الأخبار
مؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيلوزارة الاقتصاد الوطني واتحاد جمعيات رجال الأعمال يبحثان مجالات التعاونالتربية تحتضن انتخابات اتحاد المعلمين لفرع الوزارةالعاهل الأردني يحضر تدريبا عسكرياً مشتركاً بين بلاده والإماراتسلطة المياه: مصدر المياه في مردا نظيف وآمن(ريتس) تنضم إلى مؤشر فوتسي إبرا/ ناريت العقاري العالمياليمن: اللجنة الاقتصادية تحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدنسلطات الاحتلال تستجيب لمطالب أسيرات سجن الدامونماكرون: باريس وواشنطن تريدان التفاوض على اتفاق جديد أكثر صرامة بالنسبة لإيران
2019/6/26
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قف .. لاتعبث بأوراقي بقلم:أقدس المدائن

تاريخ النشر : 2019-04-15
قف .. لاتعبث بأوراقي بقلم:أقدس المدائن
أقدس المدائن قف .. لاتعبث بأوراقي
بسببك تطايرت ايام عمري
ولم أنتبه . الا عندما تطرق الى مسامعي رنين الهاتف...
ولك ماحدث .. ؟!
الو ... الو : نعم : من معي ..؟!
انت فلانة ؟
بشحمها ولحمها . اتكلم كالطفلة أضحك بطمأنينة . لأنني بك أنسى كل شيء ...
ومنّ انا ؟
فقط أتذكر حبي لك . كيف بدء ونما وكبُر ...
هل أخدمك بشيء ؟
أنا لن أطيل : أتركي زوجي ووالد أطفالي ؟! أن كنت تحبيه بصدق ؟
وانتهت المكالمة ...كأنها أغلقت عليَّ التابوت المُظلم ولم أفارق الحياة
أسقطتني في دوامه تلف بأقصى سرعة ...
وليس لي منفذ لإنقاذ نفسي ...
كيف فعلت هذا بي ؟ كم أنت أناني ...
وهبتك قلبا فتيا جميلا لم يعرف الحب قبلاً سوى الوالدين ...
وروحاً لم تكن تنام الا على صوتك ...
أذهب . فانا أمُقت مشاعرك الزائفة ...
والحروف التي كونتها لغاية فيك ...
أبتعد ولاتقترب . كرهت ظلك مع ظلي
أنفاسك وبكاءك . ضجيجهما صَمَّ آذناي
تراجع . لاتمنح لنفسك حق التمتع بأملاك
كانت في الماضي هي لك...
اغلقت الباب ولملمت أفكارها وكتبت
( البداية )
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف