الأخبار
الاحتلال يقتحم العيسوية وينكل بسكانهاالاحتلال يغلق حاجز قلنديافنزويلا ترفض "ورشة البحرين" وتجدد دعمها للشعب الفلسطيني وقيادته بمواجهة "صفقة القرن"براك يبحث مع وزير "التعليم العالي" التعاون المشتركالمركز النسوي الثوري سلوان يقيم معرض ريشة مقدسيةاليمن: "صدى" تواصل تمكينها السياسي للشباب في المكلا بمحاضرة عن النظريات السياسيةبسمة للثقافة والفنون تستقبل وفداً من اليونسكومؤسسة ياسر عرفات تختتم الدورة التدريبة الخاصة بمنشطي مخيمات ياسر عرفات الصيفيةتنفيذية المنظمة: خطة "السلام من أجل الازدهار" تفتقر للأبعاد السياسية والقانونية ومصيرها الفشلتيسير خالد: كوشنر يعرض الجزية على دول الخليج العربية لتمويل خطته الاقتصاديةتبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء‫أرامكو السعودية توقع 12 اتفاقًا مع شركاء من كوريا الجنوبية بمليارات الدولاراتفلسطينيو 48: السعدي يجتمع بمدير عام سلطة البريد لحل قضية الجديدة المكر وقضايا أخرىانطلاق الأكاديمية السويدية لكرة القدم التابعة لنادي قلقيلية الأهليعبر تشكيل حزب جديد.. إيهود باراك يُعلن العودة للساحة السياسية في إسرائيل
2019/6/27
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

وحيٌّ في حجر بقلم:عبدالرزاق دحنون

تاريخ النشر : 2019-03-24
وحيٌّ في حجر  بقلم:عبدالرزاق دحنون
وحيٌّ في حجر                                                                      عبد الرزاق دحنون

 الوحي في المعجمات  الكتابة أو النقش ومنه قول أهل اليمن القدماء: أبقى من وحي في حجر. وهو أيضاً الإشارة والرسالة والإلهام والكلام الخفيّ وكل ما ألقيته إلى غيرك. وأوحى أي كتب . وأوحى الله إلى أنبيائه أي أرسل إليهم الوحي بواسطة الملاك في السماء. وأوحى بمعنى أشار قال تعالى: فأوحى إليهم أن سبحوا.فهل امتثلت أسرة الشيخ وانغ فنغ تونغ الصينية لأمر ربها وحققت أمنية عزيزة على قلوب أفرادها وهي نقش  القرآن الكريم كاملاً  في  الرخام؟                                                                                                            

للقرآن الكريم عند أهل الصين المسلمين احترام كبير وتقدير جليل  ففي محافظة شيونهوا بمقاطعة تشينغهاي يسكن أهل قومية سالار الصينية المسلمة وهم يحتفظون بنسخة نادرة من القرآن الكريم يزيد عمرها عن ألف عام. وثمة حكاية أقرب إلى الأسطورة حول وجود هذه النسخة في ديارهم فيقال: كان في سمرقند بوسط آسيا شقيقان يسمى الأكبر منهما قارمون والأصغر أحمون وقد أحبهما الناس لكياسة خلقهما وصدق لسانهما وذاعت شهرتهما خاصة  بين المسلمين من أبناء قبيلة سالور مما جلب لهما سخط الملك وغضبه فأمر بطانته بالكيد لهذين البطلين والتخلص منهما كي لا ينغصا عليه صفو حياته. إلا أن جهود أعوان الملك باءت بالخيبة فما كان من هذين الشقيقين إلا أن غادرا مسقط رأسهما مع نفر من أهلهما وكان معهم جمل أبيض يحمل نسخة من القرآن الكريم وماء وتراباً وحبوباً من بلدتهم وتوجه الجميع ناحية المشرق بحثاً عن مكان يسوده الأمن والراحة والسكون  ومضوا في سيرهم نحو جبل تياشان وممر جيايوقومان وممر خشي والنهر الأصفر وبعد مشقات كثيرة وصلوا مكاناً في وسط الصين يُدعى شيونهوا في مقاطعة تشينغهاي عل ارتفاع 4500 متر عن سطح البحر وهناك فقدوا الجمل الأبيض في الليل الأسود وفي صباح اليوم التالي وجدوا نبع ماء وبجانبه تمثال حجري لجملهم العزيز وقد قيل أن الجمل تحجر وتحول تمثلاً في الليل البهيم. شرب المهاجرون من ماء النبع وحرثوا أرض شيونهوا فوجدوا أن الماء والتراب يشبهان ما حملوه من بلادهم فأيقنوا أن هذا المكان هو مقصدهم فاستقروا في  الديار الجديدة وسموا الماء نبع الجمل الأبيض.                                                                       

هذه النسخة من القرآن الكريم هي أم النسخ المتداولة  بين  أهل الصين المسلمين و في واقع الحال إن نسخ ورقة  من المصحف  عمل جد ضخم في تاريخ الإسلام في  الصين فما بالك بنقش ثلاثين جزءاً من القرآن الكريم على 528 لوحاً من الرخام الأسود الثقيل طول كل منها متر وعرضها نصف متر وسمكها ثلاثة سنتيمترات و يبلغ مجموع مساحتها 264 متراً مربعاً ويصل وزنها الإجمالي إلى 26 طن. إن هذا العمل الفني الفريد يُعد ابداعاً عظيماً في تاريخ الإسلام في الصين وهو كنز حقيقي يُضاف إلى تراث الإسلام بما له من قيمة كبيرة ومغزى حضاري وتاريخي في تطوير الثقافة  الإسلامية وتشجيع المسلمين  الصينيين على فهم المعاني والدلالات الحقيقية للقرآن وعلى رأسها السلام والأمان كما أن هذه العمل له دوره الفعال في بناء المجتمع المتناغم في الصين وتطوير الحوار بين الحضارات المختلفة. 
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف