الأخبار
تبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيلوزارة الاقتصاد الوطني واتحاد جمعيات رجال الأعمال يبحثان مجالات التعاونالتربية تحتضن انتخابات اتحاد المعلمين لفرع الوزارةالعاهل الأردني يحضر تدريبا عسكرياً مشتركاً بين بلاده والإماراتسلطة المياه: مصدر المياه في مردا نظيف وآمن(ريتس) تنضم إلى مؤشر فوتسي إبرا/ ناريت العقاري العالمياليمن: اللجنة الاقتصادية تحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدنسلطات الاحتلال تستجيب لمطالب أسيرات سجن الدامونماكرون: باريس وواشنطن تريدان التفاوض على اتفاق جديد أكثر صرامة بالنسبة لإيرانسياسي فلسطيني: الخطة الأمريكية تهدف إلى مصادرة حقوق الشعب الفلسطينيبسبب منظومة إس-400.. أردوغان: لا مؤشر من ترامب على فرض عقوبات
2019/6/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سوالف حريم - جرائم يجب أن لا تمر دون عقاب بقلم:حلوة زحايكة

تاريخ النشر : 2019-04-15
سوالف حريم - جرائم يجب أن لا تمر دون عقاب بقلم:حلوة زحايكة
حلوة زحايكة
سوالف حريم
جرائم يجب أن لا تمرّ دون عقاب
أن يقوم أحد المارقين بفتح نيران سلاحه الرشاش على حفل زفاف، فيحصد أرواحا ويصيب آخرين من بينهم نساء وأطفال بجراح دون سبب يذكر، قضية ليست عابرة، وتضع ألف سؤال وسؤال حول من سلّموه السلاح، ومن دربّوه ووجّهوه وثقفوه، وكيف قبلوه في صفوف فصيل مقاوم؟ صحيح أنه تصرف فردي، لكنه يعطي دلالات كثيرة على عنجهية السلاح وإساءة استعماله. فهل ستمر هذه الجريمة دون عقاب؟
أذكر قبل حوالي ربع قرن أن أحد الأشخاص من محترفي القتل قد أطلق الرصاص على ابنة عمّه وقتلها في حرم إحدى جامعاتنا المحلية، بحجة أنها كانت تتحدث مع شاب زميل لها في حرم الجامعة، وفي مقابلة تلفزيونية معه بعد إلقاء القبض عليه، سأله الصحفيّ: ألا تعلم أن التعليم الجامعي مختلط؟ فأجاب: نعم أعلم ذلك. ولماذا قتلتها؟ فأجاب: فلتكن زائد قتيل فكثيرون من شعبنا قتلوا دون سبب!
فهل ستمرّ حادثة الزفاف التي انقلبت إلى أتراح دون عقاب؟ وهل قتل الأبرياء بهذه السهولة؟
15-4-2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف