الأخبار
لبنان: الشيخ ياسين يدعو الفصائل الفلسطينية لدعم خيار المقاومةبلدية بيت جالا تستضيف وفدًا من منظمة المدن المتحدةجمعية بيت لحم العربية للتاهيل تفتتح حديقة حسية لاطفال قسم التاهيل المجتمعي"زادنا للتصنيع الزراعي" تفتتح موسم الخيار بأريحا ‬لبنان: افتتاح معرض "من ذاكرة للذاكرة" واطلاق مهرجان بيروت للصورةالشيخ محمد الحافظ النحوي يقدم محاضرات في باريسائتلاف حماية المستهلك يواصل فعاليات مبادرة "منا والنا"جمعية سوليما للدعم النفسي والاجتماعي تنظم مبادرة حول الابتزاز الالكترونيمصر: السفير اليمني بالقاهرة يطمئن على الحالة الصحية لمصابي بلادهمصر: عميدة كلية التربية النفسية بجامعة ميونخ تزور جامعة أسيوطمصر: محافظ أسيوط يلتقي ممثل اليونيسيف بمصرمصر: هيئة "امديست" تطلق أعمال مؤتمر "The Choice"كانون تتعاون مع نفهم لإطلاق دورة التصوير الفوتوغرافي وصناعة الأفلاممدرسة الفرير بالقدس تنظم مسابقة للدبكة الشعبية الثاني عشرمصر: إنهاء خصومة ثأرية بين أبناء عمومة بقرية المعابدة المصرية
2019/4/20
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الحراك الشعبي وفرص المصالحة وانهاء الانقسام بقلم:يوسف العاصي الطويل

تاريخ النشر : 2019-03-21
الحراك الشعبي وفرص المصالحه وانهاء الانقسام
يوسف العاصي الطويل
اذا كنا نطالب حماس بالاستجابه لمطالب الحراك الشعبي والتخلى عن السلطه من خلال توافق وطنى يؤسس لمرحله انتقاليه جديده تؤسس لاقامة انتخابات برلمانية ورئاسية يختار الشعب فيها ممثليه بكل حريه .. فاننا في نفس الوقت يجب ان نطالب السلطه بان تقدم مبادره جديده ومسئوله للخروج من المأزق واتمام المصالحه وانهاء الانقسام
فلا يجب ان تقف السلطه مكتوفه الايدي تتلذذ بمناظر الضرب والتكسير والاعتقالات .. لتدين حماس وافعالها فقط .. بل يجب عليها ان كانت فعلا حريصه على مصلحة الشعب والقضية ان تطرح مبادره جاده وحقيقية لانهاء الانقسام .. ويجب ان تعلم انها جزء رئيس من أسباب مشاكل غزة بغض النظر عن مبررات ذلك واسبابه ..
لذا اعتقد ان هذا الوقت هو افضل وقت لتحقيق المصالحه .. فمن ناحية .. الرساله وصلت لحماس بان الشعب لن يستمر في صمته الى ما نهايه .. وبالذات وهو يعاني الامرين من تداعيات الحصار والبطاله وقطع الرواتب .. وحماس تدرك ان هذا الشعب هو الذى احتضن المقاومه ورعاها طوال السنين الماضية .. ولولا تضحياته وصموده لما بقيت حماس وغيرها من فصائل المقاومه .. ولذا يجب الاصغاء لهذا الشعب وتلبية مطالبه واحترام ارادته، والا فان العواقب وخيمه.
كما ان تعويل حماس على شنط العمادي وتسهيلات نتنياهو المشروطه والتفاهمات مع المخابرات المصرية، اتبثت فشلها، لانها لن توصلها الا الى طريق الذل والمهانه والعار.. فكيف يمكن لحركة مقاومه تحترم نفسها القبول بهذا الابتزاز المهين الذى يمارس عليها من عدوها .. حيث اصبح نتنياهو وغيره من قادة العدو يتبجحون يوميا بتصريحات مهينه بحق حماس ومقاومتها ، ويصورونهم وكأنهم نسخه من اتباع لحد .. اليس من الاشرف لها ولقضيتنا ومقاومتنا ان يتم التوافق مع اخوة الدم والمصير ولو من خلال بعض التنازل عن بعض الأمور، على الأقل من اجل التخفيف عن الناس والخروج من الوضع المأزوم وحتى لا تلام مستقبلا بانها كانت سببا في ضياع القضية
من ناحية أخرى فان من يعولون على انهيار حماس واستسلامها بالضربة القاضية واهمون ولا يسعون لمصلحة القضية .. بل يريدون منا ان نعيش طوال الوقت في حلقات عدمية من المناكفات والخلافات الحزبية على حساب قضية شعبنا ومستقبله
ومن يقف الآن فرحا او شامتا بما يحدث في غزة لا يمكن ان يكون انسان وطنى شريف .. فاذا كان اخى يغرق فيجب ان امد له يدى لانقاده من الغرق مهما كانت الخلافات .. انصر اخاك ظالما او مظلوما ..
نحن لسنا في حلبة مصارعه او ميدان لصراع التيران .. تحسم به النتائج بالضربات القاضية .. نحن اخوه في ساحه وطن مكلوم منكوب يحتاج الى وحدة ابناءه وتماسكهم بالرغم من كل التجاوزات من هذا الطرف او ذاك ..
لا تفتحوا دفاتر الماضي وتناسوا احقادكم .. وابدؤا صفحه جديده وحكموا لغة العقل .. فالمرحله لا تحتمل تصقية حسابات وانتقامات .. فحرب داحس والغبراء استمرت اربعين سنه بسبب فرس .. وما نعيشه من انقسام لعين واحقاد دفينه، كان بسبب تجاوزات سابقه
لذا ..يجب التوافق والتصالح ودفن الماضي اللعين دفعه واحد .. فحماس مأزومه .. والسلطه مأزومه .. والشعب ضائع .. لذا يجب على الجميع تقديم اقصى ما يمكن لانهاء الازمه ومواجهة الاخطار المحدقة ..
على السلطه تقديم مبادره للمصالحه فورا .. وعلى الفصائل والشخصيات الاعتبارية نفس المهمه.. وسيتم فرضها على حماس والسلطه بقوة الشارع والحراك الشعبي ..ولذا على الجميع ضرورة الالتحام بالحراك الشعبي لتحقيق كافة المطالب وانهاء الانقسام
ايها المناضلون من كل الفصائل توحدوا .. يا فقراء الشعب توحدوا ..
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف