الأخبار
العراق: أساتذة طب المستنصرية يشاركون في الامتحان النهائي لطلبة البورد العراقي لجراحة الأنفالأشقر: الاحتلال أصدر (329) قراراً إدارياً منذ بداية العام الجاريمصر: رئيس جامعة أسيوط: الجامعة حريصة على مد جسور التعاون مع كافة الجامعاتبشأن تصويت المقالين..اللجنة العليا للانتخابات بتركيا ترفض التماس الحزب الحاكمفلسطينيو 48: تركيب جدارية الخابية في المركز الثقافي المزرعةإقرار التعديلات الدستورية في مصر بموافقة 88.33% من أصوات الناخبين والسيسي يعلّقمصر: نائب رئيس جامعة أسيوط تدعو لتعظيم الاستفادة من مخرجات المجمع التعليمي التكنولوجيجامعة الخليل تُصدر بيانًا حول قضية تهجم أحد أساتذتها على مخيم الفواروزير الحكم المحلي: سنواصل معركة الدفاع عن القدس ومقداستنا الإسلامية والمسيحيةاشتية: سيتم دفع 60% من نسبة الرواتب لهذا الشهرالأناضول: أردوغان قد يعقد لقاءً مع ترامب في وقت قريبفلسطينيو 48: شاب من النقب محتجز لدى السلطات التركيةالنقل والمواصلات: ندرس إمكانية نقل الفحوصات العملية للتخفيف من الأزمات المروريةالكرملين: الزعيم كيم يلتقي الرئيس الروسي في 25 أبريلالأسواق العالمية تقترب من هزة اقتصادية مدمرة بسبب ترامب
2019/4/23
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

الشاعر السعودي محمد الخضري يشارك بـ "سماء ثانية " بمعرض الرياض للكتاب

تاريخ النشر : 2019-03-20
الشاعر السعودي محمد الخضري يشارك بـ "سماء ثانية " بمعرض الرياض للكتاب
الشاعر السعودي محمد الخضري يشارك بـ "سماء ثانية " بمعرض الرياض للكتاب

يشارك الشاعر السعودي محمد الخضري بأربعة إصدارات في معرض الرياض الدولي للكتاب ... على منصة دار فضاءات للنشر والتوزيع وهم ديوان "هذه أنثى " وديوان " يشبهك البحر " وديوان "سماء ثانية" ويعد الشاعر محمد الخضري من الشعراء السعوديين الذين يسلطون الضوء على العديد من القضايا الاجتماعية ويرى في الوقت نفسه أن دول الخليج تعيش طفرة في عالم الرواية خلال السنوات الماضية وأصبح هناك أسماء خليجية باتت تعلن عن نفسها لافتا في الوقت نفسه أن الشعر مازال
ديوان العرب مطالبا وسائل الاعلام الاهتمام باللغة العربية وتشجيع الشباب على قراءة الشعر كونه يعمل على تجميل الذوق العام للمجتمعات
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف