الأخبار
بعد أيام من طلاقه.. علي ربيع يفاجئ الجميع بتصرف غير متوقعجمعية الغد الفلسطيني بألمانيا تقيم مهرجان انتصار الأسرى وتكرّم قيادات العمل الوطنيميسون هلال تغيير الاطلالة في همسات نسائيةالاحتفال بيوم الطفل الفلسطيني بخانيونسإطلاق مبادره بعنوان (مكتبتي بك أرتقي) في مدرسة أبو الغزلان الأساسيةالأطر الطلابيّة في غزة تدعو لإجراء انتخابات مجالس طلبةخبير نفطي: النفط متواجد في الأردنشاهد: أزياء إليسا الفاخرة في كليب "كرهني" تثير ضجة بجرأتها..اكتشفي من صممهامجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى يزور مدرسة خليفه الهمزةطلبة مدرسة جزيرة أبو موسى يحيون العادات التراثية باحتفال حق الليلةالأردن: لا نعرف تفاصيل صفقة القرنالسيسي يوجه رسالة للمصريين حول نتائج استفتاء الدستورالرجوب يُعلّق على نية حماس تشكيل هيئة وطنية عُليا لمواجهة (صفقة القرن)إيران: أمريكا دولة خارجة عن القانونتفجير جديد في سريلانكا وارتفاع عدد القتلى لـ 359
2019/4/24
جميع الأراء المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي دنيا الوطن

قصيدة حزينة جدا ويائسة جدا للشاعر طاهر حنون

تاريخ النشر : 2019-03-19
قصيدة حزينة جدا ويائسة جدا
لا أنصح بقراءتها
شعر : طاهر حنون/ عنبتا

في الليل المغرق بالسواد
في ظلام الليل الكئيب
يتوقف الكلام
والصمت يحتل المكان
وفي داخلي ضوضاء ونداء
يتبلور صراع الأشياء
وأشياء تتلاشى
وأشياء تتجلى
وأنا أحدق في المجهول
ويعوي الألم
وتستغيث الآهة
ويسود الضياع
والنفي يتمرد على المنفى
صمت صمت
حولي صمت
وكآبة خرساء
وألم يتلوى
والليل ما زال جاثما
ما زال الليل يحتل كل الأشياء
هذا الليل طويل
هذا الليل يبدو سرمديا
***************
في المخيم في هذا المخيم
أضواء مطفأة
أزيل النور عن شوارعه
عن بيوته / عن عيونه
وضاع قلبي ما بين حزن
ونفي واغتراب
**********************
كل شيء يغرق في الصمت
والأحلام تتبعثر في الطرقات
والنجوم تتوقف عن الضياء
والعصافير تعلن الإضراب عن الغناء
ما عاد القلب يحتمل الضوضاء
ما عاد القلب يحتمل الصمت
ما عاد القلب يحتمل النداء
**************************
هذا زمن فيه الجراح
تبدو نازفة بالحنين
هذا الزمن
فيه الموت مباح
والذعر فيه مباح
كل شيء يموت
من المحيط
إلى كل مكان
**********************
في الظلام
يموت الكلام
والآهات
تفر من صدري
تحتل الكون
وتجتاح كل مكان
والفجر يصبح بعيدا بعيدا
بعيد المنال
 
لا يوجد تعليقات!
اضف تعليق

التعليق الذي يحتوي على تجريح أو تخوين أو إتهامات لأشخاص أو مؤسسات لا ينشر ونرجو من الأخوة القراء توخي الموضوعية والنقد البناء من أجل حوار هادف