الأخبار
في آخر صفقاته تحضيراً لدوري المحترفين .. المهاجم قبها ينضم لنادي أهلي قلقيليةاليمن: الكونغرس يخاطب وزيري الخارجية والدفاع الامريكيين بشأن تنظيم الإخوان في اليمنقصف إسرائيلي على شمال قطاع غزةأحدهم مُسلح.. الإعلام الإسرائيلي: إحباط محاولة تسلل لخمسة فلسطينيين من شمال غزةقادة الاحتلال: "السنوار" يُحدد جدول سكان الغلاف.. والأمن لن يتحقق إلا باغتيال القادة(أمان) يُطالب بالتحقيق في ادعاءات "الطيراوي" باستيلاء مسؤولين على أراضي الدولةرأفت: الإدارة الأمريكية تُعيق تطبيق القرارات الأممية وتَدعم ممارسات الاحتلال العنصريةمن مُنطلق مسؤوليتها الاجتماعية.. جامعة فلسطين توفر خدمة النقل المجاني لطلبتهافيديو: الجيش الإسرائيلي يُعلن اعتراض صاروخين أطلقا من غزة وسقوط ثالث بمنزل بـ (سديروت)الشرطة الفلسطينية تُعلن عن منعها أي نشاط لتجمع (قوس) للمثليينشرطة سلفيت تقبض على شخص من أخطر المطلوبينالرجوب: دوري كرة القدم سينطلق بموعده في الضفة وغزةإدارة معبر رفح: وصول حجاج مكرمة الشهداء للجانب المصري بانتظار دخولهم لغزةالغندور: الثلاثاء المُقبل صرف دفعة مالية لموظفي غزة عن شهر يونيورجل الأعمال ناظم صبري في ضيافة نادي قلقيلية الأهلي
2019/8/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حروب الجيل الرابع والتأكل البطيء للدول بقلم: احمد عصفور ابواياد

تاريخ النشر : 2019-04-20
حروب الجيل الرابع والتأكل البطيء للدول بقلم: احمد عصفور ابواياد
حروب الجيل الرابع والتاكل البطيء للدول .
بقلم الكاتب احمد عصفور ابواياد
تسعي الدول الاستعمارية للسيطرة علي مقدرات الشعوب ولكن وفق نظرية الجيل الرابع للحروب والمعتمدة علي انهاك الدول وتأكلها ببطء وذلك لجعل عدم الاستقرار جزء من تلك الدول المستهدفه وزعزعة بنايانها من داخلها وبواسطة افرادها من خلال تفشي الفقر والبطالة والازمات المعيشية ووجود فجوه بين الحاكم وشعبه وعمل ثورات داخلية توهن البلاد وتصبح لقمة سائغة للسيطرة عليها باقل جهد واقل الخسائر للمستعمر وهذا ما تتبعه اميركا وفق نظرية الفوضي الخلاقه التي اشعلتها بالمنطقة واصبحت نظريتها ليس تدمير الاله العسكرية للخصم او فناؤه بل اضعافه وانهاكه بمشاكله اليومية ويصبح سلاحه ليس له قيمة بنظر شعبه فهل نعي نظرية الحرب من الجيل الرابع ام سنبقي بغباؤنا ولا نعيد اللحمة لشعوبنا لمواجهة صفقة القرن والتي هي جزء من حروب الجيل الرابع وحدتنا سر قوتنا ياسياسيينا الاكارم .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف