الأخبار
براك يبحث مع وزير "التعليم العالي" التعاون المشتركالمركز النسوي الثوري سلوان يقيم معرض ريشة مقدسيةاليمن: "صدى" تواصل تمكينها السياسي للشباب في المكلا بمحاضرة عن النظريات السياسيةبسمة للثقافة والفنون تستقبل وفداً من اليونسكومؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتيسير خالد: كوشنر يعرض الجزية على دول الخليج العربية لتمويل خطته الاقتصاديةتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيلوزارة الاقتصاد الوطني واتحاد جمعيات رجال الأعمال يبحثان مجالات التعاونالتربية تحتضن انتخابات اتحاد المعلمين لفرع الوزارةالعاهل الأردني يحضر تدريبا عسكرياً مشتركاً بين بلاده والإمارات
2019/6/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

البحث عن الغربة بقلم:ولاء العاني

تاريخ النشر : 2019-04-15
البحث عن الغربة بقلم:ولاء العاني
  بسم الله الرحمن الرحيم
البحث عن الغربة ولاء العاني
تجاوزت كل الخطوط الحمراء ولم تعد تطيق سماع شيء لان تفكيرها صار مشوشا ويصعب عليها اتخاذ قرارا مصيريا فهي تحتاج لوقت كافي للتفكير . هل الطريق محفوف بالمخاطر كما تشاهد من على شاشات التلفاز او من أحاديث الناس ؟... الكل حمل حقائبه ورحل الى المجهول هربا من الموت واليه . هل جُنَّ الناس ام هي التي ستجنُّ ان بقيت هنا .يا الهي ... هل اكتب وصيتي واستسلم لطلب زوجي وارحل معه . ماذا سنجد هناك ؟ مروجا خضراء وسماءا حمراء ؟ اليس الاجدر بنا البقاء بين الاهل واحضان الوطن المثقل بالهموم ؟ لكن هكذا سيزداد حزننا على حال البلد وما آل اليه . وفجأة راحت تبحث على من معها في القارب وتعالت الاصوات والنساء تصرخ من شدة الخوف واصيب بعضهم بالرعب . ماذا عساها أن تفعل . لقد نسيت حتى اسم زوجها فقد انعقد لسانها حتى عن طلب النجدة وتمسكت بكل قوتها كي لا تسقط في البحر الذي ارتفعت امواجه ... يا الهي الامواج ليست مرتفعة بل انا التي سقطت في الماء . تحسست من بجانبها الى ان تجاوزوا الازمة ومرَّ الخطر حتى وصل الجميع الى بر الامان ... رن جرس المنبه . آه . كان كابوسا مزعجا . كدت اغرق في ايام الغربة بدلا من مأساتها خرجت من غرفتها وقالت لزوجها لا سفر ولا رحيل
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف