الأخبار
الاحتلال يقتحم العيسوية وينكل بسكانهاالاحتلال يغلق حاجز قلنديافنزويلا ترفض "ورشة البحرين" وتجدد دعمها للشعب الفلسطيني وقيادته بمواجهة "صفقة القرن"براك يبحث مع وزير "التعليم العالي" التعاون المشتركالمركز النسوي الثوري سلوان يقيم معرض ريشة مقدسيةاليمن: "صدى" تواصل تمكينها السياسي للشباب في المكلا بمحاضرة عن النظريات السياسيةبسمة للثقافة والفنون تستقبل وفداً من اليونسكومؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتيسير خالد: كوشنر يعرض الجزية على دول الخليج العربية لتمويل خطته الاقتصاديةتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيل
2019/6/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

فراعنه - بقلم م . نواف الحاج علي

تاريخ النشر : 2019-03-24
فراعنه - بقلم م . نواف الحاج علي
لقب فرعون يطلق على كل طاغية مستكبر جبارر مغرور ، وقد جاءت التسمية قديما ، حيث اطلقت على بعض ملوك مصر القديمه ، والذي قال احدهم مخاطبا جماهير الشعب : ( فحشر فنادى - فقال أنا ربكم الاعلى ) ، وقال في موقف آخر : ( وقال فرعون يا ايها الملأ ما علمت لكم من اله غيري ) ؟؟
تعتبر حياة الانسانيه على هذا الكوكب صراع أزلي ما بين الخير والشر ، فلا بد من وجود الطغاة الأشرار ولا بد من وجود المصلحين الأخيار --- وقد حدثنا التاريخ قديما وحديثا عن كلا الصنفين ، ولكن في العاده يظل الوجه القبيح للاشرار ماثلا امام الناس اكثر من الوجوه السمحه للابرار ..
لا يمكن حصر اعداد اشرار العالم ، ولكن تبقى بعض الاسماء او الالقاب علامة سوداء طافية على اسطح مزابل التاريخ ، كفرعون مصر الذي قضى نحبه غرقا في البحر ؟؟ فالطغاة كالأرقام القياسيه لا بد وان تتحطم في يوم من الأيام ، والظلم لا يستمر ----
امثلة على هؤلاء الطغاة ، فرعون مصر كما سلف - ثم " جايوس " ، الروماني وهو ما عرف بلقب " كاليغولا "، والذي كان يظن نفسه بانه ظل الله في الارض ، ومن أشهر اقواله : لا ارتاح الا بين الموتى ؟؟ وفي النهاية لقي مصرعه على يد حراسه - ومنهم " نيرون " ، الذي كان يجلس على الاريكة يتسلى بمشاهدة حريق روما الشهير سنة 64 م ، وجثث الضحايا تحترق امام عينيه ، وقد مات منتحرا بعد حريق روما بعدة سنوات ؟؟ ومنهم من عرف بلقب " دراكولا " والذي يعتبر اسمه مصدر رعب للاطفال ؟؟ والذي اشتهر بساديته ، اذ كان يستمتع بتعذيب الضحايا ، وقد تعددت الروايات في سبب هلاكه ؟؟ أما في العصر الحديث فقد كثر الفراعنه ، ولكن من الصعب تصنيفهم والحديث عنهم ، فان التاريخ عادة يكتبه المنتصرون !!! ؟؟
وتصرفات الطغاة قد تنجم عن استكبار وغرور ، أو عن الاستعلاء وحب الظهور , او شعور بالنقص نيجة الكبت والحرمان في الصغر ، أو نتيجة الامراض النفسيه والنزوات وألأهواء والضلال ، أو نتيجة التعصب لفكرة او عقيدة زائفه استهوتها أنفسهم المريضه ، أو اوهام لا تمت للواقع بصله ؟؟ وشر الطغيان من نجم عن طغيان القوة !! والتي يشعر من ابتلي بها انه ظل الله في الارض ، فينتابه الشعور بانه لا تقف في وجهه قوة تكبح جماحه ، او رادع يردعه ؟؟ !!
وهناك اصناف متعدده من تصرفات الجبابرة او الفراعنه ، فمنهم من يبطش بشعبه من اجل الكرسي او الطمع المادي والانانيه ، ومنهم من يسخر غيره ويجبره على الطغيان بشعبه او بامته او بجيرانه او باعداء من سخروه للطغيان ؟؟ اي انهم طغاة بالوكاله ؟ ومنهم من يمتص خيرات غيره بالابتزاز والهيمنه ، او يتكرم على غيره بمال ابتزه من غيره بالقوة ، او يتكرم باوطان غيره ليهبها الى من يدعموه او استهوتهم اهواؤه بعقيدة محرفه ، زينتنها له الخرافات والاعلام المضلل --- وكأن تلك الاوطان قد ورثها عن أبيه ؟؟ ومنهم من يعتبر العالم كله ملك يديه فلا يابه للعدالة ، او أراء بني البشر قاطبه او قراراتهم ؟؟ بل يصر على تصرفاته واهوائه مستندا للقوة الماديه وحدها بعيدا عن القيم الانسانيه او العداله ---
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف