الأخبار
قيادي بفتح: الرئيس عباس يريد الانتخابات طريقًا لإنهاء الانقسامحسين الشيخ ينفي طلبه عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهوترامب: الوضع على الحدود التركية السورية "ممتاز استراتيجياً"الحكومة الأردنية تُجري تعديلات على مشاريع قوانين تمس اختصاصات الوزراءشاهد: أفيخاي أدرعي يسرق أكلات فلسطينية.. والنشطاء: "نسيت شبرا والكشري"تيم يبحث مع السفير الهولندي سبل دعم عمل ديوان الرقابةقيادي بحماس لفتح: ما هو موقفكم من العملية العسكرية التركية بسوريا؟"الأحزاب اليمينية" الإسرائيلية تتعهد بعدم الانضمام لحكومة أقلية تدعمها القائمة المشتركةصحيفة: تركيا تستخدم بعملية "نبع السلام" دبابات طورتها إسرائيلاعتداءات الاحتلال والمستوطنين مستمرة في الضفة"اللجنة الشعبية للاجئين"بمخيم جباليا تعقد لقاء برئيس مكتب (أونروا)عُمان تؤهل 1000 من العقول الشابة القادرة على صناعة مستقبل السلطنةانطلاق فعاليات النسخة الثانية من معرض أبوظبي الدولي للقوارب في "أدنيك"فيديو: المروحيات الأردنية تساهم في إخماد حرائق لبنانشقيق روحاني في السجن لإدانته بالفساد
2019/10/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حب الانترنت لا يصنع زواجاً بقلم:ضياء محسن الاسدي

تاريخ النشر : 2019-04-19
حب الانترنيت لا يصنع زواجا
---------------------------- ضياء محسن الاسدي
(( أن الحب الحقيقي في مشاعره وأحاسيسه كما عرفناه سابقا وعشنا روعته وجمال لحظاته هو ذاك الحب الذي تزهر وروده بين حقول أضلع العاشقين وترتوي أغصانه من أنهار الدموع التي تنحدر من مآقي العيون لتغرق وسادة النوم في كل ليلة من ليالي الهيام واللوعة يتقلب من لهيب الانتظار ليوم جديد ويسهر على الأحلام النائمة بين الجفون المسهدة يوميا حيث تستعر النفوس وتذوب في بودقة العشق لتنام فوق جمراته ولظى نيرانه . هل هذا يوازي الحب في هذا الزمان وعبر شاشات الحاسوب ومواقع التواصل الاجتماعي حيث الوجوه متسمرة شاحبة متعبة من السهر المضني لتبادل المشاعر المزيفة والكذب والنفاق والخداع الذي يقتات عليه الشباب في عصرنا الحالي لكسب الود النفعي بهذه الطريقة المزيفة السهلة الخالية من المشاعر الصادقة والآهات والآلام الحقيقة التي أذابت كثيرا من القلوب في الزمن الماضي حيث أخذت طريقها إلى أروع نهاية وهي الزواج السعيد أن لمست وجه شاشة الحاسوب ليست لمسة نعومة الأنامل التي تعيش الواقع الملموس الحقيقي لكلمة الحب التي تنطق من أعماق القلوب فكلمة الحب هي واحدة مشتركة بالرسم والصورة لكن متغيرة في المشاعر والإحساس والتعبير فالحب على مواقع التواصل الاجتماعي لا يصنع زواجا مثاليا أبدا وهو فارغ في معناه ومحتواه إلا ما ندر ويكون هشا طريا لا يرتقي إلى الحب الحقيقي فسيبقى حبيسا بين النوايا الكاذبة والمزيفة ولقلقة لسان على شفاه الشاشة لكلا الطرفين خالية من الصدق والوفاء )) .......
 
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف