الأخبار
ورشة لأمهات أطفال الشروق والامل حول قلق الامتحانات وكيفية التخلص منهتويتر في حلة جديدةمحمد راشد رشود: الشارقة منارة للثقافة والعلم والمعرفة(الصحة العالمية) تحذر من تعريض الرضع للشاشات الرقميةمركز سلطان بن زايد يدشن مشاركته في أبوظبي للكتاب بتوقيع إصدار جديدزيارة ملهمات الطاقة الإيجابية لمبادرة بصمات ايجابيه لدار رعاية الأيتام بالشارقةالإحصاء: ارتفاع أسعار تكاليف البناء والطرق وشبكات المياه في الضفة الشهر الماضيللفتيات فقط.. ابتعدي عن الألعاب الإلكترونيةجناح نادي تراث الإمارات يستقطب الكتاب والباحثين بمعرض أبوظبي للكتابمهرجان تأبيني في ذكرى استشهاد أبو جهاد وعدد من شهداء محافظة طوباسمن هي الحسناء ذات الرداء الأحمر التي ظهرت مع محمد صلاح في عشاء التايم؟الوزير أبو سيف يُشدد على أهمية تعزيز الصمود الثقافي في الخليلالإعدام لراهبين قتلا أسقفاً بمصرقوات الاحتلال تُطلق النار صوب المزارعين جنوب قطاع غزةالفنانون الصغار يتألقون ويخطفون الأضواء في الدورة الخامسة من مسابقة تويوتا
2019/4/25
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

محارب قديم بقلم:مهدي العامري

تاريخ النشر : 2019-03-19
كمحارب قديم ,,
اتذكرك,,,
طالبة جامعية,,,
بتنورة سوداء,,,
وقراصات شعر ,,
فضية,,,
قصيدة ضوء,,
تغتسل امام المرايا,,
يضوع المسك,,
من شفتيها,,,
ويغني الكحل العربي,,,
في عينيها,,,
النرجسية,,,

وكيف ابعدوك,,
رجال الامن,,
ورجال الدين,,
ورجال النفط,,
عن دفاتري,,,
القديمة,,,,
وعن صفحاتي الرسمية,,

كل هذا,,
وما زلت اتسائل,,
عن حمامتي العربية,,,
كيف هربت من قفصي ,,
المليء بالقمح,,
والضوء,,
والمرايا الفضية,,,

ثم دعيني,,
من كل هذا وذاك...,,,
اما زالت جدائلك السوداء,,
تطير,,
بين الرياح المشرقية,,
وبين الغيوم المغربية,,
اما زالت يداك,,
الصغيرتين,,
تبحث عن ركام قصائدي,,
بين تسعينيات القرن الماضي,,
وبين صفحات الفيس,,
الليلكية,,,
اما زلتي تذكريني,,
كلما سمعتي,,
بلابل بغداد,,
وهي تغرد فوق,,
ابنية الجامعة المستنصرية,,,
ام انك ,,,
كبقية النسوان,,,
تعشقين الهجر,,
والانفرادية,,,,

كل هذا,,
وانا احبك,,,
حمامة ضوء,,,
عربية,,,,
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف