الأخبار
لبنان: الشيخ ياسين يدعو الفصائل الفلسطينية لدعم خيار المقاومةبلدية بيت جالا تستضيف وفدًا من منظمة المدن المتحدةجمعية بيت لحم العربية للتاهيل تفتتح حديقة حسية لاطفال قسم التاهيل المجتمعي"زادنا للتصنيع الزراعي" تفتتح موسم الخيار بأريحا ‬لبنان: افتتاح معرض "من ذاكرة للذاكرة" واطلاق مهرجان بيروت للصورةالشيخ محمد الحافظ النحوي يقدم محاضرات في باريسائتلاف حماية المستهلك يواصل فعاليات مبادرة "منا والنا"جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي تنظم مبادرة حول الابتزاز الالكترونيمصر: السفير اليمني بالقاهرة يطمئن على الحالة الصحية لمصابي بلادهمصر: عميدة كلية التربية النفسية بجامعة ميونخ تزور جامعة أسيوطمصر: محافظ أسيوط يلتقي ممثل اليونيسيف بمصرمصر: هيئة "امديست" تطلق أعمال مؤتمر "The Choice"كانون تتعاون مع نفهم لإطلاق دورة التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلاممدرسة الفرير بالقدس تنظم مسابقة للدبكة الشعبية الثاني عشرمصر: إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية المعابدة المصرية
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

ميشال فوكو واركيولوجيا الفعل اللاتواصلي بقلم:د.صالح الشقباوي

تاريخ النشر : 2019-03-21
ميشال فوكو واركيولوجيا الفعل اللاتواصلي بقلم:د.صالح الشقباوي
ميشال فوكو واركيولوجياالعقل اللاتواصلي
د.صالح الشقباوي
اعتمد الفيلسوف ميشال فوكو ، في تأسيسه للمنهج الابستمولوجي على دراسة تجليات العقل في الحقل المعرفي ، كما وساهم في ايلاد نظرية معرفية .معاصرة تصلح لان تكون ملحا..او ظلا لنظريات المعارف خاصة في الدراسات المستقبلية والتي تعتمد على تجريد المعارف وردها الى موادها التكوينية " النواة المعرفية الصلبة " من خلال تحليل الذات ومعرفة سياقاتها التاريخية التي سيطرة على مسارها.
اذا يرفض فوكو الانطلاق من اية ماهيات قبلية تسبق في تأصيلها المعرفة لتصنفها ، خاصة وانه يدعو لممارسة فن المعاناة الفكرية في اروع واجمل صورها والبحث عن منهجية تناسب طبيعة البناء المعرفي المنوي تشيده، والسيطرة على الطفرات العلمية الضخمة التي شكلت صدمة المرحلة المعاصرة بكل تفاصيلها ومشاهدها الشاهقة.
فالاتواصل هو المشهد المسيطر على بناء وحركة مشروعه الفلسفي وهذا ما نلمسه متجليا في كتابه (الكلمات والأشياء)
حيث امن فوكو ان العقل الغربي لم يتأثر بفعل الزمان ولم يتفاعل مع احداثه التراجيدية ، كما وقام بنقد البنيوية التي وصفها انها منخرطة حتى الثمالة في التجريد والشكلية الرمزية والتي تتربع على ذروتها الرياضيات والمنطق الرياضي.وذهب بعيد في اعطاء الآنا المفكرة دورا مهما في ادراك الشروط والمناخات الموضوعية لانتاج المعرفة المعاصرة..التي نجحت من خلال استخدامها للغة في تحديد مدلولات العلاقة التي تربط بين الرمز والمرموز بين الدال العقلي والمدلول الموضوعي وهدمت اوثان البنى الميتافيزيقية .
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف