذه الصفقة، وجعلها تغير مسارها وإعادة ترتيبها من جديد، وفي الأردن كان الشعب الأردني من شتى الأصول والمنابت رافضاً لهذه الصفقة، ونزل بالألوف إلى الشوارع لرفضهم أي مخطط يستهدف الأردن لتطبيق هذه الصفقة، وهذا موقف الشعب كان له صدى على مستوى عالمي.

ومن مواقف الشعوب أيضاً الشعب الجزائري أراد التغيير ورفض العهدة الخامسة، ووقف بوجه المؤامرة التي تحاك له ونزل بمئات الألوف إلى الشوارع لرفض أي تدخل خارجي أو الالتفاف على متطلبات الشعب الجزائري.

ومن مواقف الشعوب يجب أن لا ننسى موقف الشعب الفلسطيني بوجه العدو الإسرائيلي، سواء كان حربه على غزة أو إعلان القدس عاصمة لإسرائيل أو انتفاضته، كان موقف الشعب هو الأقوى والأشد في تغيير قواعد اللعبة في فلسطين والعالم، ولا نغفل طبعاً مسيرات العودة التي هي نابعة من الشعب والقوة التي تسير عليها لتحقيق أهدافها وهي الآن في عامها الثاني.

وعندما أعلن ترامب بان الجولان ارض غير محتلة كان للشعب السوري وقفة مهمة في وجه هذا القرار، جعلت أمريكا وإسرائيل تعيد حساباتها من جديد، لان المواجهة في هذه المرحلة ستكون مع الشعوب وليس من الجيوش، وهذا ما تخشاه أي دولة تبحث عن حرب.

وعندما أرادت أمريكا التدخل في شؤون فنزويلا الداخلية وتغيير رئيسها المنتخب ديمقراطياً، كان الشعب الفنزويلي له بالمرصاد ورفض التدخل الأمريكي في شؤونه الداخلية، وبقي متمسك بمادورو الذي انتخبه بطريقة حضارية وديمقراطية.

هذه المعادلة الجديدة في رفض أي قرار أو اختراق أي دولة لخلق فتنة فيها يكون الشعب هو من يقف بوجه هذه المؤامرة؛ طبعاً يستمد الشعب قوته من الدولة التي ينتمي إليها، لأن الشعب في هذه المرحلة هو الأقوى بعيداً الحروب وغيره، وكثيرة هي الأمثلة على مواقف الشعوب في وجه أي اعتداء على أي دولة سواء كانت عربية أو غير عربية.
المملكة الأردنية الهاشمية
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف