الأخبار
تكريم شركة أبسن باعتبارها واحدة من أفضل الشركات الصينية إدارةشاهد: طائرة كويتية تصطدم بكتلة ثلجية وتهبط بسلام في بيروت(قطر) للبترول تبرم صفقة بيع نفتا لعشر سنوات مع شركة تايلانديةاختفت بظروف غامضة وبرأتها فنانة من الموساد.. 10 معلومات عن الراقصة كيتيشاهد: 10 من أفضل السيارات في عام 2019قوات الاحتلال تعتقل أسيرا محررا من شوفة جنوب شرق طولكرمالإدارة الأمريكية تستعد لتشديد عقوباتها على إيرانالاحتلال يعتقل شابا من قلقيلية ويعتدي على شقيقتهلجنة سيدات "نادي تراث الإمارات" تختتم فعاليات "عود الرّايح"المالكي يتحدث عن الالتزام العربي بشأن شبكة الأمان الماليةمصر: الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة يكرم الاعلامية نشوة الروينيتاه في الصحراء يومين.. سعودي ثمانيني ينقذ نفسه من الموت بطريقة عجيبةمصر: هبوط عائد أذون الخزانة أجل 91 و266 يومًامصر: مصر تُجرب تكنولوجيا G5 بملاعب أمم إفريقيامصر: لربط مصر بإفريقيا.. وضع تصور لإنشاء شركة وطنية للشحن والنقل البحري
2019/4/22
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

سوالف حريم - استرقاق الشعوب بقلم:حلوة زحايكة

تاريخ النشر : 2019-03-25
سوالف حريم - استرقاق الشعوب بقلم:حلوة زحايكة
حلوة زحايكة
سوالف حريم
استرقاق الشعوب
لا أزال مصدومة من مقدّم برامج تلفزيونيّة في الإمارات العربيّة عندما أراد التعبير عن ولائه للعائلة الحاكمة، فحمل حذاءه وهو يقول في بثّ مباشر:"لو افترضنا أن هذا الحذاء لسموّ الشّيخ محمد بن زايد، لقبلته ووضعته على رأسي" وهذا ما فعله!
وكنت قد شاهدت على شاشة التلفاز أكثر من مرّة الوزراء وقادة وجنرالات الجيش المغربي وهم ينحنون لتقبيل يد الطفل وليّ العهد المغربيّ.
كما شاهدت عددا من "الأتباع المريدين" وهم ينحنون لتقبيل يد شيخ ملتحٍ يزعم أنه علامة العصر.
وتذكرت الحديث النبوي" حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ نُمَيْرٍ عَنْ مِسْعَرٍ عَنْ أَبِي الْعَنْبَسِ عَنْ أَبِي الْعَدَبَّسِ عَنْ أَبِي مَرْزُوقٍ عَنْ أَبِي غَالِبٍ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ: خَرَجَ عَلَيْنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُتَوَكِّئًا عَلَى عَصًا، فَقُمْنَا إِلَيْهِ فَقَالَ: لَا تَقُومُوا كَمَا تَقُومُ الْأَعَاجِمُ يُعَظِّمُ بَعْضُهَا بَعْضًا".
فبكيت على حال أمّتي التي تفوّقت بهزائمها في هذا العصر على جميع الأمم. ولم أستغرب ذلك، فلن تنتصر ولن تنهض أمّة تتربّى شعوبها على العبودية.
24-3-2019
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف