الأخبار
مصر: السكرتير العام المساعد لمحافظة الاسماعيلية يناقش اعادة تقييم الايرادات الخاصة بالنظافةالعربية الأمريكية: بدء التدريس ببرنامج الدكتوراه في الأعمال الأول من نوع بفلسطينجامعة خليفة تعيّن عالِم الكيمياء جون ديريك وولينزمصر: "مستقبل وطن" يكشف المكاسب من تنظيم مصر لبطولة كأس الأمم الإفريقيةمصر: سكرتير عام الإسماعيلية يناقش إعادة تقييم إيرادات النظافة والخدماتمحافظة سلفيت تختتم دورة العلاقات العامة والاعلامالجامعة العربية الأمريكية تعلن عن بدء التدريس ببرنامج الدكتوراةمصر: "شومان" تعرض الفيلم الكوري "أرض المعركة"الديمقراطية تحذر القيادة الرسمية من النوم على وسادة من أوهام إفشال (صفقة ترامب)رئيس البرلمان العربي: بعض الدول الإقليمية احتلت الأراضي العربيةالأطباء يحذرون من إدمان القهوةمستوطنون إسرائيليون يحرقون أراضٍ ببلدة عوريف جنوب نابلس10 أطعمة تساعد في ترميم وتعويض نقص فيتامين "ب"في الجسمتفاصيل مثيرة عن إخلاء سبيل منى فاروق وشيماء الحاج.. شجارٌ وغطاء وجهإعلامية في العقد الخامس "خطفت" وائل كفوري من زوجته
2019/6/17
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

حوادث العمل القاتلة بقلم : شاكر فريد حسن

تاريخ النشر : 2019-03-22
حوادث العمل القاتلة بقلم : شاكر فريد حسن
   حوادث العمل القاتلة
بقلم : شاكر فريد حسن

تشهد ورشات العمل في البلاد وخصوصًا فرع البناء ، ارتفاعًا حادًا في اعدد ضحايا العمل ، وفقط خلال 24 ساعة ، وخلال يومين متتاليين ، قضى ثلاثة عمال في ورشة للبناء في مدينة حريش بوادي عارة ، بعد سقوطهم عن علو ، وهم الشابين أمين ناصر بصول وضامن طاطور ، من قرية الرينة قضاء الناصرة ، وعامل أجنبي آخر من مولدوفا .

وهذه في الحقيقة جرائم قتل ، وسببها معروف وهو بالأساس انعدام وسائل الأمان وعدم الالتزام بها في ورش عمل البناء . فهنالك اهمال واضح في مجال تطبيق  قوانين العمل والاستهتار بها ، وانعدام معايير الأمان ، وشروط السلامة والصحة المهنية للعمال في هذه الورش ، التي غالبًا ما يعمل فيها عمال عرب من البلاد ومن فلسطينيي المناطق المحتلة وأجانب .

المسؤولية عن هذه الحوادث تقع بالأساس على مدير العمل ووزارة العمل ومصلحة سلطة الاستخدام المتقاعسة ، التي لا تعمل بما فيه الكفاية لحماية العامل وارغام المشغلين على تطبيق قوانين العمل كما يجب على أصولها .

لقد آن الأوان ، بعد سقوط ضحايا وشهداء لقمة العيش ، أن يقوم المسؤولون في وزارة العمل ومصلحة الاستخدام بزيادة عدد المفتشين ، واجراء رقابة صارمة ومشددة في ورش البناء وفي جميع القطاعات ، واصدار عقوبات رادعة بحق أصحاب العمل والمشغلين الذين يخرقون قوانين السلامة ، الذين يستهترون بحياة العمل . والتقاعس جريمة يجب ان يقدم فاعليها للمحاكمة .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف