الأخبار
في آخر صفقاته تحضيراً لدوري المحترفين .. المهاجم قبها ينضم لنادي أهلي قلقيليةاليمن: الكونغرس يخاطب وزيري الخارجية والدفاع الامريكيين بشأن تنظيم الإخوان في اليمنقصف إسرائيلي على شمال قطاع غزةإسرائيل تَزعم اغتيال أربعة مسلحين فلسطينيين حاولوا التسلل شمال القطاعقادة الاحتلال: "السنوار" يُحدد جدول سكان الغلاف.. والأمن لن يتحقق إلا باغتيال القادة(أمان) يُطالب بالتحقيق في ادعاءات "الطيراوي" باستيلاء مسؤولين على أراضي الدولةرأفت: الإدارة الأمريكية تُعيق تطبيق القرارات الأممية وتَدعم ممارسات الاحتلال العنصريةمن مُنطلق مسؤوليتها الاجتماعية.. جامعة فلسطين توفر خدمة النقل المجاني لطلبتهافيديو: الجيش الإسرائيلي يُعلن اعتراض صاروخين أطلقا من غزة وسقوط ثالث بمنزل بـ (سديروت)الشرطة الفلسطينية تُعلن عن منعها أي نشاط لتجمع (قوس) للمثليينشرطة سلفيت تقبض على شخص من أخطر المطلوبينالرجوب: دوري كرة القدم سينطلق بموعده في الضفة وغزةإدارة معبر رفح: وصول حجاج مكرمة الشهداء للجانب المصري بانتظار دخولهم لغزةالغندور: الثلاثاء المُقبل صرف دفعة مالية لموظفي غزة عن شهر يونيورجل الأعمال ناظم صبري في ضيافة نادي قلقيلية الأهلي
2019/8/18
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ماذا كان سيفعل صالح سليم؟!بقلم: فايز عمر بديع

تاريخ النشر : 2019-04-20
ماذا كان سيفعل صالح سليم؟!بقلم: فايز عمر بديع
بقلم: فايز عمر بديع

يمر الأهلي بحالة من عدم الاتزان الإداري والفني؛ فمجلس الإدارة منقسم في قراراته؛ صحيح القرار في الأخير لمجلس الإدارة؛ إلا أن استكمال الدوري بنفس اللاعبين من عدمه عليه انقسام، إقالة الجهاز الفني للفريق أيضاً عليه اختلاف، بخلاف أن القرارات تظهر للإعلام قبل نشرها من المتحدث الرسمي للأهلي.
فالبطولات تضيع من بين أيادي لاعبين لا يقدرون قيمة ومعنى القلعة الحمراء.

الخطيب كوجهة براقة للنادي الأهلي لا يختلف عليه أثنان، ولكنه مؤدب أدب جم، وكذلك لا تصلح مثل شخصية مرتضى منصور لقيادة القلعة الحمراء.. ويبدو أن المايسترو صالح سليم، يصعب تعويضه..

17عاماً مروا على رحيل المايسترو صالح سليم أحد أكثر الشخصيات التي أثرت على كرة القدم المصرية إن لم يكن أكثرها تأثيرا.

صالح سليم الذي يعد أبرز تلك الشخصيات القيادية التي كانت تتمتع بكاريزما خاصة أرست مبادئ القلعة الحمراء على مدار سنوات طويلة أثناء ارتدائه للفانلة الحمراء، أو حتى عندما أصبح رئيسًا للنادي، فأرسى شعار "الأهلي فوق الجميع"، الذى أصبح أيقونة ومبدأ يسير عليه كل من تطأ قدماه أبواب النادي.

صالح سليم كما عرف عنه بالصرامة والحزم وشخصيته القيادية.. نتذكر له حالة التمرد..
"في صيف 1985 نشب خلاف ضخم بين صالح سليم والمدير الفني للفريق الأول محمود الجوهري بسبب المهاجم محمد عباس".

"الجوهري كان مصراً على عودة عباس للمران بعد خروجه من أزمة تسببت في القبض عليه، فيما كان صالح سليم رافضاً تماماً لهذا الموقف ولعودة عباس للفريق".
"في هذا الوقت كان ثمانية من كبار لاعبي الفريق متواجدين في المغرب في معسكر المنتخب استعدادا للقاء المغرب في تصفيات مونديال 1986".

"اجتمع الخطيب بربيع ياسين ومصطفى عبده ومجدي عبد الغني وعلاء ميهوب وأيمن شوقي وبقية الكبار الموجودين في المعسكر ليسألهم عن موقفهم من هذه الأزمة، واتخذوا قراراً بمساندة الجوهري في موقفه"؛ عرف صالح سليم بالأمر فاتخذ قراراً فورياً بإيقافهم جميعاً.

"اجتمع الجوهري وقتها بصالح سليم ليطلب منه ان يتقدم اللاعبون باعتذار مكتوب ويعودوا للمران لكن صالح رفض الأمر تماماً.. ليوافق الجوهري على خوض المباراة بتشكيلة من فريقي تحت 20 و18 سنة".
أقيمت المباراة وفاز الأهلي على الزمالك 3/2، وانتصرت المبادئ.

"لم يكن هناك شخص في العالم قادر على اتخاذ هذا القرار سوى صالح سليم.. كان المبدأ أهم من الفوز على الزمالك وأهم من البطولة".

ويحكى أيضاً "أن تأخر أحمد فيليكس عن العودة لمصر لمدة يوم واحد؛ وهنا قرر صالح سليم إيقافه عن المشاركة في البطولة العربية، وفي نفس الوقت حسام حسن كان موقوفاً في هذه الفترة، وكانت هناك مشكلة في هجوم الأهلي، ولا يوجد سوى مهاجم واحد وهو أحمد كشري، ومع ذلك توج الأهلي باللقب بالفوز على الرجاء البيضاوي المغربي 3-1. رحمة الله على صالح سليم.
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف